خالد صلاح

وزير الصحة الأردنى: ندرس فتح الأماكن الرياضية والمقاهى والمطارات بشروط

الإثنين، 18 مايو 2020 11:31 م
وزير الصحة الأردنى: ندرس فتح الأماكن الرياضية والمقاهى والمطارات بشروط وزير الصحة الأردنى
وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال وزير الصحة الأردنى سعد جابر، الاثنين، إن ٦٠ % من الصادرات القادمة الى المملكة عبر معبر العمري هي مواد طبية واغذية يصعب نقلها من شاحنة لشاحنة.

 

وذكرت وكالة عمون الأردنية، أن جابر أضاف  خلال استضافته عبر برنامج صوت المملكة الذي يذاع عبر شاشة المملكة ويقدمه الزميل عامر الرجوب، ان التأخر في تنفيذ "باك تو باك" كان بسبب مشاكل تقنية في المنفذ.

 

وأكد، ان وزارة الصحة في بداية شهر نيسان اوصت بانشاء مختبر في المعبر ليأتي قرارها بالاعتماد على مختبر خاص على نفقة الوزارة بالبداية، غير ان المختبر طلب ان يعمل وفق نظام القطاع الخاص.

 

وأشار الى أنه يفضل حجر سائقي الشاحنات كل شخص بغرفة، غير انه في ظل غياب الموازنة يحجر عليهم لحماية مدينة والمجتمع.

 

وقال، انه منذ بداية شهر نسيان الى منتصف أيار دخل ١٧٢٥ سائق وتم فحص منهم ١٥٠٠ سائق.

 

ولفت الى ان سائقي الشاحنات الذين لم يتم فحصهم بلغ عددهم ٢٤٥، وتم تبليغ الجهات المعنية.

 

وعن تحمل مسؤولية إصابة سائق الخناصري، اكد جابر أن الجميع يتحمل المسؤولية، مشيرا إلى أن شخص واحد يغرد عن السرب يكون مثل المريض رقم ٣١ في كوريا الجنوبية الذي اصاب مئات الآلاف.

 

وقال، ان مدة الحجر الصحي ١٤ يوما، غير ان نسبة كبيرة من أعراض كورونا تظهر في الأسبوع الأول، ونحن نمدد اسبوع اخر حتى نكشف النسبة المتدنية وهي تلامس ١٠ بالمئة.

 

والمح جابر، إلى امكانية تقليل مدة الحجر الصحي الى ٧ ايام، مع توقيع المحجور عليه على الحجر المنزلي لمدة ١٤ يوم.

وأكد جابر، ان الحكومة تعمل على تجهيز منطقة حجر في معان.

 

وأضاف، ان القرارات تتخذ من قبل إدارة الازمات ونواجه بعض العوائق الفنية والمالية وطلبنا بفتح مختبر على الحدود.

 

وقال، ان الاردن خاطب الدول الشقيقة تصدير المواد الصلبة مثل الرخام عن طريق ميناء العقبة.

 

ولفت الى ان الحكومة "احضرت الأساور الالكترونية وتعمل على برمجتها وعددها 10 الاف اسوارة".

 

وأكد انه لا انقسامات داخل لجنة الأوبئة، مشيرا الى ان "قرارات اللجنة بالاغلبية وانا مع صحة المواطن، وربما يحدث اختلافات بوجهات النظر، ولا نتجاهل توصيات لجنة الأوبئة".

 

ولفت الى ان تمديد ساعات التجول بعد السابعة تأتي بحسب الوضع الوبائي، مؤكدا "جميعنا في لجنة الأوبئة صممنا على عدم فتح الاماكن التي تشهد اكتظاظات".

 

وقال، "ندرس فتح الاماكن الرياضية والمقاهي بشروط، ولن نفتح صالات الافراح قبل شهرين من الان، وندرس خيارات فتح المطارات بشروط".

 

وأضاف، "اخاف في بعض الاحيان من ان اكون السبب باغلاق دور العبادة، ولكن جميع الدول اغلقت دور العبادة بسبب كورونا".

 

ونوه الى ان اصابات اربد اليوم كانت من العينات العشوائية، مشيرا الى ان فرق التقصي الوبائي لا تريد اعلان المنطقة التي يتواجد فيها اصابات اربد اليوم لغايات التتبع ومعرفة سبب الاصابة.

 

وأكد، أن "العدد الكبير للعينات عمل على تأخير النتائج، وكل تراخي في الاجراءات الصحية سيزيد الحالات في الاردن".

 

ولفت الى "ان ٥٠٪ من الفحوصات تجري في وزارة الصحة والباقي تتوزع على مختبرات حكومية وخاصة يتم اجراءها على نفقة الوزارة".

 

وقال، "لست السبب بوقف علاوات الكوادر الطبية ، وناشدت رئيس الوزراء باستثناء القطاع، والقرار يعم جميع العاملين في القطاع العام،  وخاطبت بصرف مكافآت لهم، واتفهم موقف الاطباء والممرضين، ولا ارضى الظلم لهم، واعلم ان قهرهم معنوي وليس مادي".

 

وأضاف، " صرف المكافآت للكوادر الطبية جميعا وسيتم ذلك اعتبارا من الثلاثاء مع رواتبهم، والعلاوات ستعود بحسب الحكومة مع بداية العام القادم".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة