خالد صلاح

إمام مزيف بالدقهلية.. طالب يرتدى "زى الأزهر" ويصطنع مشهد مطاردة الأمن لمنعه من أداء صلاة العيد ويستعين بصديقه لتصوير الفيديو.. متداولو السوشيال يساهمون فى ترويج "الكذبة".. الأوقاف: ليس إماما وهذه الحقيقة كاملة

الأحد، 24 مايو 2020 02:54 م
إمام مزيف بالدقهلية.. طالب يرتدى "زى الأزهر" ويصطنع مشهد مطاردة الأمن لمنعه من أداء صلاة العيد ويستعين بصديقه لتصوير الفيديو.. متداولو السوشيال يساهمون فى ترويج "الكذبة".. الأوقاف: ليس إماما وهذه الحقيقة كاملة طالب يرتدى زى أزهرى ويفبرك مشهد منع الأمن من أداء صلاة العيد
كتب على عبد الرحمن - الدقهلية شريف الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تداول رواد موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، مقطع فيديو لشاب عشرينى يرتدى زيا أزهريا، وهو يجرى فى الشارع بمفرده بشكل "كوميدى ساخر"، بينما يشجعه آخر أثناء تسجيل الفيديو بأن يواصل الجرى بقوله: "اجرى يا شيخ .. اجرى يا شيخ".

الفيديو الذى بدا مصطنعا، تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعى على أنه مقطع فيديو لإمام مسجد يفر هاربا من قوات الأمن، زعما منهم بأن القوات تطارده للقبض عليه لأنه أدى صلاة عيد الفطر المبارك أمام إحدى المساجد لمدينة نبروه فى محافظة الدقهلية مخالفة لقرار غلق المساجد .

 

متداولو الفيديو بالعناوين المرفقة به أرادوا إيصال رسالة بأن الشرطة تطارد أئمة المساجد فى الشوارع لمنع إقامة الصلاة، واعتراضهم على قرارات غلق المساجد تنفيذا للإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا.

على الفور تتبعت غرفة عمليات وزارة الأوقاف، مقطع الفيديو المتداول وتابعت مع الشيخ طه زيادة وكيل وزارة الأوقاف بالدقهلية للتأكد فورا من صحة الفيديو وصحة الواقعة، فكانت المفاجأة أن الشاب بطل الفيديو ليس من أئمة وزارة الأوقاف ولا حتى من العاملين بالوزارة ولا أى مسجد أو زاوية.

وقالت وزارة الأوقاف فى بيان لها اليوم، إنه بتتبع الفيديو والمنطقة التى تم تسجيله بها تبين أنها بعيدة عن المساجد، وأن "بطل الفيديو" طالب فى الصف الثالث الثانوى الأزهرى يدعى "محمود.م.ا"، وتم إخطار الجهات المعنية للتأكد من صحة الواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية.

وأوضحت الوزارة فى وقت سابق أن قرار إلغاء إقامة صلاة عيد الفطر بالساحات، يأتى ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا بالحد من التجمعات، فيما تم السماح ببث صلاة عيد الفطر لمبارك من مسجد السيدة نفيسة، رضى الله عنها ، بحضور نحو 20 مصليا.

كما سمحت الوزارة للمساجد التى كانت تقام بها صلاة الجمعة، ببث تكبيرات العيد عبر مكبرات الصوت مع التأكيد على عدم تواجد أى شخص داخل المسجد سوى الإمام والعمال، وغلق المسجد غلقا تاما أثناء تكبيرات العيد، متابعة مديرى المديريات ومديرى الإدارات الفرعية ومفتشى المناطق لما يتم بثه عبر المساجد، وتدوین أى مخالفات تحدث، وإرسال التقرير لغرفة العمليات المشكلة برئاسة وكيل أول الوزارة رئيس القطاع الدينى.

فيما كشف مصدر أمنى بمديرية أمن الدقهلية، لـ "اليوم السابع"، أن صاحب الواقعة هو طالب بالصف الثالث الثانوى الأزهرى يدعى محمود م ، ويعمل بمحل جزارة داخل مدينة نبروة، ومعروف عنه قيامه بقراءة القرآن الكريم على المقابر فى المناسبات.

وأوضح أن الشاب كان يسير مرتديا الزى الأزهرى بجوار كوبرى نبروة العلوي، وبمجرد أن شاهد سيارة الشرطة فر هاربا دون أى مطاردة من رجال الشرطة له، كما تبين عدم وجود أى تجمعات داخل مدينة نبروه أو ساحات لصلاة العيد، و لم يتم رصد أى مخالفات بهذا الشأن، ولم يتم تحرير أى محاضر، لعدم وجود أى مخالفة به.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة