خالد صلاح

إزاى تحمى نفسك من كورونا فى المواصلات العامة.. البس كمامة وابعد عن الزحمة ومسافة بينك وبين الناس وافتح الشباك.. قطرات السعال تظل فى الهواء تنقل العدوى.. وأبحاث توضح صلة بين ركوب المترو وأمراض الجهاز التنفسى

الثلاثاء، 19 مايو 2020 10:00 ص
إزاى تحمى نفسك من كورونا فى المواصلات العامة.. البس كمامة وابعد عن الزحمة ومسافة بينك وبين الناس وافتح الشباك.. قطرات السعال تظل فى الهواء تنقل العدوى.. وأبحاث توضح صلة بين ركوب المترو وأمراض الجهاز التنفسى فيروس كورونا ووسائل المواصلات العامة
كتبت فاطمة خليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تشكل وسائل المواصلات العامة خطراً كبيراً لانتقال فيروس كورونا، سواء الأتوبيس أو الميكروباص أو المترو أو القطار، وقد أعلن مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء في مؤتمر صحفى  أن ارتداء الكمامة سيصبح إجبارياً في وسائل المواصلات العامة وغيرها من أماكن التجمعات، كما سوف يتم فرض رسوم على الذى لا يرتديها، وذلك في محاولة من الحكومة لتقليل الإصابات والسيطرة على الفيروس، ولكن هل فكرت كيف يمكن أن تنتقل لك العدوى في المواصلات وكيف تحمي نفسك منها.. هذا ما نتعرف عليه في السطور التالية.

unnamed

 

كيف ينقل لك ركوب الأتوبيس أو الميكروباص كورونا؟

وفقاً لما ذكره موقع "BBC" تعتمد الكثير من المخاطر المحتملة لعدوى كورونا في المواصلات العامة على مدى ازدحامها، وبالتالى إلى أى مدى يمكنك الابتعاد عن الآخرين، ينطبق هذا على كلٍ من وسائل المواصلات ومحطات البنزين ومحطات التوقف.

وتلعب التهوية أيضًا دورًا مهمًا حيث يمكن للهواء النقي أن يساعد على تبديد القطرات التى تحتوى على الفيروس بشكل أسرع، لذا فإن فتح نافذة الأتوبيس يساعدك في الوقاية من كورونا.

ينتشر فيروس كورونا عندما يسعل الشخص المصاب أو يعطس فتنتشر قطرات صغيرة معبأة بالفيروس في الهواء، ويمكن لهذه القطرات أن تدخل الجسم من خلال العين والأنف والفم، إما مباشرة أو بعد لمس سطح ملوث. وكانت رسالة المنظمات الصحية حول العالم هي أن تبقى على مسافة 2 متر (أكثر من 6 أقدام) بعيدًا عن الأشخاص. كما اقترحت الأبحاث السابقة وجود صلة بين التنقل في مترو أنفاق لندن واحتمال الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي.

1461364532_574225_502_54702_

وقالت الدكتورة لارا جوس، من معهد الصحة العالمية بجامعة كوليدج لندن، أن بحثها (الذي نُشر في عام 2018) أظهر أن الأشخاص الذين استخدموا مترو الأنفاق بانتظام كانوا أكثر عرضة للإصابة بأعراض تشبه الإنفلونزا.

وأوضحت أنه "أظهر البحث أن الأحياء التي تخدمها خطوط مترو أقل - حيث يضطر السكان إلى تغيير الخط مرة أو أكثر عند استخدام مترو الأنفاق - لديهم معدلات أعلى من الإصابة بالأمراض الشبيهة بالإنفلونزا، مقارنة بالأحياء المخدومة جيدًا حيث يصل الركاب إلى وجهتهم عن طريق رحلة مباشرة".

وإذا كنت مسافراً في قطار أو أتوبيس فارغاً نسبيًا فستكون مخاطرك أقل، كما ستؤدي المدة التي تقضيها في وسائل النقل أيضًا دورًا، وسيؤدي الاتصال مع المزيد من الأشخاص إلى زيادة مخاطرك بعدوى كورونا.

Annotation 2020-05-18 133712

ومن المهم الحد من عدد الاتصالات الوثيقة مع الأفراد والأشياء التي يُحتمل أن تكون مصابة بعدوى كوروناوفيما يتعلق بالسفر تجنب ساعات الذروة إن أمكن، كما يجب على الركاب اختيار طرق تتضمن وسيلة نقل واحدة فقط بدلاً من التنقل بين اكثر من وسيلة مواصلات.

QQzVbe

نصائح للوقاية من فيروس كورونا في المواصلات العامة

يجب التفكير في جميع أشكال النقل الأخرى مثل: المشى أو ركوب الدراجة أو قيادة سيارتك قبل استخدام وسائل النقل العام، لكن إذا كنت مضطراً لركوب وسائل المواصلات يجب عليك اتباع النصائح التالية:

- ابتعد عن ركوب المواصلات في أوقات الذروة.

- خذ طريقًا أقل ازدحامًا ولا تغير أكثر من وسيلة مواصلات.

- انتظر حتى ينزل الركاب الآخرون قبل الصعود إلى الأتوبيس.ابتعد مسافة 2 متر عن الناس "حيثما أمكن".

- اغسل يديك لمدة 20 ثانية على الأقل بعد الانتهاء من ركوب المواصلات أو اغسل يديك بالكحول أو الجل المطهر.

- قد تكون هناك حالات لا يستطيع فيها الأشخاص الابتعاد 2 متر عن بعضهم البعض، مثل الأوقات المزدحمة أو وقت ركوب وسائل النقل العام أو الخروج منها في هذه الحالات، تكون النصيحة هي تجنب الاتصال الجسدي والابتعاد عن الآخرين.

- كما أوصت الحكومات في إنجلترا واسكتلندا وأيرلندا الشمالية الأشخاص بارتداء الكمامات في وسائل النقل العام.

- يمكن أن تساعد أغطية الوجه على تقليل خطر انتقال العدوى في بعض الحالات على وجه الخصوص، حيث تحمي الكمامة مرتديها من نقل فيروس كورونا للآخرين والعكس.

unnamed (1)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة