خالد صلاح

طالبة ثانوي تقتل شقيقتها لخلافات على الأعمال المنزلية وتدعي خطفها بالشرقية

الأحد، 05 أبريل 2020 11:14 ص
طالبة ثانوي تقتل شقيقتها لخلافات على الأعمال المنزلية وتدعي خطفها بالشرقية المجني عليها
الشرقية -فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية، اليوم، غموض العثور على جثة الطفلة "بسمة" 11 سنة بعد 24 ساعة من تغيبها، عثر عليها بخزان مياه بالقرب من منزلها بقرية سماكين الشرق مركز الحسينية، وتبين قيام شقيقتها الكبري بارتكاب الواقعة لتعرضها لحالة نفسية سيئة في الفترة الأخيرة، فتخلصت من شقيقتها أثناء مشادة بينهما علي ترتيب المنزل، وتم إحالتها إلى النيابة العامة بالحسينية، للتحقيق معها برئاسة محمد جاد، رئيس النيابة، وبإشراف المستشار أحمد خفاجي المحامي العام لنيابات شمال الشرقية.

كان اللواء عاطف مهران، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، قد تلقى إخطارا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا أمس باختفاء الطفلة" بسمة  ع ا" 11 سنة بالصف الخامس الابتدائي، مقيمة قرية سماكين الشرق، دائرة مركز الحسينية، ومساء أمس، تم  العثور على جثة الطفلة ملقاة داخل خزان بجوار المنزل، وتوجهت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة الحسينية لموقع العثور على الجثة، لكشف ملابسات الحادث وتفاصيله، وتم نقل الجثة إلي مشرحة مستشفي الحسينية العام تحت تصرف النيابة العامة وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 3436 لسنة 2020 إداري مركز شرطة الحسينية لسنة 2020، وألقت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة الحسينية، القبض علي المتهمة" ن" 17 سنة طالب بالصف الأول الثانوي العام، وتبين قيامها بإرتكاب الواقعة بخنق شقيقتها علي خليفة مشادة بينهما علي ترتيب المنزل، وأنتقلت النيابة العامة لموقع العثور علي الجثة، وأمرت بإنتداب الطب الشرعي لمعاينة الجثة وأمرت بالتشريح لبيان سبب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

  وفي سياق متصل، تلقت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة منيا القمح مساء أمس،  بلاغا بنشوب مشاجرة بقرية تلبانة مركز منيا القمح، ووفاة أحد طرفي المشاجرة، وتم التحفظ علي الجثة تحت تصرف النيابة العامة، برئاسة أحمد أبوزيد، رئيس نيابة منيا القمح، وبإشراف المستشار الدكتور أحمد التهامي المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية.

أنتقلت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة منيا القمح  إلي موقع البلاغ، وتبين وفاة أحد الأهالي، وكشفت التحريات نشوب مشاجرة بين طرفين من أهالي القرية بسبب خلافات الجيرة والخلاف علي قيام أحدهم بوضع دراجته البخارية أمام منزل الثاني، وتبين من التحريات عدم وجود إصابات ظاهرية في جثة المتوفي ويرجح أن تكون الوفاة نتيجة أزمة قلبية، وتم التحفظ علي الجثة تحت تصرف النيابة العامة وإنتظارا لقرارها بتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة وكيفية حدوثها،ووضعت الأجهزة الأمنية خدمات أمنية لملاحظة الحالة.

 

.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة