خالد صلاح

وزير الرياضة: اتحاد الكرة المسئول عن تحديد مصير الدورى ولا نتدخل فى عمله

الأربعاء، 08 أبريل 2020 09:39 م
وزير الرياضة: اتحاد الكرة المسئول عن تحديد مصير الدورى ولا نتدخل فى عمله اشرف صبحى
كتب _ عمر مراد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة أن قرار إلغاء مسابقة الدوري الممتاز هذا الموسم أو استكماله بعد نهاية أزمة فيروس كورونا بيد اللجنة الخماسية التي تدير اتحاد الكرة.

وأوضح أشرف صبحى خلال تصريحات تليفزيونية قائلا "وزارة الشباب والرياضة لا تتدخل في الأمور الفنية، وهذا القرار هو قرار مباشر من اللجنة الخماسية، الوزارة تتدخل في القرارات القانونية والإدارية الكبيرة فقط و لا يوجد حتى الآن أي مؤشرات بشأن مستقبل الدوري سواء بإلغاء البطولة أو استكمالها أو تتويج المتصدر باللقب و جميع الاتحادات وكافة مؤسسات الدولة ملتزم بقرار الدولة بمد تعليق الأنشطة لمدة 14 يوما، وكل مؤسسات الدولة تسير على نسق واحد".

بناء على القرارات الصادرة عن الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء باستمرار فرض الحظر على حركة المواطنين لمدة أسبوعين جديدين، قرر الاتحاد المصرى لكرة القدم مد تعليق نشاط اللعبة اعتبارا من 15 أبريل 2020 لمدة 15 يوما أخرى، ويسرى القرار على جميع درجات المسابقات المحلية وجميع الأعمار السنية.  
 
وكان الاتحاد المصرى لكرة القدم قد قام بتعليق نشاط اللعبة لمدة 15 يوما اعتبارا من 15 مارس، وتم مد تعليق النشاط 15 يوما أخرى نهاية الشهر الماضى تنتهى فى 14 أبريل الحالى.
 
وأعلن الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء مد حظر حركة المواطنين، واستمرار حظر التجول لمدة أسبوعين آخرين حتى 23 أبريل، من الساعة الثامنة مساء بدلا من السابعة وحتى السادسة صباحا، مع استمرار كل الإجراءات التي اتخذتها الحكومة مسبقا.
 
وكان رئيس مجلس الوزراء قد استهل اجتماع الحكومة الأسبوعى بتوجيه خالص الشكر والتقدير للقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربيّ، وضباط وأفراد القوات المسلحة، على التجهيزات والاستعدادات التي تم استعراضها أمس، بتشريف الرئيس عبدالفتاح السيسي، وذلك في إطار الوقوف جنباً إلى جنب القطاع المدني في التصدي لفيروس " كورونا" المستجد، ومساندته من خلال تسخير كافة الإمكانات المتاحة لديه في سبيل ذلك.
 
كما أكد الدكتور مصطفى مدبولى، في سياق حديثه عن أزمة فيروس كورونا أن ما تم تنفيذه من خطوات وما تم اتخاذه من إجراءات وقرارات تتعلق بالإصلاح الاقتصادى خلال السنوات الأخيرة الماضية هو ما أعطى القدرة للدولة المصرية على تحمّل تداعيات وتبعات هذه الأزمة العالمية الكبرى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة