خالد صلاح

8 أسباب لرفض الزمالك التعاقد مع مهاجم الأهلي ومدافع الدراويش

الإثنين، 25 مايو 2020 01:10 م
8 أسباب لرفض الزمالك التعاقد مع مهاجم الأهلي ومدافع الدراويش أزارو
أحمد حربى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تأتى رغبة نادى الزمالك ضد التعاقد مع الدولى المغربى وليد أزارو، مهاجم الأهلى المُعار للاتفاق السعودي، وكذلك الدولى المصرى باهر المحمدى، مدافع الإسماعيلي، بعدما أكد رئيس النادى ومسئولوه فى أكثر من مناسبة عدم تطرقهم لتقديم عروض لضمهما من الجزيرة وقلعة الدراويش أو حتى مجرد التفكير فى استقطابهما.

وربطت بعض الأنباء المتداولة منذ فترة فى وسائل الإعلام والوسط الرياضي، اسم المهاجم المغربى والمدافع المصري، بعدة عروض رسمية محلية وخليجية، غير أن اسم الزمالك كان يتردد فى أغلبها على احتمالية المزاحمة فى تلك الصفقات للاستفادة منها خلال الانتقالات الصيفية المقبلة على غير الواقع، وهو ما أكده مرتضى منصور، رئيس نادى الزمالك، الذى أبدى دهشته الكبيرة من الأخبار التى تتردد عن رغبة القلعة البيضاء فى شراء باهر المحمدى مدافع الإسماعيلى وتقديم عروض لضمه من قلعة الدراويش، حيث قال لـ"سوبركورة"، لا نفكر فى باهر المحمدى من قريب أو بعيد، والحديث عن عرض 35 مليون جنيه بالإضافة للاعبين تهريج وأكاذيب من خيال مروجها فقط، لأننا لا نريد المحمدى وكان عندنا وتركناه بدون ضجيج وهو خارج حساباتنا تماما.

 

لمعرفة الأسباب الحقيقة لتراجع الزمالك عن ضم أزارو وباهر ..اضغط هنا ..

وسخر مرتضى منصور من المبلغ الذى يتردد برصد 35 مليون جنيه لشراء مدافع الإسماعيلى، قائلا، "إذا كان باهر المحمدى سعره 35 مليون جنيه.. يبقى محمود الونش ومحمود علاء مدافعا الزمالك الدوليين المتألقين سعرهم كام".

 

وتلقى المهاجم المغربى عدة عروض من أندية خليجية، من بينها الاتفاق السعودى الذى أبدى رغبته فى شراء اللاعب نهائياً بجانب عروض أوروبية من فرنسا وبلجيكا وأخرى، ويفاضل المهاجم المغربى بين هذه العروض لاختيار الأفضل، مُستتغلاً توقف النشاط الرياضى عالمياً بسبب "جائحة" كورونا ورغم أن أكثر من مسئول فى الأهلى يرغب فى استعادة وليد أزارو بعد نهاية الإعارة بنهاية الموسم الجارى، إلا أن السويسرى رينيه فايلر المدير الفنى للفريق الأحمر، له رأى مُخالف ويرفض عودة المهاجم المغربى بدعوى أن طريقة لعبه لا تُناسب الأهلى وخطة لعبه.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة