خالد صلاح

السياحة العالمية: حماية العمالة وتوفير سيولة لشركات أولوية المرحلة الحالية

الأحد، 05 أبريل 2020 03:19 م
السياحة العالمية: حماية العمالة وتوفير سيولة لشركات أولوية المرحلة الحالية زوراب بولوليكاشفيلي الامين العام لمنظمة السياحة العالمية
كتبت آمال رسلان 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت منظمة السياحة العالمية أنه فى حال انخفض عدد السياح حول العالم بنسبة تصل إلى 30%، فإن الشركات الصغيرة والمتوسطة سوف تكون الأكثر تضرراً، مطالبة الحكومات بالعمل على دعم سيولة الشركات السياحية، ومراجعة الضرائب واللوائح لمساعدة القطاع.

 

وقال الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، زوراب بولوليكاشفيلي، إن الأهم فى هذه المرحلة التخفيف من الأثر على العمالة والسيولة، وحماية الفئات الأكثر ضعفًا والاستعداد للتعافي، لافتا إلى أن المنظمة منحت البلدان والحكومات توصيات بالإجراءات الممكنة لمساعدة قطاعنا في الحفاظ على الوظائف ودعم الشركات المعرضة للخطر في هذه اللحظة بالذات.

 

وأضاف الأمين العام "ما زلنا لا نعرف ما هو الأثر الكامل لكوفيد 19 على السياحة العالمية، ومع ذلك ، يجب أن ندعم القطاع الآن بينما نستعد له ليعود أقوى وأكثر استدامة".

وستترجم خطط وبرامج التعافي للسياحة إلى فرص عمل ونمو اقتصادي ". شدد امين عام المنظمة على أنه "لكي تحقق السياحة إمكاناتها لمساعدة المجتمعات والبلدان بأسرها على التعافي من هذه الأزمة ، يجب أن تكون استجابتنا سريعة ومتسقة وموحدة وطموحة".

 

وأصدرت منظمة السياحة العالمية (UNWTO) مجموعة من التوصيات تدعو إلى دعم عاجل وقوي لمساعدة قطاع السياحة العالمية ليس فقط على التعافي من التحدي غير المسبوق لـ COVID-19 ولكن "للنمو بشكل أفضل".

والتوصيات هي الناتج الأول للجنة أزمة السياحة العالمية، التي أنشأتها منظمة السياحة العالمية مع ممثلين رفيعي المستوى من جميع أنحاء قطاع السياحة ومن داخل منظومة الأمم المتحدة الأوسع.

 

وإدراكًا بأن السياحة والنقل كانت من بين أكثر المناطق تضررًا من جميع القطاعات ، فقد تم تصميم التوصيات لدعم الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع الدولي في الإبحار في حالة الطوارئ الاجتماعية والاقتصادية التي لا مثيل لها وهي COVID-19.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة