خالد صلاح

هشام يكن: راتبى بعد الاعتزال 10 آلاف جنيه.. ولم أتفاهم مع مصطفى يونس

الإثنين، 18 مايو 2020 06:30 م
هشام يكن: راتبى بعد الاعتزال 10 آلاف جنيه.. ولم أتفاهم مع مصطفى يونس هشام يكن
كتب عمرو جاب الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد هشام يكن، نجم الزمالك السابق، أنه لم يحصل على أى مرتب أكثر من 10 آلاف جنيه شهريا من يوم اعتزاله كرة القدم، وتابع: "من ساعة ما بطلت كورة عمري ما حصلت على مرتب أكثر من 10 آلاف، ومعنديش علاقات مع وكلاء المدربين وده أثر على مشواري في التدريب.. وعملت مدربا للمنتخب مع مصطفى يونس لكن حبه للسيطرة أوجد عدم تفاهم بيننا وهو ما دفع أيضا عمرو أنور لاعب الأهلى السابق أن ينسحب أيضا، لأنه عاوز هو يعمل كل حاجة لوحده"، مضيفا أنه عمل مع فينجادا ثم دروجسلاف مدرب الزمالك الأسبق وقال: "بس مكنش عنده فكرة عن الكورة"، بعدما قام بتغيير مراكز بعض اللاعبين مثل إشراك وائل القباني "الليبرو" في مركز الظهير الأيمن، وهو ما عجل برحيله بعد 8 مباريات فقط حيث خسر الزمالك فيها تحت قيادته 10 نقاط.

وتابع هشام يكن خلال حلوله ضيفا على الإعلامى أحمد شوبير فى قناة أون تايم سبورت، إنه يطمح فى العودة إلى القلعة البيضاء من خلال الانتخابات المقبلة بالترشح خلالها، مشددا إن علاقته جيدة باللاعبين السابقين إلا إنه ينوى التغيير من استراتيجيته - على حد قوله- وذلك خلال الفترة المقبلة، مضيفا أن العمل فى الزمالك شرف كبير لأي شخص.

يذكر أن الزمالك قد أغلق مقره فى الوقت الحالى نظرا لاتباع الإجراءات الاحترازية الخاصة بتجنب فيروس كورونا، ويواصل مسؤولي النادى الأبيض تعقيم وتطهير النادى بشكل مستمر كما ينتظر النادى الأبيض القرار النهائى بشأن مسابقة الدورى، وحال عدم إلغائها سيستمر العمل بين كارتيرون المدير الفنى للفريق والزمالك بالعقد الحالى وحال إلغاء المسابقة سيتم تفعيل العقد الجديد بداية من شهر يوليو والذى يتضمن مكافآت إضافية للمدرب الفرنسى لتحفيزه لمواصلة تحقيق البطولات بعد نجاحه فى قيادة الفريق محليًا وإفريقيًا لتحقيق بطولتى السوبر الإفريقى والمحلى قبل تعليق منافسات النشاط الرياضى فى مصر وكذلك بطولة دورى أبطال إفريقيا بقرار من الاتحاد الإفريقى "كاف"، بسبب الاجراءات الاحترازية لتجنب خطر انتشار فيروس كورونا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة