خالد صلاح

السكة الحديد تدرس تركيب أجهزة للكشف الحرارى والتعقيم على مداخل المحطات.. الهيئة تخاطب "الصحة" لتزويدها بـ100 جهاز لتوزيعها بالمحطات الرئيسية..أشرف رسلان: الأجهزة للكشف عن حالات الاشتباه بفيروس كورونا بين الركاب

الأربعاء، 27 مايو 2020 04:00 م
السكة الحديد تدرس تركيب أجهزة للكشف الحرارى والتعقيم على مداخل المحطات.. الهيئة تخاطب "الصحة" لتزويدها بـ100 جهاز لتوزيعها بالمحطات الرئيسية..أشرف رسلان: الأجهزة للكشف عن حالات الاشتباه بفيروس كورونا بين الركاب السكة الحديد
كتب رضا حبيشى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تدرس هيئة السكة الحديد تركيب أجهزة كاشف حرارى وتعقيم على مداخل المحطات على مستوى الجمهورية، ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من كورونا وكشف أى حالات يشبته فى إصابتها بالفيروس بين الركاب خلال اتجاها إلى المحطات لاستقلال القطارات، بحيث يتم رصد أى ركاب يظهر عليها أعراض كورونا لسرعة التعامل معها وحجزها ونقلها لأقرب مستشفى لإجراء تحليل pcr للكشف عن مدى إصابتها فعليا بفيروس كورونا من عدمه.

وقال المهندس أشرف رسلان رئيس هيئة السكة الحديد لـ"اليوم السابع" إن الهيئة تقدمت بطلب إلى وزارة الصحة لتزويدها بـ 100 جهاز كاشف حرارى ومُعقم لتركيبها على مداخل كافة المحطات الرئيسية، وجارى إنهاء إجراءات توريدها إلى الهيئة، حيث ستتحمل الهيئة تكلفة شراءها لتكثيف إجراءاتها الوقائية ضد فيروس كورونا.

وأضاف رئيس هيئة السكة الحديد أن هذه الأجهزة ستستخدم فى الكشف عن أى حالات يشبته فى إصابتها بالفيروس أو ظهور الأعراض عليها، حيث ستمر كافة الركاب المتوجهين إلى المحطات لاستقلال القطارات من هذه الأجهزة التى ستضع فى المداخل لتقوم بقياس درجة حرارة الركاب وتعقيمهم خلال مرورهم بها.

وأوضح رئيس هيئة السكة الحديد أن الأجهزة التى تخطط الهيئة لشراءها ستساعد فى سرعة الكشف عن أى حالات مصابة بالفيروس أو تظهر عليها الأعراض، متابعا: "أى راكب تظهر عليه الأعراض ويشتبه بإصابته سيتم حجزه فورا لنقله لأقرب مستشفى لإجراء التحاليل اللازمة للتأكد من مدى إصابته".

وأكد رئيس هيئة السكة الحديد أنه بمجرد إنهاء إجراءات توريد هذه الأجهزة واستلامها من وزارة الصحة سيتم تركيبها فى مداخل المحطات، لافتا إلى أنه إلى حين استلام هذه الأجهزة فإن الهيئة مستمرة فى أعمال التعقيم والتطهير للمحطات والقطارات على مستوى مختلف خطوط السكة الحديد للوقاية من كورونا.

وأشار رئيس هيئة السكة الحديد إلى أنه في حالة ظهور أعراض على أي راكب خلال رحلته بالقطار يتم عزله وحده في العربة ونقل باقى الركاب للعربات الأخرى حتى أول محطة يتم فصل العربة عن القطار ونقل الراكب بالإسعاف لأقرب مستشفى، وذلك كما حدث من قبل مع اثنين من الركاب الصينين عندما ظهرت بعض الأعراض على أحدهما، لافتا إلى أنهتركيب أجهزة الكاشف الحرارى سيسهل عمل الهيئة وييسر الكشف عن أى حالات اشتباه أو تظهر عليها أعراض كورونا.

وواصلت هيئة السكك الحديدية أعمال التعقيم والتطهير  للمحطات والقطارات لمواجهة فيروس كورونا، حيث أكدت الهيئة استمرارها  في عقد  ندوات التوعية للعاملين عن الفيروس وطرق انتشاره وكيفية مقاومته واستمرار ارتداء العاملين من المتعاملين مع الجمهور للكمامات وبث رسائل اذاعية في المحطات للتوعية من الفيروس  .

وتواصل هيئة السكة الحديد تنفيذ حملة لتطهير القطارات والمحطات وتعقيمها ضد فيروس كورونا، ضمن إجراءات وزارة النقل للمحافظة على القطارات والمحطات نظيفة ضد فيروس كورونا، حيث يقوم عمال النظافة بتطهير وتعقيم القطارات ودورات المياه بها، مع تعليق ملصقات فى المحطات والقطارات للتوعية بالفيروس وأعراضه وكيفية التصرف فى حالة شعور الراكب بأعراض محتملة للفيروس.

وقالت المنشورات التى تم لصقها فى المحطات والقطارات إن الحالات المشتبه فى إصابتها هى أى شخص يعانى من ارتفاع درجة الحرارة حتى 38 درجة مئوية فأكثر بجانب وجود كحة، أو أى مخالط لحالة مؤكدة لفيروس كورونا المستجد أو أحد العاملين أو المترددين على أماكن تقديم الرعاية الصحية التى تم الإبلاغ عن وجود حالات إصابة مؤكدة بها أو أى مريض كان محجوز بالمستشفى وله تاريخ سفر بالخارج.

وأضافت المنشورات أن الحالات المؤكدة هى المشتبهة التى تم تأكيد إصابتها معمليا بعدوى فيروس كورونا، مؤكدة أن أى حالات مؤكد يشتبه فى إصابتها أو ظهور أعراض الفيروس عليها يتم الإبلاغ عنها عبر الخط الساخن لوزارة الصحة رقم 105.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة