خالد صلاح

"من مزارع بلدنا".. طرح بشائر العروة الصيفية للطماطم بمحافظات الصعيد.. الزراعة: استقرار الأسعار بالأسواق.. و"الفلاحين": تراجع سعر "القوطة" بسب وفرة المعروض.. وإدارة الخضر: مصر تنتج 6.5 ملايين طن

الأربعاء، 08 أبريل 2020 01:00 ص
"من مزارع بلدنا".. طرح بشائر العروة الصيفية للطماطم بمحافظات الصعيد.. الزراعة: استقرار الأسعار  بالأسواق.. و"الفلاحين": تراجع سعر "القوطة" بسب وفرة المعروض.. وإدارة الخضر: مصر تنتج 6.5 ملايين طن طرح بشائر العروة الصيفية للطماطم
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 تتابع الإدارة العام للخضر بالإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية بوزارة الزراعة، طرح بشائر العروة  الصيفية "المبكرة" للخضروات  لزيادة  المعروض بالأسواق المحلية، خاصة  الطماطم، بمحافظات تركيز الإنتاج وهى عدة مناطق بالصعيد" الأقصر، وقنا، سوهاج، أسيوط، المنيا" إضافة إلى طرح منتجات العروة الشتوية المتأخرة بالوجه البحرى، كما تواصل وزارة الزراعة تدقيق  المساحات وتقدير إنتاجية محاصيل الخضراوات  الصيفية، لتوفير المعلومات اللازمة لاحتياجات السوق المحلى من خلال الخريطة الزراعية  لتحقيق الجودة والإنتاجية من حيث الكم والكيف.

وقال المهندس محمود عطا، رئيس الإدارة  المركزية للبساتين  والمحاصيل الزراعية، فى تصريحات لـ  " اليوم السابع "،  إن انتاج  العروة الصيفية  المبكرة للطماطم  مبشرة  بزيادة  الإنتاج وزيادة المعروض بالأسواق واستقرار أسعارها، حيث يتم طرح بشائر الصيفى بمحافظات تركيز الإنتاج وهى عدة مناطق  بالصعيد " الأقصر، وقنا، سوهاج، أسيوط ، المنيا"، بالإضافة الى  طرح منتجات العروة الشتوية المتأخرة بالوجه البحرى.

وأضاف "عطا " أن هناك لجان تعمل  دوريا على حصر البيانات الزراعية للخضر  بصورة دقيقة من خلال الخريطة الزراعية، ووضع تصور كامل وصحيح للعمل على أرض الواقع لحل كافة المشكلات الزراعية لضمان تحقيق الجودة الإنتاجية من حيث الكم والكيف ، وتوفير المعلومات اللازمة لاحتياجات السوق المحلى من المنتجات الزراعية بالمحافظات، وتوفير المعلومات للجمعيات الاستهلاكية والجمعيات التعاونية عن مصدر المنتجات الزراعية الهامة ، دون تدخل الوسطاء.

من جانبه  أكد  المهندس علاء البحراوى  مدير  عام الخضر بالإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية ،   في تصريحات لـ " اليوم السابع  "، أن يتم حاليا  طرح انتاج العروة الصيفية  المبكرة لمحصول الطماطم ،  بمحافظات تركيز الإنتاج وخاصة بمحافظات  الصعيد  ،موضحا  أن هناك متابعة  مستمرة للمحصول لزيادة  الإنتاج بالأسواق المحلية .

وأوضح " البحراوى  "، أن إجمالى مساحات الطماطم حوالي ما يقرب  400 ألف فد ان  تزرع في 3 عروات وهى تانى محصول  بعد البطاطس ، موضحا أن العروات الطماطم   منها العروة  النيلى التي تصل مساحتها إلي مساحة  49 ألف 252 ، بينما يتصل مساحة العروة الشتوى إلي  141 ألف 78 فدان، فى حين تصل مساحة العروة  الصيفى 192 ألف  و262 فدان ،  متوسط الإنتاجية 15 -  18  طن  للفدان  بإجمالى إنتاج كلى لمصر يصل إلى أكثر من 6 ملايين و500 ألف  طن وفقا لتقارير وزارة الزراعة.

وأشار مدير عام الخضر إلي أن أعلي العروات التي تحظي بإنتاجية كبيرة للمعروض من الطماطم التي تزرع خلال شهور فبراير ومارس وابريل وأقل العروات العروة الصيفي من ناحية الإنتاجية الكبيرة تكون للعروات المتأخرة التي تزرع خلال الأشهر الصيفية شديدة الحرارة، مشددا علي أهمية تطبيق التوصيات الفنية خلال مراحل الزراعة لضمان إنتاجية أفضل وزيادة المعروض من المحصول في الأسواق.

وقال  مدير  الخضر  ، إن هناك لجان مكثفة  تعمل على دوريا بالمرور على جميع  زراعات الخضروات  بجميع المحافظات  لتقديم جميع  الارشادات والتوصيات الفنية للمزارعين لمواجهة  المناخ المتغير،  موضحا  أنه  فى حالة وجود شكوى تتوجه اللجان على الفور  لحل المشكلة وتقديم كل الدعم للمزارعين  من خلال غرف العمليات المركزية المشكلة لتلقى شكاوى المزارعين.

 وكثفت اللجان الفنية بوزارة الزراعة  ، لجانها  على الزراعات الصيفية  لرصد أى حالة  مرضية  للنبات  بسب التقلبات الجوية ، وعمل برامج توعوية للفلاحين ، وتقديم جميع التوصيات الفنية والإرشادات للمزارعين، واتباع النظم السليمة لحماية النباتات من التغيرات المناخية تفاديا لعدم تأثر المحاصيل الزراعية من قلة الإنتاج وتساقط الثمار.

فيما توقع  حسين عبدالرحمن أبو صدام نقيب الفلاحين ، استقرار اسعار الطماطم نسبيا حتي شهر يونيو المقبل ما لم ينخفض المعروض لظروف طارئة خارجه عن التقديرات الواقعية ، لافتا أن  انخفاض أسعار الطماطم حاليا يرجع الي وفرة الإنتاج وكثرة المعروض ، أن الانتاج الحالي وحتي شهر يونيه  من العروة الصيفية المبكرة المزروعة في ديسمبر ويناير والعروة الصيفية الأساسية المزروعة في فبراير ومارس  والتي تصل المساحات المزروعة بهما 200 الف فدان تقريبا  بما يمثل أكثر من50%  من حجم المساحات المزروعة في مصر طوال العام   والتي تصل ل400 الف فدان تقريبا  بمتوسط انتاجيه نحو 20طن ، تزرع منها 50 ألف فدان بالعروة النيلي و نحو  150 الف فدان بالعروة الشتوي المبكرة والعروة الشتوي الأساسية.

وأكد  نقيب الفلاحين ،  أن  مصر بها اكتفاء ذاتي من الطماطم وتصدر الفائض للدول الاخرى اما طماطم طازجة او مجففه او في صورة صلصه  وتتمتع الطماطم المصرية بالجودة والإنتاجية  العالية   ، موضحا  أن  زراعة الطماطم انتشرت في جميع انحاء الجمهورية وخاصة بالأراضي الجديدة حيث تزرع الطماطم في غالبية الاراضي الزراعية المصرية وتجود زراعتها في  الاراضي الصحراوية  المستصلحة حديثا لانها تتحمل ملوحة التربه.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة