خالد صلاح

فيديو وصور.. نيران صديقة.. صاروخ كروز إيرانى من فرقاطة جماران يدمر بارجة ويتسبب فى مقتل 19 من طاقم البحارة وإصابة 15.. البحرية تقر: الحادث وقع بالخطأ أثناء مناورة تدريب ببحر عمان.. والسلطات تبدأ التحقيقات

الإثنين، 11 مايو 2020 01:12 م
فيديو وصور.. نيران صديقة.. صاروخ كروز إيرانى من فرقاطة جماران يدمر بارجة ويتسبب فى مقتل 19 من طاقم البحارة وإصابة 15.. البحرية تقر: الحادث وقع بالخطأ أثناء مناورة تدريب ببحر عمان.. والسلطات تبدأ التحقيقات البارجة الإيرانية
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نيران صديقة، فى بحر عمان، تسببت فى مقتل 19 بحارا إيرانيا وإصابة 15، عقب استهداف الفرقاطة الإيرانية جماران مساء أمس، لسفينة الإسناد كُنارك بالخطأ خلال مناورة تدريبية.

 

وبحسب التليفزيون الإيرانى فإن سفينة الإسناد كانت قريبة جدا من الهدف وأصيبت بعد أن قامت بنقل هدف للتدريب إلى مكانه المحدد دون أن تتخذ مسافة الأمان، وشرعت السلطات فى فتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث.

 

وبحسب وسائل إعلام إيرانية، وقع الحادث خلال مناورات في خليج عُمان وهو ممر مائي مهم يتصل بمضيق هرمز، الذي يمر عبره نحو خمس نفط العالم. وعادة ما تجري إيران تدريبات في هذه المنطقة.

 

 

وقال التليفزيون الرسمي نقلا عن البحرية : "أسفر الحادث عن مقتل 19 بحارا وإصابة 15 آخرين، ووقع الحادث في محيط ميناء بندر جاسك في جنوب إيران والمطل على خليج عُمان خلال تدريبات للبحرية الإيرانية بعد ظهر يوم الأحد".

 

ونقلت وكالة فارس للأنباء عن مسؤول عسكري لم تسمه نفيه بعض التقارير الإعلامية الإيرانية التي تحدثت عن غرق كٌنارك. ونقلت وكالة الطلبة للأنباء (إسنا) عن بيان البحرية أن التحقيقات جارية للوقوف على سبب الحادث، لكن أظهرت مقاطع فيديو نشرتها وسائل اعلام إيرانية أن البارجة ظلت محترقة حتى الصباح.

 

EXubDUnWoAA9IyN
 

 

بدورها أكدت البحرية الإيرانية، في بيان، إن العلاقات العامة للمنطقة البحرية الاولى في ميناء بندر عباس أفادت بتعرض البارجة الحربية الإيرانية "كنارك" لحادث قرب ميناء جاسك في بحر عمان ".

 

وتعتبر كنارك  واحدة من سفن الدعم، ويبلغ طولها 37 مترا وعرضها 8.5 متر، وتزن 337 طنا وبإمكانها نقل القوات والحمولة، ومجهزة بمدفع 20 مليمترا وكذلك 3 منصات لإطلاق صواريخ كروز المضادة للسفن من طراز "نور".

 

 

EXuEyX8XgAEaWHD
 

 

وارتفع عامل الخطأ فى المؤسسة العسكرية الإيرانية، حيث إنها ليست المرة الأولى التى تطلق فيها صواريخ إيرانية تصيب أهدافا عن طريق الخطأ، ففى يناير الماضى، أطلق الحرس الثورى صاروخين من نوع كروز على طائرة ركاب مدنية أوكرانية كانت متجهة من طهران إلى كندا عبر كييف فى 8 يناير الماضى، ولقى جميع ركابها بالإضافة لطاقم الطائرة، والبالغ عددهم 176 شخصا، مصرعهم.

 

وأقر قائد القوة الجو فضائية التابعة للحرس الثورى العميد على حاجى زادة، تحمله كامل المسئولية عن الخطأ البشرى الذى أسفر عن إسقاط الطائرة الأوكرانية بعد إقلاعها بقليل من مطار "الإمام الخمينى" جنوب غرب العاصمة طهران، أثناء الرد على مقتل قاسم سليمانى بالعراق بضرب قواعد أمريكية.

 

يذكر أن إيران لم تسلم الصندوقين الأسودين إلى كييف، وكان أعرب السفير الأوكرانى لدى كندا عن استيائه الشديد من عدم إرسال طهران الصندوق الأسود للطائرة الأوكرانية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة