خالد صلاح

وزير الدفاع يوجه تحية إجلال للشعب المصرى.. الفريق أول محمد زكى: رجال الجيش يقفون فى عزة وشموخ وعلى أهبة الاستعداد ويطمئنون المواطنين.. القائد العام: الدولة حضرت حينما شعر المصريون بخطر للتغلب على أزمة كورونا

الثلاثاء، 07 أبريل 2020 03:04 م
وزير الدفاع يوجه تحية إجلال للشعب المصرى.. الفريق أول محمد زكى: رجال الجيش يقفون فى عزة وشموخ وعلى أهبة الاستعداد ويطمئنون المواطنين.. القائد العام: الدولة حضرت حينما شعر المصريون بخطر للتغلب على أزمة كورونا خلال المؤتمر
كتب ــ زكى القاضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد الفريق أول محمد زكى، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، أن أبطال القوات المسلحة يتعهدون بتحمل أعظم أمانة وأجل رسالة وهى الحفاظ على الوطن ومقدراته فى مرحلة عصيبة من عمر الوطن، تتجلى فيها تضحيات جسام، جسدها رجال جيش مصر  من نبت شعب أبي، موجها  تحية إجلال إلى شعب مصر العظيم، الذى أمد القوات المسلحة بخير أبنائه، ليساهموا فى الحفاظ على أمن وسلامة الوطن.
 
وأضاف وزير الدفاع، خلال كلمته أمام الرئيس عبد الفتاح السيسى، على هامش تفقده معدات وأطقم القوات المسلحة التى تشارك فى مجابهة فيروس كورونا، بأن العالم يمر هذه الأيام بمحنة واختبار، وندعو الله أن يسبغ رحمته علينا، وهى اختبار لمدى قدرة الدول على تخطى الصعاب، مشيرا إلى أن الدولة حضرت حينما شعر المصريون بخطر، لتنفذ العديد من الإجراءات وفى قلب ذلك القوات المسلحة، لتقديم سبل الدعم واتخاذ التدابير اللازمة للتغلب على الأزمة، وعكس ذلك رؤية ثاقبة وإرادة على بث الطمأنينة فى نفوس المصريين.
 
وأوضح وزير الدفاع، أن القوات المسلحة كانت على الموعد على قلب رجل واحد، استلهموا عطاء أبائهم وأجدادهم فى مواجهة المحن، فسارعت بكل أجهزتها ورجالها الأوفياء لاتخاذ كافة التدابيرفى شتى المجالات، وطوعت امكانياتها لخدمة الشعب العظيم، فى منظومة متناغمة تعبر عن مدى الاستعداد والجاهزية لرجال نذروا أنفسهم فداء لوطنهم، مؤكدا أنه رغم التحديات الجسام، ولكن بعون الله وجهد الرجال الذين اتحدوا فى وقت المخاطر، واعتصموا بقوتهم وملأهم الأمل فى الحفاظ على مقدرات الأمة، وأكدوا أن أمن وأمان مصر، وضعت بين أيدينا جميعا شعبا وجيشا.
 
وأضاف القائد العام للقوات المسلحة، أن رجال الجيش يقفون فى عزة وشموخ وعلى أهبة الاستعداد ويرسلون رسالة طمأنة للشعب المصرى، بأن القوات المسلحة كعهدها دائما، هى السياج المنيع الذى يحمى للأمة أمنها وسلامتها فى حربها وفى سلمها وأزماتها، مؤكدا أن هذه الأعمال الجليلة لن تثنيهم عن مهمتهم الرئيسية المقدسة فى الحفاظ على أعلى درجات الاستعداد والجاهزية فى حماية حدود مصر، وأمنها، مستلهمين عون الله فى أداء المهام، ومستندين على عزائم الرجال، الذين يقفون على قدمين ثابتتين، لتثبت لأنفسنا وللعالم وللتاريخ، أننا بعون الله قادرون على قهر كل مانع يقف حائلا دون تحقيق سلامة الشعب المصرى.
 
ووجه وزير الدفاع، رسالة إلى أبطال القوات المسلحة قائلا:" من عطائكم نستمد القوة، ومن تضحياتكم نستمد العزم، فبكم ومعكم ستعبر مصر بإذن الله إلى بر الأمان، ويبقى أن نظل دائما متسلحين بالأمل فى مواجهة المحن والشدائد، ولكم أعظم آيات الإجلال والتقدير على أهدافكم النبيلة نحو القيام بكل عمل من شأنه أن يعيد للوطن أمنه واستقراره".

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة