خالد صلاح

س وج.. هل الأحداث السياسية فى اليونان مصدر إلهام ريتسوس للشعر ؟

الجمعة، 01 مايو 2020 09:00 ص
س وج.. هل الأحداث السياسية فى اليونان مصدر إلهام ريتسوس للشعر ؟ يانيس ريتسوس
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تمر اليوم  ذكرى ميلاد الشاعر اليونانى يانيس ريتسوس، إذا ولد فى مثل هذا اليوم 1 مايو من عام 1909م، فى قرية مونيمفاسيا، جنوب شرق مقاطعة البيلوبونيز، اليونان، وألهمت الأحداث الدامية التي عرقتها بلاده فى ذلك الوقت لكتابة قصائده، وخلال السطور المقبلة، نستعرض أبرز محطاته خلال حياته.

س / أين تلقى يانيس ريتسوس تعاليمه؟

ج / تعلم الشاعر اليونانى تعليمه الأول فى مدرسة القرية، ثم انهى دروسه الثانوية وانتقل إلى مدينة أثينا التي عانى فيها من الفقر بسبب قلة موارده مما أجبره على أن يقطع دروسه والعمل في مهن صغير، وكحال العديد من الشعراء والأدباء الكثيرين عانى من الفقر الشديد، وخصوًصا بعد رحيل أكبر أشقائه بسبب إصابته بالسل، عن 1921 م.، ولحقت به والدته بعد ثلاثة أشهر بنفس المرض، الذى أصاب كل القرية التى يعيش فيها آنذاك، وجن جنون والده وفقد أمواله بسبب القمار بعد أن كان رجلاً ثريًا ينتمي إلى عائلة نبيلة تملك أراض عدة.

س / متى كتب أول قصيدة له؟

ج / كتب أول قصيدة له عام 1917،

س / ما هى المهن التى عمل بها؟

ج / بسبب الفقر وقلة موارده أضطر للعمل فى العديد من المهن، فعمل ككاتب فى نقابة المحاميين، وراقص فى إحدى الفرق الفنية، وكومبارس فى التمثيل، ومصحح لأحد الناشرين، وبعد مشوار كبير من العمل فى مهن غير مستقرة حصل على وظيفة فى المصرف الوطنى، ولكن الحظ لم يكن  معه، إذ أصيب بمرض السل فى عام 1926، ليعود إلى قريته مرة أخرى، يكتب فيها ديوانه "منزلنا القديم".

س / هل تدهورت حالته الصحية بسبب السل؟

ج / تدهور المرض لديه جعله يدخل فى مصحة ويمكث بها 3 أعوام، ولكن استغل ذلك بأنه لم يتوقف عن الكتابة، وخرج من المصحة ولكن سرعان ما عاد لها مرة أخرى، ليخرج بعد إتمام شفائه، ليعمل فى التمثيل بأثينا.

س / متى أصدر أول ديوان له؟

ج / أصدر أول ديوان له فى عام 1934م، تحت عنوان "تراكتورات"، وفى السنة التالية أصدر ديوانه الثانى بعنوان  "أهرامات"، وكان قد كتب معظم القصائد هذين الديوانين خلال القترة التى قضاها فى المصحة.

س / ما هى أبرز قصائدة؟

ج / أبرز قصائده "أبيتافيوس" عرفت النور إثر مقتل 30 عامل تبغ وجرح ما يقارب 300 منهم إثر تظاهرة فى 1934 فتحت فيها الشرطة اليونانية النارعليهم، وتخلد قصيدة "أبيتافيوس" ذكرى تلك الأحداث الدامية فهى قصيدة جنائزية تتكون من 20 نشيداً أو ترنيمة مشدودة إلى الذاكرة الجمعية بوشائجها الشعورية بالغناء العامى والأسطورة الوثنية والطقس الأرثوذكسى.

س / هل عاد له المرض مرة أخرى؟

ج / تدهورت حالته الصحية خلال سنوات الحرب العالمية الثانية لدرجة أن أحد الصحفيين كتب عن حالته المتدهورة من المرض والفقر، حتى ينبه المثقفين بحالته ويتم جمع التبرعات له.

س / هل أخذ ريتسوس التبرعات؟

ج / رفضت ريتسوس، وطالب  بتوزيعها على جميع الكتاب والشعراء المحتاجين.

س / لماذا اعتقل ريتسوس؟

ج / بسبب مجموعته "يونانية" و"سيدة الكروم"، ليتم اعتقاله من منزلـه فى 1948 وسط حملات قامت بها الشرطة ويتم اقتياده إلى مخيم للأسرى فى جزيرة ليمنوس، وينقل إلى سجن "ماكرونيسوس" فى 1949 ويعذب فيه تعذيبا شديدا خلال سجنه.

س / هل كتب وهو فى السجن؟

ج / كتب خلال وجوده فى السجن جموعته "زمن الحجر"، وطمرها فى التراب، تم العثور على أوراق المجموعة بعد سنوات وتم طباعتها.

س / كيف خرج من المعتقل؟

ج / عندما تم تشكيل لجنة أوروبية تضم  شعراء ومثقفين مطالبين بحريته وذلك بمبادرة من الشاعر الفرنسى لويس أراجون الذى وصفه بأنه "ارتجافة جديدة فى الشعر الحديث" ويتم إخلاء سبيله فى سنة 1952م، ولكنه يكتب "الرجل ذو القرنفل"، وبعد رحلة نضال كبيرة خلال عام 1967م يتم على أثرها اعتقاله تسفر عن تحديد إقامته.

 

س / متى رحل عن عالمنا؟

ج / بسبب سوء حالته النفسية والجسدية، يرحل عن عالمنا فى 11 نوفمبر 1990.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة