خالد صلاح

البابا تواضروس الثاني يترأس قداس عيد الصعود بلا حضور جماهيري

الخميس، 28 مايو 2020 08:59 ص
البابا تواضروس الثاني يترأس قداس عيد الصعود بلا حضور جماهيري البابا تواضروس
سارة علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ترأس قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة  المرقسية اليوم الخميس، قداس عيد الصعود المجيد بدير الأنبا بيشوى بوادي النطرون، وذلك دون حضور جماهيري إذ اقتصرت الصلوات على حضور البابا وبعض الأساقفة ورهبان الدير، حيث إن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، تحتفل اليوم الخميس، بعيد الصعود المجيد، وهو ذكرى صعود أو ارتقاء المسيح إلى السماء بعد أربعين يوما من عيد القيامة.

 

يعتبر عيد الصعود واحدًا من بين 12 عيدًا تحتفل بهم الكنيسة الأرثوذكسية، ويخلد ذكرى المرة الأخيرة التى ظهر فيها المسيح ليتحدث إلى حوارييه بعد موته، حيث حاورهم أكثر من مرة على مدار أربعين يوما بينها ظهوره لتلاميذه عند بحيرة طبرية، أما المرة الأخيرة فكانت على جبل الزيتون، ثم ارتفع إلى السماء واختفى وراء السحب أمام أعين التلاميذ وفقا لروايات الإنجيل، وتحديدا الإصحاح الأول من سفر أعمال الرسل.

 

 ذكر الإنجيل عيد الصعود المجيد أكثر من مرة فى أكثر من موضع مع اختلافات طفيفة فى التفاصيل، فذكرت فى إنجيل يوحنا وإنجيل لوقا.

  عيد الصعود المجيد هو نهاية فترة الخماسين المقدسة، ويبدأ بعد عيد العنصرة، حيث يختلف عدد أيامه سنويا وفقا لحسابات فلكية فيتراوح ما بين 14 يوما وحتى 43 يوما.

 

تحتفل الكنيسة فى فترة الخماسين بدورة القيامة فى حالة إقامة صلاة قداس، حيث يطوف الشمامسة والكهنة بالصلبان كافة أرجاء الكنيسة حاملين صورة السيد المسيح للاحتفال بالقيامة، وهو ما يطلق عليه دورة القيامة.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة