خالد صلاح

التضامن تبدأ اليوم صرف معاشات أبريل لمن يتقاضون أكثر من 1000 وحتى 2000 جنيه

الأحد، 05 أبريل 2020 03:00 ص
التضامن تبدأ اليوم صرف معاشات أبريل لمن يتقاضون أكثر من 1000 وحتى 2000 جنيه نيفين القباج وزيرة التضامن
كتب مدحت وهبة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تبدأ وزارة التضامن الاجتماعي صرف معاشات شهر أبريل لمن يتقاضون معاشات أكثر من 1000 جنيه حتى 2000 جنيه ويبلغ عددهم 2.5 مليون قائم وذلك اعتبازا من اليوم الأحد وحتى الثلاثاء المقبل.
 
 
كانت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، قد أكدت أنه تمت دراسة عدة سيناريوهات ومقترحات للحد من التكدسات فى مكاتب هيئة التأمينات ومنافذ الصرف البالغ عددها حوالى 4350 منفذ ومكاتب البريد وماكينات الصرف الآلى ATM والتي يصل عددها إلى 10 آلاف ماكينة صرف.
 
وتابعت: تم الاستقرار على وضع آلية لتقسيم أصحاب المعاشات على أيام متفرقة طوال الأسبوع الأول من شهر ابريل وأن أصحاب المعاشات الذين يتقاضون 1000 جنيه فأقل ويبلغ عددهم 2.4 مليون قائم بالصرف سيقومون بصرف معاشاتهم من منافذ الهيئة القومية للتأمينات ومكاتب البريد وماكينات الصرف خلال أيام " الأربعاء والخميس والسبت" الموافقة ( 1,2,4) من شهر إبريل.
 
أما أصحاب المعاشات أكثر من 1000 جنيه حتى 2000 جنيه ويبلغ عددهم 2.5 مليون قائم بالصرف فسيقومون بصرف معاشاتهم أيام " الأحد والإثنين والثلاثاء " الموافق ( 5،6،7 ) من شهر ابريل وبالنسبه لاصحاب المعاشات البالغ قيمة معاشاتهم أكثر من 2000 جنيه ويبلغ عددهم 1.8 مليون قائم بالصرف تقريباً فسيقومون بصرف معاشاتهم يومى الأربعاء والخميس 8 و 9 إبريل واعتبارًا من يوم الاحد 12 إبريل يكون الصرف متاح لكل من لم يقم بصرف معاشه، ومن يتخلف عن الصرف خلال المدة المحددة له يمكن له الصرف خلال الفترات اللاحقة وانه جارى التنسيق مع عدد من الوزارت منها التربيه والتعليم والشباب الرياضة والتنمية المحليه وهيئة البريد المصرى لاستغلال مراكز الشباب والمدارس الملاصقه لمكاتب البريد في القرى والمراكز علي مستوى المحافظات في تنظيم الاعداد الكبيره واتاحة مساحة تسمح بالتباعد بين الراغبين في صرف المعاشات.
 
 
يذكر أن نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى قد تفقدت  عدداً من منافذ الصرف التابعة للهيئة القومية للتأمين الاجتماعي لمتابعة انتظام عملية صرف معاشات شهر إبريل، والتأكد من اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية التي من شأنها التيسير على أصحاب المعاشات ومنع التكدس في منافذ الصرف لافته الى إن الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي التزمت بالإجراءات الاحترازية التي تتبعها الحكومة المصرية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، من خلال وضع علامات إرشادية في مكاتب ومنافذ الصرف بالهيئة لمساعدة أصحاب المعاشات على الالتزام بمسافات وإرشادات التباعد الاجتماعي أثناء عمليات الصرف، مع وضع مطهرات وكمامات وتعقيم للمكان ووضع أماكن الانتظار خارج المنفذ.
 
 
 
وأوضحت وزيرة التضامن أن هذه الخطة تم وضعها بناء على تحليل طرق ومعدلات الصرف فى مارس الماضي وكذلك تحليل فئات القائمين بالصرف خلال مارس ليتم وضع الخطة بشكل يحقق عدم التكدس ويحافظ على مصالح القائمين بالصرف من أصحاب المعاشات والمستفيدين منها لافتة إلى أنه تماشياً مع استراتيجية الدولة في التخفيف عن كاهل المواطنين فقد تقرر بشكل استثنائي السماح لكافة البطاقات التي كانت متوقفة بسبب عدم القيام بعملية تحديث البيانات والتنشيط التى يتم إجراؤها كل 6 أشهر دون توقف أو طلب إعادة التنشيط خلال الأشهر الثلاث القادمة أيضاً.
 
وجهت وزيرة التضامن باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة العاملين القائمين بصرف المعاشات لمنع انتشار العدوى بين المتعاملين والمترددين على الهيئة وتوفير وسائل الحماية الطبية اللازمة من قفازات وأقنعة طبية وإجراء عمليات التطهير بشكل مكثف في مكاتب الهيئة ومنافذ صرف المعاشات.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

بلغوا الوزيرة من فضلكم

يا ريت توصلوا الرسالة دي لمعالي الوزيرة من فضلكم كان في أصحاب معاشات بيقبضوا يوم واحد في الشهر بغض النظر عن قيمة معاشهم ومن بينهم ناس معاشهم اكتر من ألفين جنيه.. الناس دي لقت نفسها في وسط الناس اللي كانت بتقبض أصلاً يوم 10 وانتم عشان تريحوهم وتقضوا على الزحمة قسمتوهم إلى 3 فئات وحاططوا معاهم الناس اللي كانت بتقبض يوم 1 باستمرار.. بمعنى إنكم أوقعتم ضرر على أصحاب هذه المعاشات مما تزيد عن 2000 جنيه وبدل ما كنوا بيقبضوا يوم 1 هيستنو لحد يوم 8 عشان يقبضوا معاشهم.. طيب هيعيشوا منين من 1 إلى 8 وهيدفعوا التزماتهم الشهرية من ايجار وغذاء وأدوية لحد ما تنزل معاشاتهم إزاي.. نرجوا ايجاد حل سريع وتوفير هذه المعاشات فوراً في أجهزة الصراف الآلي.. شكراً لتفهكم

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة