خالد صلاح

مستشار المفتى: يجوز صلاة العيد جماعة فى المنزل.. ولا تجوز خلف المذياع

السبت، 23 مايو 2020 12:25 ص
مستشار المفتى: يجوز صلاة العيد جماعة فى المنزل.. ولا تجوز خلف المذياع مجدى عاشور-ارشيفية
كتب-أحمد صلاح العزب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور مجدى عاشور المستشار العلمى والأكاديمى لمفتى الجمهورية أن صلاة العيد هى سنة مؤكدة، وليست فرضا وهى أقل وطأة من صلاة الجمعة، مشيرا إلى أن الشىء الأهم حاليا هو الحفاظ على صحة الإنسان، قائلا إن الصلاة وراء المذياع لا تجوز لأن الأصل هو متابعة الإمام واتصال الصفوف، مؤكدا على أن صلاة العيد بها صلاة وتكبيرات العيد، والتكبيرات كذلك تبعث الفرح والسرور، وصلاة العيد فى البيت تكون ركعتين فى الركعة الأولى سبعة تكبيرات والركعة الثانية خمسة تكبيرات.

وتابع عاشور قائلا: إنه يجوز أن يقوم رب الأسرة بإقامة صلاة العيد فى المنزل مع أسرته مع ضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعى.

من جانب آخر ، قال الدكتور مجدى عاشور، مستشار مفتى الجمهورية، أن جماعة الإخوان كانت تأمر بنقل أموال الزكاة من أوروبا إلى مصر وقت حكمهم البلاد، مشيرا إلى أن الجماعة تنتقى من الأحاديث النبوية الشريفة ما يخدم أهدافهم.

وتابع عاشور أن الزكاة هى المورد الأساسى لجماعة الإخوان الإرهابية لتحقيق أهدافهم، مشيرا إلى أن الأولى بالزكاة حاليا هم المصريون الذين تضرروا من جائحة فيروس كورونا، ومنهم العمالة التى تضررت من ذلك.

وواصل عاشور، قائلا أن نقل الزكاة من الخارج للمصريين أولى من غيرهم ولكن جماعة الإخوان تريد أن تبقى أموال الزكاة لتخدم أهدافهم، حيث يريدون أن يغذوا مراكزهم بأموال الزكاة، والإرهابى خالد حنفى يتحدث بوجهين عن أموال الزكاة لتحقيق أهدافه، ولا يجوز أن نعطى أموال الزكاة إلا للفقراء والمحتاجين.

وأكمل عاشور، أن قوافل صندوق تحيا مصر تستحق الزكاة، وهناك فتوى من الأزهر بإجازة دفع أموال الزكاة إلى صندوق تحيا مصر، وأولى من يقوم بوكالة إخراج الزكاة هو صندوق تحيا مصر، وكذلك يجب توجيه الصدقة الجارية لهذا الصندوق والأماكن التى هدفها خدمة المواطن.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة