خالد صلاح

مقتل 92 من طالبان و15 من قوات الأمن خلال مواجهات فى أفغانستان

السبت، 16 مايو 2020 06:43 م
مقتل 92 من طالبان و15 من قوات الأمن خلال مواجهات فى أفغانستان الجيش الأفغانى
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال مسؤولون أفغان اليوم السبت إن ما لا يقل عن 15 من قوات الأمن و92 من مسلحى حركة طالبان قتلوا فى اشتباكات متفرقة اندلعت فى أربعة من أقاليم البلاد.

ونقلت وكالة أنباء "باجفاك" الأفغانية عن المتحدث باسم حاكم إقليم أوروزجان زارجاى إبادى قوله إن مسلحى الحركة اقتحموا نقطة تفتيش أمنية فى مديرية ده راوود مساء الجمعة، وأسفر تبادل إطلاق النار بين الجانبين عن مقتل 9 من أفراد الأمن و21 مسلحا، فيما أصيب 6 من أفراد الأمن و8 مسلحين.


كما قالت وزارة الدفاع الأفغانية إنه تم القضاء على 23 من مسلحى طالبان وإصابة 14 آخرين، من بينهم قائد بارز فى الحركة خلال غارات جوية على ترينكوت عاصمة إقليم أوروزجان جنوب البلاد.


وفى إقليم باكتيا جنوب شرق البلاد، قُتل 6 من قوات الأمن و14 من طالبان خلال اشتباكات فى مديرية سيد كرم الليلة الماضية، حسبما أفاد به مسؤول أمنى فى الإقليم طلب عدم الكشف عن اسمه - فى تصريحات لـ"باجفاك". 


لكن فيلق الرعد 203 فى الجيش الأفغانى قال إن تسعة من مسلحى طالبان قتلوا وأصيب خمسة آخرين واثنان من أفراد الأمن فى الاشتباك.
وفى إقليم باكتيكا شرق البلاد، قال فيلق الرعد إن 5 من طالبان قتلوا وأصيب آخر خلال اشتباك مع قوات الأمن فى منطقتى خانجالى وشاهين بمديرية جومال.


وفى إقليم هلمند جنوب البلاد، قالت وزارة الدفاع فى بيان إن حركة طالبان اقتحمت نقاط تفتيش أمنية فى مديريتى سانجين ونهر سراج، مضيفا أن 29 من مسلحى الحركة قتلوا وأصيب 38 آخرون فى الاشتباكات التى وقعت مساء الجمعة.


من جانبها، رفضت حركة طالبان ما تقوله الحكومة مؤكدة أنه لا أساس لها من الصحة، وزعمت أنها هى من تسببت فى خسائر فادحة لقوات الأمن.


وكان الرئيس الأفغانى أشرف عبدالغنى قد أمر الثلاثاء الماضى باستئناف العمليات الأمنية ضد مقاتلى طالبان، متهما الحركة باستهداف المدنيين والنساء والرضع فى هجومين وقعا فى كابول وننجرهار، لكن طالبان نفت مسؤوليتها عن الهجومين وحذرت من مغبة استئناف الحرب ضدها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة