خالد صلاح

رغم الدعم بـ 180 مليون يورو .. ناشرون فرنسيون يتوقعون 40% نسبة الخسائر بسبب كورونا

الخميس، 21 مايو 2020 03:00 م
رغم الدعم بـ 180 مليون يورو .. ناشرون فرنسيون يتوقعون  40% نسبة الخسائر بسبب كورونا مكتبة فى فرنسا
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نشرت جمعية الناشرين الفرنسية  نتائج استطلاع شمل أكثر من 130 ناشرًا وتكتلًا، لتقييم أثر جائحة فيروس كورونا ـ كوفيد 19، وقال نصف الناشرين إنهم يتوقعون خسارة ما بين 20٪ و 40٪ من الإيرادات هذا العام، ويتوقع ربعهم خسارة أكثر من 40٪ من الإيرادات، فى جميع المجالات، ورأى الناشرون إنهم سيلغون ما معدله 18٪ من العناوين الجديدة المقررة فى الفترة المتبقية من عام 2020.

 

أغلقت مكتبات بيع الكتب فى فرنسا في 14 مارس ، وبينما بدأوا في إعادة فتحها، لا يتوقع الناشرون أن يعود العملاء بأعداد كبيرة، كما تقدم الدولة دعمًا حكوميًا كبيرًا للمكتبات ، مما ساعد على زيادة عدد المنافذ المستقلة إلى أكثر من 3000 متجر في جميع أنحاء البلاد، هذا ، جنبًا إلى جنب مع قوانين أسعار الكتب الثابتة والتشريعات الأخرى للحد من تأثير الأمازون ، يعنى أن المتسوقين لديهم حافز أقل بكثير للتسوق عبر الإنترنت في فرنسا وتأخرت القناة في الحصة السوقية مقارنة بالدول الأوروبية الأخرى.

وعندما تم الإعلان عن الإغلاق ، قال عدد من دور النشر أنهم سيعلقون نشر عناوين جديدة ، بالإضافة إلى تأخير الفواتير المستحقة من المكتبات، حسب ما ذكر موقع publishersweekly، كما أكدت جمعية الناشرين الفرنسية، أن فترة الإغلاق شهدت ارتفاعًا طفيفًا في مبيعات الكتب الإلكترونية والكتب المسموعة في فرنسا، حيث ظل كلاهما متواضعًا نسبيًا مقارنة بالولايات المتحدة ، ولكن هذا لم يكن كافيًا تقريبًا لتعويض مبيعات المكتبات المفقودة.

 

وقال ما يقرب من 60٪ من الناشرين إن خسارة المبيعات من المحتمل أن تتسبب في "ضائقة مالية" للشركات، وقال 18 من المشاركين في الاستطلاع أنهم يخشون الخروج من العمل نتيجة للوباء، وقدمت وزارة الثقافة الفرنسية الدعم للصناعة في شكل منح الرواتب وغيرها من الإعانات التي من المتوقع أن يبلغ مجموعها 180 مليون يورو وطلب 75 ٪ من الناشرين المساعدة، ما يقرب من نصف الناشرين الذين شملهم الاستطلاع يعتبرون شركات صغيرة، مع عائدات سنوية تقل عن نصف مليون يورو أو أقل وأقل من خمسة موظفين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة