خالد صلاح

اشعال النيران ببرج لشبكة 5G فى بريطانيا بعد شائعات عن تسببه فى انتشار كورونا

السبت، 04 أبريل 2020 11:10 ص
اشعال النيران ببرج لشبكة 5G فى بريطانيا بعد شائعات عن تسببه فى انتشار كورونا
كتبت زينب عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مع زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا التاجى بكافة دول العالم، بدأت العديد من نظريات المؤامرة حول الفيروس تنتشر بشكل كبير، وتدعى إحدى أخطر النظريات أن تقنية 5G تسبب الفيروس.

وقد أظهرت أمس لقطات مروعة لبرج ضخم من الجيل الخامس يحترق ويهوى على الأرض بعد الهجوم عليه في برمنجهام، وقال أحد السكان المحليين، الذى لم يرغب فى ذكر اسمه: "الكثير من الناس لا يريدون 5G فى المنطقة، لم أكن متفاجئًا من أن أحدًا قام بحرقه".

ووفقا لموقع "ميرور" البريطانى، انتشرت الادعاءات حول أن شبكات 5G هى السبب فى فيروس كورونا على وسائل التواصل الاجتماعى، حيث يشير الكثير إلى أن 5G "يسبب فيروس كورونا" عن طريق "امتصاص الأكسجين من رئتيك".

وكتب بمنشور على فيس بوك انتشر مع بداية ظهور الفيروس على صفحة "Stop 5G UK": "ووهان حيث تم طرح 5G، ماذا لو كان كل ما نراه فى ووهان كان بسبب التعرض لإشعاع 5G المفرط ، وضعف أجهزة المناعة؟"

وفى الوقت نفسه ، ينتشر مقطع فيديو على فيس بوك وتويتر لامرأة تدعى أن 5G "يمتص الأكسجين من رئتيك"، وتقول هذه المرأة التى لا تزال هويتها غير واضحة: "يمتص 5G الأكسجين، ومن المهم حقًا معرفة ذلك، بسبب شبكات الجيل الخامس تبدأ الإلكترونات الصغيرة على جزيئات الأكسجين الخاصة بك فى التذبذب، إذًا يمتص 5G الأكسجين ومن ثم لا يستطيع الهيموجلوبين امتصاص الأكسجين، إلى متى تعتقد أنه سيستغرق سقوط جسم الإنسان لأنه فجأة لا يستطيع امتصاص الأكسجين فى الخلايا؟"

فى حين أن ووهان لديها بعض تغطية 5G، فلا يوجد على الإطلاق أى دليل على وجود صلة بين الشبكة والفيروس.

فى الشهر الماضى، أكدت هيئة مراقبة الإشعاع أن شبكات 5G آمنة تمامًا، واختبرت اللجنة الدولية للحماية من الإشعاع غير المؤين (ICNIRP) ، التى تقيم مخاطر البث الإذاعى، نسخة عالية التردد من 5G قادمة إلى أوروبا.

قال الدكتور إريك فان رونجن، رئيس ICNIRP: "نحن نعلم أن أجزاء من المجتمع تشعر بالقلق إزاء سلامة 5G ونأمل أن تساعد الإرشادات المحدثة فى راحة الناس، ولقد تم تطوير المبادئ التوجيهية بعد مراجعة شاملة لجميع المؤلفات العلمية ذات الصلة وورش العمل العلمية وعملية التشاور العامة المكثفة".

وأضاف: "إنها توفر الحماية ضد جميع الآثار الصحية الضارة المثبتة علمياً بسبب التعرض فى نطاق 100 كيلو هرتز إلى 300 جيجا هرتز."

وفى الوقت نفسه، قام باحثون من سكريبس ريسيرش بتحليل بيانات تسلسل الجينوم العام للفيروس التاجى، ولم يجدوا "أى دليل" على أن الفيروس من صنع الإنسان وبدلاً من ذلك ، يشير تحليلهم إلى أن الفيروس هو نتاج التطور الطبيعي.

وقالت الدكتورة كريستيان أندرسن ، مؤلفة الدراسة: "بمقارنة بيانات تسلسل الجينوم المتاحة لسلالات الفيروس التاجى المعروفة، يمكننا أن نؤكد بشدة أن السارس - CoV - 2 نشأ من خلال العمليات الطبيعية."


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة