أكرم القصاص

تنفيذا لتوجيهات الرئيس السيسى.. الجسر الجوى ينقل حوالي 12 ألف مصرى من خلال 70 رحلة طيران.. العمل مستمر حتى إجلاء آخر عالق مصرى.. ومطارات المحافظات جاهزة لاستقبال أى رحلات بعد نجاح تجربتى مرسى علم وسفنكس

الجمعة، 15 مايو 2020 06:35 م
تنفيذا لتوجيهات الرئيس السيسى.. الجسر الجوى ينقل حوالي 12 ألف مصرى من خلال 70 رحلة طيران.. العمل مستمر حتى إجلاء آخر عالق مصرى.. ومطارات المحافظات جاهزة لاستقبال أى رحلات بعد نجاح تجربتى مرسى علم وسفنكس مصر للطيران
كتب أحمد مصطفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال مصدر مطلع بوزارة الطيران المدني، إن الجسر الجوي الذي تنظمه شركتا مصر للطيران و«ايركايرو»، بمتابعة من الطيار محمد منار وزير الطيران المدني، يعمل حتى الآن، ومستمر حتى عودة آخر مصري عالق بالخارج، وذلك تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتمكن من إعادة حوالي 12 ألف مصري كانوا عالقين بمختلف دول العالم، وذلك على حوالي 70 رحلة طيران سيرتها الشركتان إلى مختلف الدول والعواصم منذ أواخر أبريل الماضي .

 

وأضاف المصدر: انقسمت رحلات العودة للجسر الجوي بين مطارات القاهرة ومرسي علم وسفنكس، حيث تم استقبال المصريين العالقين وفحصهم طبيا فور هبوط الطائرات وإجراء فحص «كورونا» عليهم داخل صالات الوصول وقبل الخروج إلى أماكن العزل للتأكد من خلوهم من العدوي ، وأن الوزارة علي تواصل تام مع اللجنة المشكلة من مختلف الوزارات والخاصة باعادة المصريين العالقين بالخارج وارسلت رحلات الجسر الجوي الي «امريكا وكندا وفرنسا والمانيا وانجلترا واسبانيا واوكرانيا وروسيا وتركيا والمغرب والجزائر والسعودية والامارات والكويت وسلطنة عمان والبحرين والعراق والسودان واثيوبيا ونيجيريا وجنوب افريقيا وكينيا وتشاد واوغندا ورواندا وتنزانيا وجزر المالديف وتايلاند وماليزيا واندونيسيا والهند» .

 

واستطرد المصدر: بدأت الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية، تطبيق إجراءات احترازية داخل صالات السفر والوصول بمطارات الجمهورية ، وذلك بوضع مسافات وتباعد بين الركاب أثناء إجراءات السفر والوصول لتقليل مخاطر انتقال العدوى بفيروس «كورونا» ، وقال تضمنت الإجراءات الاحترازية توفير مسافات كافية للتباعد الاجتماعي بين مقاعد انتظار المسافرين للرحلات داخل صالات السفر بالمطارات ، كذلك وضع لوحات إرشادية يجب علي المسافرين إتباعها للحفاظ علي سلامتهم منها نظافة اليدين وارتداء الكمامة الطبية، كما شملت الإجراءات الاحترازية بالمطارات وضع علامات علي ارضيات المطار للتنبيه علي المسافرين بأهمية التباعد الجسدى أثناء إنهاء إجراءات الوصول والسفر .





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة