خالد صلاح

مقالات الصحف المصرية.. صلاح منتصر عن الإرهابى عشماوى: لماذا لم يفجر نفسه؟.. ومحمود خليل: كيف يكون الزمن المقبل؟.. وخالد منتصر يتحدث عن الفيلسوف الذى ارتدى البالطو الأبيض

الخميس، 28 مايو 2020 01:12 ص
مقالات الصحف المصرية.. صلاح منتصر عن الإرهابى عشماوى: لماذا لم يفجر نفسه؟.. ومحمود خليل: كيف يكون الزمن المقبل؟.. وخالد منتصر يتحدث عن الفيلسوف الذى ارتدى البالطو الأبيض كتاب المقالات
كتب عامر مصطفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت مقالات الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم، عددا من القضايا والموضوعات الهامة أبرزها.. رأي الأهرام: زخم جديد لقطاع السكة الحديدية.. ومرسي عطا الله: أوهام شريرة! والدكتور خالد منتصر: الفيلسوف الذى ارتدى البالطو الأبيض.

جريدة الأهرام

رأي الأهرام: زخم جديد لقطاع السكة الحديدية



عانى قطاع السكك الحديدية في مصر من الإهمال عقوداً طويلة، وبعد أن كانت مصر هي ثاني دولة في العالم تعرف السكك الحديدية بعد بريطانيا "العظمي"، تدهورت سكك حديد مصر وتعثرت محاولات تطويرها وتحديثها لأسباب عديدة، مرة لأنها مكلفة للغاية واقتصاد البلاد لم يكن يتحمل تلك النفقات خاصة في الأوقات الصعبة، التى مرت بها مصر خلال حروب استعادة العزة والكرامة.

صلاح منتصر: لماذا لم يفجر نفسه؟

تحدث الكاتب في مقاله عن برنامج التاسعة، على القناة الأولي والذي يتميز بموضوعاته التى تهم المواطنين وطريقته المميزة في حيوية الحوارات، استضاف وائل الإبراشي الفنان أحمد العوضي، الذي أدي شخصية هشام عشماوي الإرهابي، وتسأل الكاتب عن لماذا لم يقوم عشماوي بتفجير نفسه وقت القبض عليه، موضحاً أن السبب وكما ذكره العوضي لأن عشماوي لم يكن مؤمناً بما يبيعه من أفكار للشباب.

مرسي عطا الله: أوهام شريرة!

قال الكاتب، إن أغلب الدول العربية في الشرق الأوسط تسعي بصدق لإحداث تغيير إيجابي يرتقي إلى متطلبات واستحقاقات العصر السياسية والفكرية والعلمية والإنسانية، إلا تركيا تحت حكم اردوغان وبعض توابعه في الإقليم مثل السراج في ليبيا وتميم في قطر وثلاثتهم رموز لمحور الشر الإقليمي الراعي للإرهاب والعنف والتطرف، والسبب في ذلك أن اردوغان مازال مصراً على إعادة استنساخ الماضي ولا يريد أن يجاري الحاضر، لكي يكون قادراً على أن يتطور مع المستقبل.

الدكتور محمود خليل: كيف يكون الزمن المقبل؟

تحدث الكاتب في مقاله اليوم، بعد أن أعلنت السعودية خفض عدد ساعات حظر التجول وإعادة صلاة الجماعة، وفى الكويت يتحدث مسئولوها عن عودة قريبة للحياة الطبيعية والتحرر من عدد من الإجراءات الاحترازية التى تم اتخاذها فى مواجهة جائحة كورونا، وروسيا أعلنت أنها تخطت ذروة انتشار فيروس كورونا (ترتيبها حالياً الثالث على العالم على مستوى عدد الإصابات) برأى الخبراء، أما إسبانيا فقد بدأت هى الأخرى تخفيف الإجراءات الاحترازية وأعلنت عن عودة النشاط السياحى بدءاً من يوليو القادم، وفى مصر أعلن وزير التعليم العالى أن منحنى الإصابات سيأخذ فى الهبوط بعد الوصول إلى رقم الـ40 ألف إصابة منتصف يوليو المقبل. دول أخرى عديدة فى الطريق.

الدكتور خالد منتصر: الفيلسوف الذى ارتدى البالطو الأبيض

تحدث الكاتب في مقاله، عن عدم ندمه على شىء قدر ندمى على قلة لقاءاتى بأستاذنا الراحل الرائع الرائد فى طب الأمراض الجلدية د. عبد الرحيم عبدالله، لم تجمعنى به إلا لقاءات قليلة فى مؤتمرات ورحلات سفر، لكن برغم تلك الجلسات القليلة سحرتنى شخصيته وعمق ثقافته وتواضعه الشديد وبساطته الآسرة وعذوبة حديثه وقدرته المبهرة على الحكى، فهو ما إن يلتقط الخيط حتى يأسرك ويجذبك وكأن فى كلماته مغناطيساً روحياً، هو ليس أستاذ جلدية بارعاً فحسب، ترأس قسم الجلدية بطب عين شمس لمدة ٨ سنوات، وحاصل على تكريمات وجوائز، منها جائزة جوستاف ريل من ألمانيا التى عرضت عليه إغراءات عديدة بأن يظل هناك ولكنه رفض وعاد ليرد الجميل لمعشوقته مصر المحروسة.

جريدة الوفد

بهاء أبو شقة: اهتمام واسع بمشروعات المياه والصرف

تحدث الكاتب في مقاله عن المشروعات، موضحاً أن الحديث ما زال مستمراً حول الانجازات العظيمة التى تحققت على الأرض بشكل لم يسبق له مثيل من خلال المشروع الوطنى الموضوع للبلاد بعد ثورة 30 يونية، تلك المشروعات الضخمة التى تحققت فى فترة زمنية وجيزة تجاوزت بقليل الخمس سنوات أو يزيد قليلا من الشهور، والتى كان تنفيذها يحتاج الى عقود من الزمن، وتلك هى عظمة المصريين بوعيهم الكامل وحكمة القيادة السياسية التى تصر على تأسيس الدولة العصرية الحديثة الديمقراطية، والتى  تجعل من مصر دولة قوية بين أمم الدنيا بأسرها. وكل المؤشرات تؤكد أن مصر قادمة نحو هذه الدولة التى يحلم بها المصريون من زمن.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة