خالد صلاح

عضو نقابة الأطباء: 178 إصابة بكورونا بين الأعضاء و10 وفيات

الثلاثاء، 12 مايو 2020 06:34 م
عضو نقابة الأطباء: 178 إصابة بكورونا بين الأعضاء و10 وفيات الدكتور إبراهيم الزيات عضو مجلس النقابة العامة للأطباء
كتبت آية دعبس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد الدكتور إبراهيم الزيات عضو مجلس النقابة العامة للأطباء، إن الفريق الطبى البطل الحقيقى فى معركة وباء فيروس كورونا المستجد مازال يدفع الثمن، موضحا: أن عدد المصابين من الأطباء بفيروس كورونا وصل إلى 178 طبيبا، فيما بلغت عدد الوفيات 10 أطباء حتى الآن.
 
كان قد أكد الدكتور إبراهيم الزيات عضو مجلس النقابة العامة للأطباء، إن الفريق الطبى البطل الحقيقى فى معركة وباء فيروس كورونا المستجد، مازال يدفع الثمن، موضحا أنه تم إجراء 50 مسحة للأطباء العاملين بمستشفى الزهراء الجامعى، وأظهرت النتائج إيجابية 35 ماسحة منهم.
 
وأوضح الزيات، فى تصريحات صحفية، أن من بينهم قيادات كلية الطب بجامعة الأزهر والمستشفى، وعميدة كلية الطب بالأزهر بنات، ومدير الشؤون العلاجية، ومديرة العيادات، بالإضافة إلى 17 طبيبا وطبيبة، لافتا إلى أنه تم حجزهم فى العزل بمستشفى الأزهر التخصصى.
 
يأتى ذلك فى الوقت الذى طالبت نقابة أطباء القاهرة، الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة بضرورة تخصيص مستشفي عزل خاصة بالطاقم الطبي والعاملين بمستشفيات القاهرة التابعة لوزارة الصحة (مديرية الصحة وهيئة المستشفيات التعليمية والتأمين الصحي والأمانة)، وسرعة اتخاذ قرار في هذا الشأن نظرا لأن الأطقم الطبية في مواجهة حقيقية مع الوباء ويتعرض العديد منهم للإصابة وضرورة وجود مستشفي عزل خاصة بهم في نطاق المحافظة وفي هذا التوقيت ضرورة ملحة لطمأنة الفريق الطبي وسرعة البدء في التعامل مع الطبيب المصاب وحتي لا يزيد من أعباء الطبيب المصاب نفسيا وبدنيا وتوفير المجهود المالي والبدني عن هيئة الإسعاف وكاهل المنظومة الصحية وأيضا لحماية المجتمع من خطورة تفشي العدوي.
 
وأكدت إنها تراقب بقلق شديد تزايد الحالات الإيجابية للإصابة بفيروس كورونا المستجد، وسط الطاقم الطبي من العاملين بمستشفيات القاهرة، بالتزامن مع عدم وجود مستشفي خاص للعزل للحالات الإيجابية من الأطباء والتمريض وأعضاء الأطقم الطبية.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة