خالد صلاح

مجلس النواب يرفع راية التحدى فى وجه كورونا.. يصر على عقد جلساته واستكمال أعماله رغم إصابة إحدى النائبات.. ونواب: البرلمان يضع المصلحة العامة فوق كل اعتبار ولن يتوقف عن العمل.. وأمامنا أجندة تشريعية مزدحمة

الخميس، 14 مايو 2020 12:00 ص
مجلس النواب يرفع راية التحدى فى وجه كورونا.. يصر على عقد جلساته واستكمال أعماله رغم إصابة إحدى النائبات.. ونواب: البرلمان يضع المصلحة العامة فوق كل اعتبار ولن يتوقف عن العمل.. وأمامنا أجندة تشريعية مزدحمة مجلس النواب - شيرين فراج
كتب محمود حسين - محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يواصل مجلس النواب، برئاسة الدكتور على عبد العال، عقد جلساته الأسبوع المقبل يومى الأحد والاثنين، لاستكمال مناقشة عددا من التشريعات الملحة والهامة، وذلك رغم جائحة كورونا التى تهدد العالم كله، ورغم إصابة النائبة الدكتورة شيرين فراج بالفيروس مؤخرا، إلا أن المجلس يصر على عقد جلساته ومباشرة أعماله ومهامه لحسم التشريعات الضرورية وأداء دوره والتزاماته.

وقال النائب جبالى المراغى، رئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، إن المجلس سيواصل انعقاد جلساته واجتماعاته خلال الفترة القادمة رغم الظروف الصعبة والتحديات التى تواجه الدولة حاليا فى ظل انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، الذى تعانى كل دول العالم منه حاليا، مؤكدا أن ذلك لن يمنع مجلس النواب من الانعقاد وأداء دوره التشريعى والرقابى، مشددا على أن البرلمان يضع المصلحة العامة للدولة والمواطن فوق كل اعتبار، وأن هناك إصرارا من جانب النواب أعضاء المجلس على استكمال الجلسات وممارسة المجلس لأنشطته وأعماله.

وأضاف المراغى، لـ"اليوم السابع"، أن إصابة النائبة الدكتورة شيرين فراج عضو المجلس، بفيروس كورونا، لن تثنى أو تمنع المجلس من القيام بدوره وعقد جلساته العامة المقرر لها يومى 17 و18 من شهر مايو الجارى، الأسبوع المقبل، متمنيا الشفاء العاجل للنائبة شيرين فراج، ولكل المصابين بهذا الفيروس اللعين، مشيرا إلى أن مجلس النواب أمامه تحديات ضخمة وأجندة تشريعية مزدحمة لا بد أن يستكملها ويقوم بإنجازها، وتشمل تشريعات اقتصادية واجتماعية مهمة وملحة وضرورية، وإقرارها سيحقق الصالح العام للوطن والمواطن.

وأشار رئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، إلى أن الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، والمستشار محمود فوزى الأمين العام للمجلس، اتخذوا كافة الإجراءات الاحترازية الوقائية اللازمة لحماية كل المتواجدين فى المجلس خلال انعقاد الجلسات واجتماعات اللجان النوعية، ويتم تعقيم وتطهير قاعات الجلسات والاجتماعات، وكافة أرجاء المجلس، بالإضافة إلى استخدام الكمامات والمطهر.

ولفت النائب جبالى المراغى، إلى أن المجلس وجه أى عضو كان مخالطا للنائبة شيرين فراج المصابة بفيروس كورونا، أن يعزل نفسه، وأى عضو تظهر عليه أى أعراض سيتم التحليل له وأخذ مسحة منه للتأكد من الإصابة من عدمه، مشددا "المجلس لم يقصر فى اتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة للحفاظ على صحة وسلامة النواب وجميع العاملين بالمجلس".

بدوره، أكد المهندس أحمد السجيني، الأمين العام لائتلاف دعم مصر صاحب الأغلبية البرلمانية، ورئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، ضرورة وأهمية استمرار انعقاد الجلسات العامة لمجلس النواب والاجتماعات الضرورية والملحة للجان، لأداء الواجبات والالتزامات المنوط بالمجلس القيام بها، وذلك رغم تفشى وباء فيروس كورونا، مشددا على ضرورة التعايش مع هذا الوباء ومواصلة العمل.

وقال النائب أحمد السجينى، لـ"اليوم السابع"، إنه رغم إصابة النائبة الدكتورة شيرين فراج، بفيروس كورونا، إلا أن المجلس لا يمكن أن يتوقف عن العمل والانعقاد، قائلا: "نتمنى الشفاء العاجل للزميلة النائبة الدكتورة شيرين فراج، من هذا المرض اللعين، وأن يحمى الله مصر والبشرية من هذا الوباء ويزيل هذه الغمة".

وتابع أحمد السجينى: "كل مؤسسات الدولة تعمل وتواصل عملها وجهودها، القوات المسلحة والشرطة تعمل، ومجلس الوزراء والحكومة تعمل، والقطاع الطبى العام والخاص يعمل، والمصانع تعمل، فكيف لا يعمل مجلس النواب وهو السلطة التشريعية والرقابية الأولى فى البلاد، لا يمكن أن يتوقف عمل مجلس النواب، وأنا كنت من أول أصحاب الفكر والرأى الذين يرفعون شعار تحويل المحنة لمنحة وعطايا، وأهمية التعايش خصوصا فى ظل عدم وجود يقين لدى العلماء بوجود دواء لهذا الوباء، وهذا رأيى الشخصى، وبالتالى مجلس النواب يجب أن يعمل، ويجب أن يستمر فى أداء واجباته، لأن المجلس عليه التزامات ومسئوليات وواجبات يجب أن يوفى بها، وبالتالى لا يمكن أن نتصور بأى حال من الأحوال أنه يوجد مبرر لعدم انعقاد الجلسات".

واستطرد: "يمكن بالنسبة لانعقاد اجتماعات اللجان يوجد قدر من الحساسية نظرا لكثرة عدد اللجان وبسبب مساحة القاعات، ونحاول تحديد الأولويات، خاصة بالنسبة للجان التى يكون فى عدم انعقادها مشكلة دستورية مثل مناقشة مشروع الموازنة العامة للدولة فى لجنة الخطة والموازنة فيها عمل بشكل دائم".

واستكمل أمين عام ائتلاف دعم مصر: "نحن مقارنة بالدول الأخرى، وطبعا الشرق الأوسط له خصوصية، اتحدث هنا عن أمريكا وإيطاليا وإسبانيا والصين وغيرها، أعداد الإصابات الحمد لله إلى حد ما تحت السيطرة، وهو وباء وابتلاء، ولا بد أن نتفاعل ونعمل ونأخذ الإجراءات الاحترازية الوقائية بكل جدية وحسم، ونعمل ثم نعمل حتى نحيا".

من جانبه، قال الدكتور عمر حمروش، أمين سر اللجنة الدينية بمجلس النواب، إن مجلس النواب ولجانه النوعية سيواصلون عملهم خلال الأيام الجارية للانتهاء من التشريعات الموجودة فى المجلس وعدم تأخرها لأهميتها للدولة المصرية والمواطن، لافتا إلى أن هناك إجراءات وقائية تتم على أعلى مستوى فى البرلمان، إضافة إلى الإجراءات التى يقوم باتخاذها أعضاء المجلس للوقاية من فيروس كورونا.

وأضاف أمين اللجنة الدينية بمجلس النواب، أن كل ما يتردد عن توقف الجلسات وأعمال اللجان بسبب إصابة إحدى النائبات بفيروس كورونا غير صحيح، لافتا إلى أن المجلس سيواصل دوره الرقابى والتشريعى بكامل قوته للانتهاء من كل التشريعات والعمل على مواصلة الدور الرقابى لمواجهة أى تحديات تقابل المواطن الفترة فى ظل جائحة كورونا.

وقال اللواء يحيى كدوانى، عضو لجنة الدفاع بمجلس النواب، إن الفترة الحالية تتطلب وجود عمل البرلمان لأهمية التشريعات الموجودة والتى لا بد من الانتهاء منها، إضافة إلى الدور الرقابى على مواجهة أى أزمات تواجه البلاد والمواطن المصرى فى ظل هذه الأزمة العالمية، لافتا إلى إن البرلمان يتخذ إجراءاته الوقائية.

وأضاف عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، أن البرلمان سيستكمل مهامه بمناقشة القوانين الموجودة وأيضاً طلبات الإحاطة وغيرها من الأدوات الرقابية، وذلك لمواجهة أزمة كورونا، والعمل على التكاتف خلال تلك الفترة لمواجهة هذا الفيروس القاتل، لافتا إلى أن الجميع عليه دوره فى تكثيف الإجراءات الوقائية للحماية من فيروس كورونا، وذلك حتى تعود الحياة الطبيعية فى مصر حتى لا يتأثر اقتصاد البلاد كما حدث فى دول كثيرة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة