خالد صلاح

"الصحة" تدرس تجهيز معامل جديدة لإجراء تحاليل PCR للكشف عن كورونا.. وتؤكد: أجرينا 202 ألف تحليل حتى الآن.. مكافحة العدوى: 37% من عدوى الفرق الطبية نتيجة الاختلاط فى الاستراحات.. وإجراءات احترازية بالمستشفيات

الأربعاء، 27 مايو 2020 12:42 م
"الصحة" تدرس تجهيز معامل جديدة لإجراء تحاليل PCR للكشف عن كورونا.. وتؤكد: أجرينا 202 ألف تحليل حتى الآن.. مكافحة العدوى: 37% من عدوى الفرق الطبية نتيجة الاختلاط فى الاستراحات.. وإجراءات احترازية بالمستشفيات وزارة الصحة
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت مصادر باللجنة العليا لوضع بروتوكولات علاج كورونا بوزارة الصحة والسكان عن دراسة تجهيز بعض الأماكن داخل محافظة القاهرة لاستقبال المواطنين لإجراء تحليل PCR للكشف عن كورونا مقابل 1050 جنيه مؤكدة أن الأمر لايزال قيد البحث والدراسة من جانب وزيرة الصحة ولم يتخذ فيه قرار نهائى إلى الآن، وقالت المصادر لليوم السابع إن الوزارة لديها 30 معمل مرجعي يجرى تحاليل الكشف عن فيروس كورونا بالمجان لجميع الحالات التي تستقبلها مستشفيات الحميات والصدر والعزل بالجمهورية مشيرة إلي أنه سيتم فتح معمل جديد بمحافظة شمال سيناء يحوى كافة التجهيزات للكشف عن كورونا بين المواطنين بعد العرض علي الأطباء المختصين داخل المستشفيات .


وأضافت المصادر أنه تم إجراء ما يقرب من 202 ألف تحليل متنوع بين PCR وكاشف سريع للتحديد الإصابة بكورونا من عدمها بين المواطنين علي مستوى الجمهورية مشيرة إلي أن هناك 320 مستشفي جارى تشغيلهم مرحليا لتلقي الحالات المشتبة في إصابتها بفيروس كورونا والتعامل معها وتابعت المصادر أن الوزارة تقوم بعزل الحالات المتوسطة والبسيطة منزليا مع صرف العلاج المناسب والمتابعة للحالات حتى تمام الشفاء .


وأوضحت اللجنة العليا لوضع بروتوكولات علاج كورونا التابعة لوزارة الصحة والسكان أنه يجرى يوميا ما يقرب من 5000 تحليل للكشف عن كورونا تستقبله المعامل المركزية بوزارة الصحة وأوضحت اللجنة أن بعض المستشفيات الخاصة تقوم بسحب عينات من بعض الذين يشتبه في إصابتهم بكورونا وتقوم بإرسالها للمعامل المركزية لتحليلها مقابل سداد الرسوم المستحقة لتكلفة التحليل.

 

وتابعت اللجنة : لا يتم إجراء التحليل حاليا للكشف عن كورونا بشكل منفرد بالمعامل إلا بعد الخضوع للكشف فى أحد المستشفيات التابعة للوزارة .

وكان الدكتور إيهاب محمود مدير الإدارة العامة لمكافحة العدوى بوزارة الصحة، أكد أن هناك إجراءات تم اتخاذها داخل المنشآت الطبية لمنع عدوي فيروس كورونا بين الفرق الطبية منها إجراء مسح صباحى لجميع العاملين بالمستشقيات وقياس درجة الحرارة، وفى حالة وجود أعراض للمرض يتم إجراء باقي الفحوصات له والتأكد من كونه مصابا من عدمه.
 
وأوضح أنه يتم عزل عضو الفريق الطبي المخالط لآى مصاب بفيروس كورونا لمدة 14 يوما بعد ملء استبيان من جانب إدارة مكافحة العدوى بالمستشفى لتحديد إذا كان هناك احتمالية الإصابة أم لا.

وكشف عن أسباب عدم جدوى إجراء مسحات pcr لكل الفرق الطبية المخالطة لمصابين، مشيرا إلى أن تحليل pcr يوضح إذا كان الفيروس موجود أم لا ويظهر بعد 48 ساعة من التعرض للإصابة، وقبل ذلك لا تظهر الإصابة ويمكن أن تكون النتيجة سلبية والشخص مصاب وتابع: حتي لو كانت نتيجة المسحة سلبية لا يمكن لعضو الفريق الطبى التعامل بأريحية ويجب التعامل مع المحيطين به بحذر.


وأكد مدير إدارة مكافحة العدوى، أنه لا يمكن الاطمئنان لإجراء المسحات لأنه بعد إجرائها يمكن أن يصاب الشخص أيضا،  ونصح بالمحافظة علي التباعد الإجتماعي من وقت الخروج من المنزل وحتي الدخول إلى المنزل وارتداء الواقي التنفسي والكمامة الجراحية والتعامل داخل  الرعاية المركزة بكمامة n95 وعند الدخول إلى المنزل يجب البعد عن كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.
 
 
 
وقال الدكتور إيهاب محمود مدير إدارة مكافحة العدوى بوزارة الصحة، إن إصابات الفريق الطبي من فيروس كورونا منها 13% إصابات من خارج المنشاة الطبية.
 
 
وأكد أن 23 % من الإصابات يرجع لنتيجة التعامل مباشر مع مريض وكذلك 37% من العدوي نتيجة الاختلاط داخل المنشاة الصحية فى أماكن استراحات الفرق الطبية مثلا وأماكن المطاعم والنوم لذلك لا يمكن السماح بان الأسرة تكون بمسافة أقل من متر ونص بجانب تطهير دورات المياه واماكن النوم ووجود مسافة متر ونصف بين كل شخص في المطاعم والالتزام بغسيل الايدي، وأوضح ان الإصابات بين السيدات أكثر من الرجال.


 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة