خالد صلاح

إذاعة صوت العرب تحتفى ببرنامج حكايات زينب وسلسلة حوارات ريحة الحبايب للكاتبة الصحفية زينب عبداللاه.. مذيعا برنامج 5 شارع الحبايب يصفان الكاتبة بصاحبة القلم الذهبى والحلقات بأنها كنز للمعلومات

الجمعة، 01 مايو 2020 02:37 م
إذاعة صوت العرب تحتفى ببرنامج حكايات زينب وسلسلة حوارات ريحة الحبايب للكاتبة الصحفية زينب عبداللاه.. مذيعا برنامج 5 شارع الحبايب يصفان الكاتبة بصاحبة القلم الذهبى والحلقات بأنها كنز للمعلومات الكاتبة الصحفية زينب عبداللاه
لميس محمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

احتفت إذاعة صوت العرب ببرنامج حكايات زينب الذى تعده وتقدمه الزميلة الكاتبة الصحفية زينب عبد اللاه على موقع "اليوم السابع" وسلسلة حوارات ريحة الحبايب، التى بدأتها الكاتبة منذ عامين مع أبناء وأحفاد نجوم الزمن الجميل، وكشفت العديد من أسرار حياتهم وكواليس الروائع والإبداعات التى قدمها نجوم الفن والإنشاد والترتيل والأدب والكوميديا والطرب.

وكان برنامج 5 شارع الحبايب بإذاعة صوت العرب استضاف الكاتبة الصحفية زينب عبداللاه فى حلقة الخميس التى أذيعت فى الساعة الرابعة إلا الربع حتى الخامسة مساء، وعرض البرنامج فى بدايته جزءا من حلقة "حكايات زينب" والتى حملت عنوان "رمضان جانا هدية عبدالمطلب لكل الأجيال بـ6 جنيه"، ووصف مذيعا البرنامج سامح عطيوة وعبير ظلام الكاتبة زينب عبد اللاه بأنها كنز للحكايات وحكاواتى الفن وصاحبة قلم ذهبى كشف العديد من الأسرار والحكايات والكواليس عن نجوم الزمن الجميل.

وتحدثت زينب عبد اللاه، خلال البرنامج، عن بداية فكرة سلسلة حوارات ريحة الحبايب والشخصيات التى ضمتها السلسلة من نجوم الزمن الجميل، وكشفت الكثير من الحكايات والأسرار التى لا يعرفها الجمهور عن نجوم رمضان وكواليس أشهر الروائع الرمضانية.

وتناولت خلال البرنامج كواليس غناء ملك المواويل محمد عبد المطلب لأغنية رمضان جانا أشهر أغانى شهر رمضان، والتى كانت موضوع حلقة من حلقات برنامجها "حكايات زينب"، إضافة إلى عدد من الجوانب الخافية فى حياة عبدالمطلب وأطرف المواقف فى حياته ومنها بعض مواقفه مع الرئيس عبدالناصر وكيف أنقذته ثورة يوليو من الاعتقال؟.

كما تحدثت الكاتبة الصحفية عن حياة وأسرار الشيخ محمد رفعت وعلاقاته بأهل الفن ومنهم ليلى مراد وأم كلثوم ومحمد عبدالوهاب ونجيب الريحانى، وعن قصص زهده وورعه وثقافته الواسعة وحبه لموسيقى بيتهوفن وموتزارت.

وخلال البرنامج الذى تخرجه المخرجة سعدية حسين تناولت زينب عبد اللاه كواليس روائع الشيخ سيد النقشبندى وكنوزه التى لم تظهر حتى الآن، وقصة تعاونه مع بليغ حمدى.

وكشفت أن النقشبندى قام ببطولة فيلم الطريق الطويل الذى يتناول سيرة حياة منشد دينى لكن الفيلم لم ير النور.

وكان ضمن الحكايات التى تحدثت عنها زينب عبد اللاه قصة ميلاد حلقات المسحراتى التى قدمها الموسيقار سيد مكاوى، وكيف تعاون مع الشاعر فؤاد حداد بعد أن كان سيقوم بكتابة الحلقات الشاعر صلاح جاهين ، وأسرار حياة عبقرى الفوازير وصاحب خلطتها السرية المخرج فهمى عبدالحميد وكيف كان يختار أبطال الفوازير وكواليس العمل فى هذا العمل الذى استمر لسنوات طويلة يقدم البهجة فى رمضان، والنجوم الذين كان ينوى عبدالحميد الاستعانة بهم للقيام ببطولة الفوازير ومنهم يسرا ويونس شلبى.

كما تناولت الكاتبة الصحفية سيرة حياة عدد من نجوم الكوميديا ومنهم فؤاد المهندس وعبد المنعم مدبولى وكواليس ما قدماه من روائع ومنها فوازير عمو فؤاد وجدو عبده وحقيقة الخلاف بينهما بسبب الفوازير، كما تحدثت عن العبقرية الفنية للنجمين اللذين حرص موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب على أن يلحن لهما بعض الأغانى، ومنها أنا واد خطير وحبيبى يارقة لفؤاد المهندس، و"لحد امتى"  لعبد المنعم مديولى، واستعرضت قصة حب وارتباط شويكار والمهندس أشهر ثنائى فنى وكواليس الأعمال الفنية التى قدماها فى رمضان.

كما استعرضت زينب عبداللاه مقتطفات من سيرة حياة ملك الكوميديا الفنان عبدالفتاح القصرى، وقصة طرده من فرقة جورج أبيض فى بداية حياته الفنية لأنه حول مشهد جاد إلى مشهد كوميدى، فلم يتمالك الجمهور نفسه من الضحك فضربه جورج أبيض وطرده، وهو ما جعله يظن أن حياته الفنية انتهت قبل أن تبدأ، خاصة أن الصحف كتبت عن الفنان الذى أفسد رواية جورج أبيض، لكن كان هذا سببا فى أن يبحث نجيب الريحانى عن هذا الفنان المبتدئ الذى أضحك الجمهور بدلا من أن يبكيه ليضمه إلى فرفته، ويكون هذا بداية لمشوار القصرى الفنى الكبير.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة