خالد صلاح

استنفار أمنى على مستوى الجمهورية تزامنا مع أول أيام عيد الفطر المبارك

الأحد، 24 مايو 2020 07:00 ص
استنفار أمنى على مستوى الجمهورية تزامنا مع أول أيام عيد الفطر المبارك رجال الشرطة أرشيفية
كتب محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهدت البلاد، اليوم الأحد، أول أيام عيد الفطر المبارك استنفارً أمنيا، حيث انتشرت قوات الشرطة في الشوارع والمحاور الرئيسية وبمحيط المنشآت الحيوية.

وتنفذ الشرطة قرارات الحكومة بغلق الشواطئ والحدائق العامة والمتنزهات لمنع الاختلاط ومجابهة فيروس كورونا.

وأكدت وزارة الداخلية مواصلة الجهود لتوفير مناخ آمن للمواطنين، وأهابت بالجميع الإلتزام بقرارات مجلس الوزراء الخاصة بمواعيد الحظر والتعاون مع رجال الشرطة لتنفيذ خطط التأمين بكل دقة وإتقان.

وحركت شرطة المسطحات المائية حملات مكبرة لمنع تسيير المراكب النيلية، فيما وجهت شرطة التموين حملات رقابية لضبط الأسعار وملاحقة السلع الفاسدة ومجهولة المصدر.

وشهد محيط المنشآت الهامة والحيوية انتشاراً شرطياً للحفاظ على الأمن، والتعامل الفورى والتصدى الحاسم لكل ما من شأنه تعكير صفو أجواء عيد الفطر، وذلك تنفيذاً لإستراتيجية وزارة الداخلية بإتخاذ الإجراءات والتدابير الأمنية اللازمة استعداداً لتأمين المواطنين خلال أجازة عيد الفطر المبارك.

وكثفت قوات الشرطة من تواجدها الأمنى وتعيين الارتكازات الأمنية ونقاط ملاحظة الحالة، وتسيير الأطواف الأمنية، والدفع بقوات التدخل والإنتشار السريع بكافة المحاور والطرق والشوارع والميادين والنطاقات الحيوية.

وتنفذ الشرطة الإجراءات الإحترازية التى إعتمدتها الدولة للحفاظ على صحة المواطنين ضمن الخطة الشاملة للحد من إنتشار فيروس كورونا المستجد، والتى تشمل غلق الشواطئ والحدائق العامة والمتنزهات والمراسى النيلية ومتابعة غلق المحال التجارية والمولات والمطاعم ومناطق تقديم الخدمات الترفيهية، وإغلاق طرق الكورنيش بكافة المحافظات إعتباراً من اليوم الأحد، أول أيام عيد الفطر المبارك، فيما عدا محافظات "القاهرة – الجيزة – أسيوط"، مع توفير المسارات البديلة، مع منع الإنتظار بكافة تلك الطرق، ورفع أية سيارة متواجدة بطرق الكورنيش بكافة محافظات الجمهورية.

واستعان رجال الأمن بعناصر من إدارة كلاب الأمن والحراسة لتفتيش محيط المنشآت وتمشيطها، والتواجد الميدانى لكافة المستويات الإشرافية لمتابعة الأداء الأمنى، إلى جانب الإنتشار الأمنى المُكثف لتطبيق إجراءات قرار حظر تحرك المواطنين مع فرض مظلة أمنية محكمة لحماية المواطنين وتأمين ممتلكاتهم أثناء فترات الحظر.

ووجه اللواء محمود توفيق وزير الداخلية بإتخاذ كافة الإجراءات التى من شأنها تطبيق قرار الحظر بمنتهى الدقة وإتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين حرصاً على سلامة المواطنين، وإستمرار إجراءات منع تجمعات المواطنين حفاظاً على الصحة العامة، مشدداً على أهمية التواجد الأمنى الميدانى الفعال والمظهر الانضباطى للقوات لفرض مظلة أمنية محكمة لتأمين المواطنين وممتلكاتهم أثناء فترات الحظر، مشدداً على إتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتنفيذ القرارات الصادرة من رئيس مجلس الوزراء ، بشأن التدابير الإحترازية خلال فترة عيد الفطر المبارك، موجهاً بتكثيف الانتشار الأمنى بالشوارع والميادين ومتابعة غلق الشواطىء والحدائق العامة والمتنزهات والمراسى النيلية ومنع ارتيادها من قبل المواطنين، ومتابعة غلق المحال التجارية والمولات والمطاعم ومناطق تقديم الخدمات الترفيهية، مؤكداً على أنه من منطلق مسئوليتنا جميعاً  تجاه وطننا وحفاظاً على صحة المواطنين فإن متابعة تطبيق تلك القرارات يجب أن تتم بمنتهى الجدية والالتزام دون تهاون وإتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة