خالد صلاح

نقابة الأطباء تعلن توقف تقديم خدماتها بدءا من غد وحتى 30 مايو لإجازة العيد

الجمعة، 22 مايو 2020 04:23 م
نقابة الأطباء تعلن توقف تقديم خدماتها بدءا من غد وحتى 30 مايو لإجازة العيد نقابة الأطباء
كتبت آية دعبس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قالت النقابة العامة للأطباء، إنه بسبب إجازة عيد الفطر، فقد تقرر من السبت 23 مايو وحتي الخميس الموافق 28 مايو الجاري، على أن يستأنف العمل بالنقابة، السبت 30 مايو 2020، من الساعة 9 صباحاً، وحتي 4 عصرا.
 
وكانت قد خاطبت نقابة الأطباء، وزارة الصحة، لإفادتها ببعض التفاصيل الخاصة ببيان الوزارة بخصوص تكليف الأطباء دفعة مارس 2020، ووصفت النقابة البيان بـ"الغامض وبدون تفاصيل"، وعبرت عن ترحيبها بعقد لقاء عاجل يضم مسئولى وزارة الصحة مع ممثلين النقابة وشباب الأطباء لسرعة حل المشكلة .
 
وتساءلت النقابة، فى خطابها، هل القرار يعنى أنه سيتم تكليف من يرغب طبقاً للنظام الجديد فورا مع تكليف من يرغب للعمل بالمستشفيات لمدة سنتين، ثم يحق له الالتحاق بالنظام الجديد نفسه بعد سنة؟ أم أنه سيتم تطبيق النظامين فى نفس الوقت والنظام القديم يجمع تفاصيلهم ؟ 
 
وقالت النقابة فى خطابها لوزارة الصحة،: بالإشارة لإعلان وزارة الصحة عن تكليف الأطباء الذين لم يتقدموا لحركة التكليف، يوم السبت المقبل، وذلك طبقا لرغبتهم كالتالى : الأول: تكليف الأطباء فى احدى التخصصات الطبية مع الحاقهم ببرنامج الزمالة المصرية فور استلامهم التكليف، الثاني: يتم تكليف الطبيب "ممارس عام" بمستشفيات وزارة الصحة والسكان، طبقا لاحتياجات الوزارة فى إطار خطتها لمواجهة فيروس كورونا، وذلك لمدة عامين، على أن يتم السماح لمن يرغب للتقدم للزمالة المصرية فى مختلف التخصصات بعد عام من العمل الفعلي.
 
وتابعت: نحيط سيادتكم علما بأن هذا القرار غامض نظرا لعدم الإعلان عن تفاصيله، فهل معنى القرار أنه سيتم تكليف من يرغب طبقا للنظام الجديد فورا، مع تكليف من يرغب للعمل بالمستشفيات لمدة سنتين ثم يحق له الالتحاق بالنظام (الجديد نفسه) بعد سنة ؟ أم أنه سيتم تطبيق النظامين فى نفس الوقت، ويكون الطبيب مخيرا بين النظام الجديد والنظام القديم بجميع تفاصيلهم ؟  لذا برجاء إفادتنا بجميع التفاصيل حتى يتسنى لنا دراستها.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة