خالد صلاح

برنامج الإمارات لرواد الفضاء

4305 متقدم بينهم 1400فتاة..محمد بن راشد: سنعلن عن رائدى فضاء إماراتيّين قريبا

الإثنين، 11 مايو 2020 12:03 م
4305 متقدم بينهم 1400فتاة..محمد بن راشد: سنعلن عن رائدى فضاء إماراتيّين قريبا الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الإعلان قريباً عن رائدَى فضاء إماراتيَّين.
وقال في تغريدة على حسابه في تويتر: "وصلتني اليوم إحصاءات المتقدمين لبرنامج الإمارات لرواد الفضاء، حيث سنعلن عن رائدَي فضاء إماراتيَّين قريباً».
 
وأضاف أن «1400 فتاة إماراتية ضمن المتقدمين من إجمالى 4300 متقدم، و130 إماراتياً حاصلين على الدكتوراة ضمن المتقدمين، فخور بالرغبة، فخور بالشغف، فخور بأبناء الوطن».
 
 
وذكرت صحيفة الرؤية أن هذا يأتى فيما أعلن أعلن مركز محمد بن راشد للفضاء عن مؤشرات التسجيل في الدفعة الثانية من برنامج «الإمارات لرواد للفضاء» والتي أظهرت إقبالاً متزايداً في أعداد مواطني دولة الإمارات الراغبين في الالتحاق بالبرنامج سواء من الرجال أو النساء حيث وصلت أعداد المتقدمين للدفعة الثانية إلى 4,305 متقدمين بارتفاع نسبته 7% مقارنة بالأعداد التي تقدمت ضمن الدفعة الأولى للبرنامج، فيما أغلق باب التسجيل لهذه الدفعة في الأول من مايو الجاري.
 
814441
 
 
وفي إطار مساعي تحقيق الريادة في قطاع الفضاء، تستهدف الدفعة الثانية اختيار رائدي فضاء إماراتيين للمشاركة في الرحلات العلمية المستقبلية المأهولة إلى الفضاء، وذلك للانضمام إلى الرائدين هزاع المنصوري، وسلطان النيادي من أجل تعزيز طموح المهمة الإماراتية الهادفة لاستكشاف الفضاء وبما يخدم استراتيجية «مركز محمد بن راشد للفضاء» المبنية على تحقيق رؤية القيادة الرشيدة لمجال الفضاء والوصول بدولة الإمارات إلى مراكز متقدمة في هذا القطاع واستدامة برنامجه الوطني.
 
 
وعلى مدار عامين، انصب اهتمام فريق عمل البرنامج على تطوير فريق وطني من رواد الفضاء يحقق تطلعات الدولة في الاستكشافات العلمية، والمشاركة في رحلات الاستكشاف المأهولة عبر إعداد وتدريب رواد فضاء إماراتيين وإرسالهم للفضاء حيث يتبني مركز محمد بن راشد للفضاء استراتيجية شاملة تسهم في تشكيل ملامح النهج التقدمي لقطاع الفضاء في الدولة من خلال إطلاق مثل هذه المشاريع.
 
كما يحمل «برنامج الإمارات لرواد الفضاء» أهدافاً وطموحات كبيرة كمنصة استراتيجية لاستكشاف الفضاء على مستوى الدولة، حيث يشكل رواد الفضاء الجدد إضافة مهمة لبرنامج الدولة لاستكشاف الفضاء وترسيخ مكانتها على المستوى الدولي من خلال المساهمة في الأبحاث العلمية التي ستساعد البشرية في الإجابة على العديد من التساؤلات والإشكاليات العلمية.
 
814442 
وبلغت نسبة المتقدمين من النساء إلى الدفعة الثانية من برنامج «الإمارات لرواد للفضاء» 33% من إجمالي المتقدمين لهذه الدفعة.. وسجل متوسط أعمار المتقدمين 28 عاماً، حيث بلغ أصغرهم 11 عاماً، وأكبرهم سناً في عمر الـ60 عاماً.
 
وأظهرت الدرجات العلمية تنوعاً ملحوظاً أيضا يبرز فيها الكفاءات العلمية للمتقدمين حيث بلغ عدد المتقدمين من الحاصلين على شهادة الدكتوراه 130 إماراتياً بنسبة 3% من المتقدمين، والحاصلين على درجة الماجستير 16%، بينما بلغت فئة الحاصلين على درجة البكالوريوس 48%، وأفرزت بيانات المتقدمين خلفيات علمية متنوعة شملت الهندسة والطب والعلوم وإدارة الأعمال بنسب 25%، و2%، و10%، و11% على التوالي.
 
814443
وعلى مستوى الجامعات استحوذت الجامعات المحلية داخل الإمارات على النصيب الأكبر من المتقدمين في الدفعة الثانية، حيث وصلت نسبة المتقدمين منها إلى 93%، وفي الصدارة جامعة خليفة، وجامعة زايد، وجامعة الإمارات العربية المتحدة، بينما لم تتخط نسبة المتقدمين من الجامعات العالمية نسبة 7%.
 
ومن ناحية جهات العمل، فقد حظي القطاع شبه الحكومي بنسبة كبيرة بلغت 40% من المتقدمين والقطاع الحكومي 30%، والقطاع الخاص 9%، أما المتقدمون من القطاع العسكري فبلغت نسبتهم 21%.. وأظهرت القائمة الخلفيات المهنية المتنوعة للمتقدمين حيث تصدرت فيها أربع جهات هي القوات المسلحة وشرطة أبوظبي، وطيران الاتحاد، وطيران الإمارات.
 
وبهذه المناسبة، قال مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء يوسف حمد الشيباني: «تبدأ الإمارات اليوم رحلة جديدة في مسيرتها نحو الريادة في قطاع الفضاء وعلومه واكتشافاته، وما يدخره برنامج (الإمارات لرواد الفضاء) من أهداف وطموحات تسهم في هذه الريادة وترتقي بالإمارات عالياً إلى مصاف الدول المتقدمة في قطاع الفضاء، أسوة بباقي المجالات التي وصلت فيها الدولة بالفعل إلى مستويات تنافسية متقدمة على المستوى العالمي.. أهدافنا تدعم استراتيجية ونهج دولة الإمارات لخدمة مستقبل البشرية وتأكيد الإسهام الإيجابي للإمارات في صنع غد أفضل للإنسانية.. ولطالما حازت رحلتنا في مركز محمد بن راشد للفضاء على دعم منقطع النظير من القيادة الرشيدة ما يدفعنا جميعا لبذل مزيد من الجهود للمساهمة في تمكين الدولة من تحقيق أهدافها في ملف الفضاء».
 
814444

آلية اختيار رواد الفضاء الجدد

وبعد مراجعة الطلبات المقدمة كافة ستقوم لجنة مكونة من نخبة من المتخصصين في مركز محمد بن راشد للفضاء بينهم رائدا الفضاء هزاع المنصوري وسلطان النيادي للاضطلاع بعملية تقييم طلبات المتقدمين، وبعد إغلاق التسجيل، تبدأ المرحلة الثانية، وفيها تتم عملية فرز المتقدمين عبر إخضاعهم لعدد من الاختبارات تتقلص بنهاية هذه المرحلة، وفيها يتم تقييم المتقدمين بناء على المقابلات الشخصية، والتقييمات الأولية للمرشحين، وكذلك نتائج الفحوصات الطبية، ومن ثم اختيار المرشحين الأنسب من بينهم، ومن ثم تأتي المرحلة الأخيرة لاختيار اثنين من المتقدمين ليصبحا رائداي الفضاء القادمين للانضمام إلى فريق رواد الفضاء.

شروط

 

ويشترط برنامج الإمارات لرواد الفضاء في المتقدم للانضمام له أن يكون إماراتياً تجاوز 18عاماً حاصلاً على شهادة البكالوريوس على الأقل وأن يتقن اللغتين العربية والإنجليزية، وعليه، يتم قبول طلبات التسجيل من جميع التخصصات لتتضمن المهندسين، والطيارين، وأفراد القوات المسلحة، والمدرسين، والمنخرطين في مجالات العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات، وغيرها من الوظائف الأخرى.
 
814440
 هزاع المنصورى وسلطان النيادى
 
وقال هزاع المنصورى "فخور بنتائج الدفعة الثانية التي حظي بها برنامج الإمارات لرواد الفضاء، وما يمثله من مؤشر قوي بالتأكيد يعود بالنفع على مركز محمد بن راشد للفضاء وعلى مستقبل قطاع الفضاء في المنطقة».
 
وأوضح سلطان النيادى أن "برنامج الإمارات لرواد الفضاء بمثابة إعادة صياغة لمستقبل وواقع أبناء الوطن من المشاركين فيه.. وتمتلك الإمارات اليوم رواد فضاء إماراتيين وقدرات متفوقة، وبيئة حاضنة للمواهب، والأهم لدينا الشغف الذي كان أول خطوات تحقيق الأحلام.. وأرى أن مشروع رواد الفضاء الإماراتي يحرز تقدما كبيرا من خلال ما تقدمه لنا نتائج الدفعة الثانية، والتي تعكس رغبة في إضافة وطنية نوعية يعكسان تطلعات شباب الإمارات، وعزيمتهم نحو تبوؤ أعلى المراتب».
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة