خالد صلاح

فرصة تانية الحلقة الاخيرة.. أحمد مجدى يستقيل من الشركة وياسمين صبرى حامل

السبت، 23 مايو 2020 09:00 م
فرصة تانية الحلقة الاخيرة.. أحمد مجدى يستقيل من الشركة وياسمين صبرى حامل فرصة تانية
كتب: محمد زكريا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهدت الحلقة الثلاثين والأخيرة من مسلسل "فرصة تانية" محاولات سالم (محمود البزاوى) لحل مشاكل ابنه زياد (أحمد مجدى) مع زوجته ملك (ياسمين صبرى)، وينصحه بالتراجع عما يفكر فيه وأن هذه آخر فرصة لهما سوياً، ويطلب منه هو ترك الشغل مع ملك، وبالفعل يذهب زياد إلى الشركة ويقدم استقالته للحفاظ على علاقتهما ومنزلهما وتجنب أى مشاكل هما فى غنى عنها.

وشهدت الحلقة توضيحات بشأن علاقات الحب وأين وصلت، حيث يترك كمال (أحمد الشامى) شيرين (سارة الشامى) ويخبرها أنه لن يستطيع الإكمال معها، لأنه اكتشف أن كل الكلام الذى قاله زميلها خالد (عصام السقا) عنها حقيقى، وأنها انتهازية ولا تحب أحد وتبحث عن تطلعاتها وأحلامها فقط ومع أول اختبار ويتركها وتغادر المكان.

وبالنسبة لكريم (عمر الشناوى) فساعد حبيبته السابقة أمل على طلاقها من زوجها بمساعدة المحامى كمال، وفجأة يطلب كريم من أمل الزواج حيث لم ينس حبه لها بعد كل هذه السنوات، أما خالد فيشترى سيارة جديدة ويدخل فى علاقة حب مع زميلة جديدة فى الشركة ويعطيها هدية وتركب معه السيارة، وتشاهد شيرين المشهد وتتحسر على حالها، وفى نفس الوقت تنصح ملك شيرين بالتفكير بقلبها بدلاً من عقلها بعد ذلك.

وتأتى علاقة صافى (هبة عبد الغنى) مع مصطفى (احمد النجار) لتنتهى أخيرة بطلب صافى من مصطفى زواجها وسط فرحة كبيرة من الأخير الذى يظل يحاول معها طوال الفترة الماضية، بعد مرور سنة أقام سالم حفلة للاحتفال بعيد ميلاد زينة ابنة مريم (هبة مجدى)  فى حضور عبد الرحمن (محمد أبو داود) وروحية (نهال عنبر) وحسين وملك وزياد، وتعلن ملك أمام الجميع أنها حامل.

مسلسل "فرصة تانية" يعرض على قنوات cbc، dmc، on وهو معالجة دراما محمد سيد بشير وتأليف مصطفى جمال هاشم وإخراج مرقس عادل وإنتاج شركة سينرجى، وبطولة ياسمين صبرى، أحمد مجدى، أيتن عامر، هبة مجدى، دياب، إدوارد، محمود البزاوى، هبة عبد الغنى، سارة الشامى، محمد أبو داود، أحمد الشامى، نهال عنبر، عمرالشناوى، محمد جمعة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة