خالد صلاح

"الرى": زراعة 5.5 مليون فدان فى الدلتا بالموسم الشتوى منها 1.1 مليون فدان أشجار

الأربعاء، 08 أبريل 2020 02:00 ص
"الرى": زراعة 5.5 مليون فدان فى الدلتا بالموسم الشتوى منها 1.1 مليون فدان أشجار وزارة الرى
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت الدكتور إيمان سيد رئيس قطاع التخطيط بوزارة الموارد المائية والرى، أن مركز المعلومات التابع للوزارة انتهى من إعداد حصر للتركيب المحصولى الشتوى بمحافظات الدلتا، حيث بلغت إجمالى المساحة المنزرعة حوالى ٥.٥ مليون فدان.

أضاف سيد أن الحصر شمل 1.1 مليون فدان أشجار و1.8 مليون فدان قمح و1.2 فدان برسيم بينما كانت المحاصيل الأخرى 1.4 مليون فدان مشيرة إلى أن حصر تركيب المحصول هو أحد مخرجات وحدة المحاسبة المائية والتى تهدف إلى متابعة كميات المياه بكافة القطاعات.

أوضحت رئيس قطاع التخطيط بأن القطاع أنه تم تنفيذ العديد من الأنشطة المتعلقة بدعم الإصلاح فى قطاع المياه بمكوناته المختلفة، ففى إطار تعزيز البيئة المؤسسية والمالية لدعم الإصلاح فى قطاع المياه، تم عقد برنامج تدريبى متكامل عن تقييم استثمارات رأس المال وإعداد دراسات الجدوى الاقتصادية، فضلاً عن عقد التدريبات الخاصة بإجراءات قانون الحجز الإدارى، والتدريبات الخاصة بالجوانب القانونية للمياه بالتعاون مع المركز الوطنى للدراسات القضائية، كما تم الانتهاء من تطوير نموذج تقييم الاستثمار المالى والاقتصادى ودراسات الجدوى الاقتصادية لمشاريع قطاعات الوزارة.

كما تم تحديث منظمومة إدارة الموارد المائية وذلك من خلال إنشاء وحدة للمحاسبة المائية وعقد دورات تدريبية مكثفة (لتدريب 15 مهندساً) بمعهد إدارة المياه IHE بهولندا لمدة أربعة أسابيع، كما تم مراجعة أحدث التطورات الخاصة بنظام المحاسبة المائية وعمل سيناريو لمحافظة الفيوم لحساب الاحتياجات المائية الفعلية لكافة القطاعات بالمحافظة وحساب كفاءة نظام الرى، بالإضافة إلى عمل نظام جودة نوعية المياه للإنذار المبكر.وفيما يخص تنمية وبناء القدرات، فقد تم تحديث إستراتيجية بناء القدرات الخاصة بتحديث منظومة الموارد المائية وعقد عدة ورش عمل مهندسى الهندسات فى محافظات الدلتا للوقوف على المشاكل والاحتياجات الفعلية الخاصة بالتدريب وبناء القدرات، إلى جانب تنظيم جولة دراسية بدولة أسبانيا ل 15مهندس لنقل العلوم والمعرفة وبناء القدرات والتعرف على خبرات الجانب الأسبانى فى الانتقال من الرى بالغمر إلى نظم الرى الحديث.

وانطلاقاً من حرص القطاع على تطوير خطط الاتصالات والمعلومات للتوعية بقضايا المياه، فقد أكدت رئيس قطاع التخطيط بأن القطاع أسهم فى نشر مقاطع فيديو توعوية من تصميم المختصين بالوزارة على مواقع التواصل الاجتماعى وعلى قنوات التليفزيون، كما تم عقد برامج تدريبية خاصة بمهارات التواصل والاتصال لتطوير المهارات الحياتية للعاملين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة