خالد صلاح

الصين تستأنف العمل فى إنشاء سد ضخم لإمداد 10 مقاطعات بالمياه

الأربعاء، 08 أبريل 2020 05:52 م
الصين تستأنف العمل فى إنشاء سد ضخم لإمداد 10 مقاطعات بالمياه الصين تستأنف العمل فى سد مائى
ريهام عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى الوقت الذى تكافح فيه دول العالم المختلف، للسيطرة على جائحة فيروس كورونا القاتل، استأنفت الصين، العمل لاستكمال إنشاء سد مائى ضخم، يبلغ ارتفاعه 154 متر، والمقرر أن يمد 10 مقاطعات بالمياه.

وكشف موقع سبوتينك، أن السد يقع في مقاطعة قويتشو، جنوب غربي الصين، ونقل الموقع عن صحيفة "الصين اليومية"  قولها إن الصين استأنفت العمل بمشروع السد العملاق، ووصفته بأنه واحدا من مشروعات البنية التحتية الضخمة، في البلاد.

استئناف العمل فى السد
استئناف العمل فى السد

 

السد
السد

 

فيما نشرت صفحة "تشي مومنت"، التابعة للصحيفة، صورا توضح عودة العمل فى السد، لاستكمال الإنشاءات، موضحة أن العمل به بدأ عام 2015، بهدف توفير المياه لأكثر من 2.6 مليون شخص فى 10 مقاطعات.


الصور التى نشرتها الصحيفة، رصدت تواجد العمال فى السد، لاستكمال بنائه بعد استئناف عملية التشييد.

وفى سياق مختلف أشادت وزارة الخارجية الصينية بجهود منظمة الصحة العالمية في مكافحة انتشار فيروس كورونا، عقب انتقادات واشنطن للمنظمة بتركيزها على الصين أكثر من اللازم ونشر معلومات مضللة.

العمال
العمال

 

وقال تشاو لي جيان، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية: "إن تيدروس (تيدروس أدهانوم جيبريسوس رئيس المنظمة) لعب دورا مهما في تعزيز التعاون الدولي في مكافحة الوباء.. ستواصل الصين دعم عمل منظمة الصحة العالمية في تنسيق الجهود الدولية لمكافحة الفيروس".

واعتبر المتحدث أن وقف المدفوعات الأمريكية لمنظمة الصحة العالمية سيكون له تبعات سلبية على "المكافحة العالمية للفيروس".

وفي الأسبوع الماضي طالب السيناتور الجمهوري، ماركو روبيو، باستقالة رئيس منظمة الصحة العالمية وقال إنه "سمح لبكين باستغلال منظمة الصحة العالمية لتضليل المجتمع الدولي".

 وحسب ما نقلته روسيا اليوم الاخبارية، فأن تصريحات الخارجية الصينية تأتي بعد الانتقادات التي وجهها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمنظمة الصحة العالمية، متهما إياها بـ"التركيز أكثر من اللازم على الصين، وإصدار نصائح سيئة خلال أزمة فيروس كورونا"، منوها بأن بلده سيعلق التمويل للمنظمة.

وقال ترامب في تدوينة على تويتر: "أفسدت منظمة الصحة العالمية الأمر بالفعل. لسبب ما ركزت بشكل كبير على الصين، رغم أنها ممولة بشكل كبير من الولايات المتحدة. سنولي هذا الأمر نظرة فاحصة. لحسن الحظ فإنني رفضت نصيحتهم في وقت مبكر بإبقاء حدودنا مفتوحة أمام الصين. لماذا قدموا لنا توصية خاطئة كهذه؟".

وتعهد السيناتور الجمهوري، لينزي جراهام، الحليف المقرب من ترامب، بعدم تقديم أي تمويل لمنظمة الصحة العالمية في مشروع قانون المخصصات المقبل بمجلس الشيوخ.

وقال خلال مقابلة مع قناة فوكس نيوز الإخبارية: "أنا مسؤول عن اللجنة الفرعية للمخصصات. لن أدعم تمويل منظمة الصحة العالمية تحت قيادتها الراهنة. إنهم مخادعون وتحركوا ببطء، وكانوا مدافعين عن الصين".

وفى سياق أخر ،أعلنت وزارة الخارجية الصينية ، تأجيل قمة التعاون التاسعة بين الصين ودول وسط وشرق أوروبا التي كان من المقرر عقدها في النصف الأول من العام الجاري، وذلك بسبب تفشي فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19).

جاء ذلك في تصريح للمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية "تشاو لي جيان"، حيث كانت الصين هي الدولة المضيفة للقمة المعروفة أيضًا باسم قمة التعاون (17+1).


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة