خالد صلاح

عصام الحضرى لابنته شاهندة فى عيد ميلادها: أحلى وأرق بنوتة فى الدنيا.. صور

الجمعة، 15 مايو 2020 10:48 ص
عصام الحضرى لابنته شاهندة فى عيد ميلادها: أحلى وأرق بنوتة فى الدنيا.. صور الحضرى وابنته شاهندة
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

احتفل السد العالى عصام الحضرى، بعيد ميلاد ابنته الكبرى وأول فرحته "شاهندة" متمنيا لها عاما سعيد وداعيا لها بطولة العمر.

elhadary_97525868_894987014301856_8652995330054349770_n
 

ونشر الحضرى، عبر حسابه على انستجرام، عدة صور مع ابنته، صحبها بتعليق: "بنتى وحبيبتى وصاحبتى وأول فرحتى، كل سنة وكل لحظة وانتى طيبة وسعيدة والعمر كله ليكى وانتى أحلى وأرق بنوتة فى الدنيا، شاهى حبيبة قلبى، عيد ميلاد سعيد يا حبيبتى".

elhadary_97228916_231078534820169_649725048112887681_n

من ناحية أخرى، كشف أمير عبد الحميد، حارس الأهلى السابق، كواليس رحيل عصام الحضرى الحارس الأسطورى للنادى الأهلى لسويسرا لخوض تجربة احترافية فى نادى سيون فى سنة 2008، قائلاً: "الحضرى فى عادته لا يضحك أو يتحدث مع أحد خلال التدريبات، لكن ليلة هروبه جاءنى فى التدريبات ضاحكًا، وقال لى فيه خبر كويس هتعرفه بكره يحمل الخير لنا نحن الاثنين".

elhadary_97033629_194130928284577_4026160681756391220_n
 

وأضاف عبد الحميد فى تصريحات تليفزيونية لبرنامج "جمهور التالتة" مع الإعلامى إبراهيم فايق، المُذاع على فضائية أون تايم سبورت 2، قائلا: "لم أتوقع رحيل الحضرى بهذه الطريقة، كان فى أفضل مستوياته، لكن الوحيد الذى كان يعلم بهروبه فى الأهلى هو عماد النحاس، لأن هناك صديق مشترك بين الحضرى والنحاس كان على علم بقرار الحضرى" ،وختم أمير عبد الحميد: "أمى شافت رؤية قبل هروب الحضرى بأيام وقالتلى فيه خير جايلك، أصبر وهتفرح قريب".

elhadary_97262133_570167466967020_1845800712923342253_n
 

من جانبه، أكد أحمد سليمان مدرب حراس منتخب مصر السابق، أنه لم يحرض عصام الحضرى على الهروب من القلعة الحمراء فى 2008، قائلا:" أقسم بالله لم أحرض الحضرى على هذه الخطوة وفوجئت بالخبر وبمكالمته لى فى سويسرا بعد السفر".

وقال أحمد سليمان فى تصريحات لبرنامج "أقر وأعترف" بقناة اون تايم سبورت: " بداية عصام الحضرى الحقيقية مع المنتخب كانت فى أمم 2006، وكان هناك تخوف من 3 أعضاء باتحاد الكرة حينئذ بالدفع به أساسيا فى البطولة ولكننى أكدت لهم ثقتى فيه".

وأوضح أن حسن شحاته المدير الفنى السابق للمنتخب كان هو صاحب القرار النهائى بشأن اختيارات الحراس للمباريات، موضحا: " كنت أقول رأيى وأتناقش والقرار النهائى للمعلم ولم يكن يحدث اختلاف".

تابع " أقسم بالله أن منتخب حسن شحاتة لم يكن يكسب بالأعمال كما يتردد، وأن كل ما حدث أننى كنت أحمل مصحفا صغيرا وانا أجلس على الدكة تبركا بالقرآن الكريم".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة