خالد صلاح

طقوس وعبادات رمضانية هنستناها السنة الجاية.. أبرزها صلاة التراويح

السبت، 23 مايو 2020 08:00 م
طقوس وعبادات رمضانية هنستناها السنة الجاية.. أبرزها صلاة التراويح صورة أرشيفية
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يرحل شهر رمضان، اليوم، بعد ثلاثين يوما مباركة عاشها المسلمون، والمعروف عن هذا الشهر العظيم أنه حافل بالطقوس الروحانية والعبادات والفرائض الخاصة به، والذى يعده المسلمون الأقدس فى جميع شهور العام، يتباركون فيه ويتقربون إلى الله، وتكثر خلال الشهر الكريم العديد من المظاهر والطقوس الدينية التى ترتبط بـ"رمضان" فقط، ينتظر المؤمنين من العام إلى العام.
 
ومن العبادات الدينية والفرائض التى ترتبط بشهر، وأيضا الطقوس والروحانيات التى يمتاز بها "رمضان" عن غيره من الشهور:
 

الصيام

صيام رمضان هو فريضة على كل المسلمين، وهو نوع من العبادات المهمة، ولا يقتصر على صوم شهر رمضان، بل يشمل جميع أنواع الصوم، وهو إما فرض عين وهو صوم شهر رمضان من كل عام، وما عداه إما واجب مثل: صوم القضاء أو النذر أو الكفارة، لكن يبقى صيام رمضان له جمال روحى خاص.
 

صلاة التراويح 

يمتاز شهر الصيام الكريم، بوجود صلاة سنة مؤكدة فيه فقط، وهى صلاة التراويح، فالشوارع والجوامع الكبرى تمتلئ بالمصلين فى كل مكان، والتراويح حكمها سنة مؤكدة للرجال والنساء تؤدى في كل ليلة من ليالي شهر رمضان بعد صلاة العشاء، ويستمر وقتها إلى قبيل الفجر، وقد حث النبي محمد على قيام رمضان فقال: "من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه" وقد صلاها رسول الله في جماعة ثم ترك الاجتماع عليها؛ مخافة أن تفرض على أمته، كما ذكرت ذلك عنه أم المؤمنين عائشة.
 

الاعتكاف

شرع الإسلام الاعتكاف ليكون وسيلة موقوتة وعبادة محدودة من حين إلى آخر، يُعدّ الاعتكاف سنّةً مؤكدةً عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- ويعني المكوث فى المسجد لعبادة الله تعالى وطاعته، وتتأكّد هذه السنة النبويّة في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك؛ فقدّ كان -عليه السلام- يعتكفها جميعاً إلى أن توفاه الله.
 

زكاة الفطر

فرض الله سبحانه تعالى على عِباده زكاة الفطر، وكانت قد فرضت قبل زكاة الأموال، وهي واجبة على كل مسلم ذكراً أو أنثى، صغيراً أو كبيراً، فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: "فرض رسولُ الله  زكاة الفطر، صاعًا من تمرٍ، أو صاعًا من شعير، على العبد والحر، والذكر والأنثى، والصغير والكبير، من المسلمين، وأمر بها أن تُؤدَّى قبل خروج الناس إلى الصلاة".
 
وزكاة الفطر خير ختام لشهر الصيام والتى يمثل واحدة من أكثر الأعمال الخيرية قربا لقلوب المؤمنين.
 

مائدة الرحمن

يمتاز شهر رمضان عن غيره من شهور السنة، بانتشار الموائد الرمضانية، لإطعام الفقراء والمساكين، وأيضا المغتربين، وهى نوع من انواع الصدقة والزكاة، وتكثر خيم مؤائد الرحمن طيلة أيام الشهر الفضيل، وترى فيها صورة رائعة من الألفة بين الناس، ومثال رائع للصدقة والتبرع، وانتشرت في الأونة الأخيرة في مصر والدول العربية.
 

قرآن المغرب

من المظاهر الروحية المميز لشهر رمضان المبارك، هو تجمع جميع أفراد الأسرة على مائدة واحدة، يستمعون إلى آذان المغرب، من كبار المقرئين المصريين، انتظار لآذان المغرب، ومدفع الأفطار، ولعل الجميع يسمع أصوات القرن تصدح فى سماء القاهرة، فى قبل آذان المغرب، فى مظهر رمضانى رائع له روحانياته الخاصة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة