خالد صلاح

الأهلي بين "الرافضين للبقاء .. والمصدومين بسبب إنهاء الخدمة مُبكراً.. رمضان صبحي وأحمد فتحي يعلنان التمرد والرحيل عن القلعة الحمراء.. وشريف إكرامي يشكو مع عاشور من "سوء الخاتمة" في الجزيرة

الخميس، 09 أبريل 2020 10:00 ص
الأهلي بين "الرافضين للبقاء .. والمصدومين بسبب إنهاء الخدمة مُبكراً.. رمضان صبحي وأحمد فتحي يعلنان التمرد والرحيل عن القلعة الحمراء.. وشريف إكرامي يشكو مع عاشور  من "سوء الخاتمة" في الجزيرة احمد فتحى
كتب فتحى الشافعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهد ملف تجديد عقود رباعي النادي الأهلي شريف إكرامي ، أحمد فتحي ، وليد سليمان وحسام عاشور منحنى غريب لم يتوقعه كثيرون في الشارع الرياضي المصري  بشكل عام وبين جدران القلعة الحمراء على وجه الخصوص بسبب المُتغيرات التي شهدها هذا الملف.

إرتياح بعد تجديد عقد سليمان

الأهلي جدد عقد وليد سليمان لمدة موسمين فيما وجه الشكر للثنائي حسام عاشور وشريف إكرامي قبل أن يتلقي "طعنة" من أحمد فتحي الذى رفض تجديد عقده مع القلعة الحمراء وفضل الرحيل بنهاية الموسم الجاري وبات على بُعد خطوة واحدة من بيراميدز.

الجمهور الأهلاوي قابل تجديد عقد وليد سليمان بارتياح شديد لقناعة الملايين من الجمهور الأهلاوي بأهمية وليد سليمان في الفريق وإمكايناته الفنية العالية فيما هاجم الجمهور أحمد فتحي بعدما فضّل الإغراءات المالية التي تلقاها من أندية أخرى وأبرزها بيراميدز وأعلن فتحي التمرد وقرر الرحيل من القلعة الحمراء مُستجيباً لنداء المال في بيراميدز".

رمضان صبحي يرفض البقاء 

فاجئرمضان صبحي لاعب الأهلي المعار له من هيدرسيفيد الإنجليزي  الكثيرون عندما أكد أنه لا يرغب في البقاء داخل القلعة الحمراء ، موضحاً : "أتمني الاستمرار فى مشوار الإحتراف، ولا أريد أن تغضب مني جماهير النادي الأهلي، هذا حلمي وأتمني تحقيقه وسأنتظر الفترة المقبلة لحسم الأمور".

صدمة اكرامي وعاشور

في الوقت نفسه ، شعر الثنائي شريف إكرامي وحسام عاشور بصدمة قاسية بعد قرار الأهلي الإستغناء عنهما بنهاية الموسم الجاري فقد ظن الثنائي أن الإدارة ستُبقي عليهما لمدة موسمين مُقبلين على أقل تقدير لكن هذا لم يحدث .

علاقة الثلاثى شريف إكرامى وأحمد فتحى وحسام عاشور، بالقلعة الحمراء  إنتهت رسمياً بنهاية الموسم الحالي، ولم يحسم الثلاثى مستقبله بشكل رسمى بعد الرحيل عن الأهلى بنهاية الموسم الحالي، حيث ما زال الثلاثى يدرس الخطوة المقبلة بعناية شديدة قبل اتخاذ القرار الرسمى.

كيف يفكر عاشور واكرامي وفتحي؟

حسام عاشور ما زال يفاضل بين عرض الأهلى بالاعتزال بنهاية الموسم الحالى وبين اللعب لأى ناد آخر فى الموسم المقبل، وإن كان اللاعب بات يقتنع بفكرة الاعتزال وقبول عرض الأهلى المُتمثل فى: إقامة مباراة اعتزال له تليق بما قدمه للأهلى، وأن تحقق له عائدا ماليا كبيرا، والنقطة الثانية إعداد عاشور فنياً أو إداريًا حسبما يقرر ليكون أحد الكوادر المستقبلية للنادى؛ ويتحمل الأهلى كافة تكاليف سفره للمعايشة خارج البلاد، النقطة الثالثة تتمثل فى تعاقد قناة النادى مع عاشور ليكون ضمن عناصر فريق التحليل الرئيسية.

أما شريف إكرامى فقد استقر بنسبة كبيرة للغاية على الرحيل لبيراميدز فى الموسم المقبل، رغم تلقيه عروضاً أخرى من أندية محلية أمثال الجونة وسموحة لكن الحارس الدولى يرغب فى اللعب لفريق بيراميدز.

وبالنسبة لأحمد فتحى فقد حسم أمره بنسبة تصل لـ99 %، حيث من المنتظر أن يلعب فى صفوف بيراميدز لمدة ثلاثة مواسم مقابل 48 مليون جنيه، بواقع 16 مليون فى الموسم الواحد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة