أكرم القصاص

محاضرات على الانترنت حول فيروس كورونا من مكتبة الاسكندرية

الخميس، 30 أبريل 2020 01:23 م
محاضرات على الانترنت حول فيروس كورونا من مكتبة الاسكندرية مكتبة الاسكندرية
الإسكندرية جاكلين منير

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ينظم كل من مركز الدراسات والبرامج الخاصة وبرنامج دراسات التنمية المستدامة وبناء قدرات الشباب ودعم العلاقات الافريقية التابعين لقطاع البحث الأكاديمي سلسلة محاضرات تتناول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) من زوايا مختلفة تركز علي دور تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة في مواجهة هذه الجائحة والجوانب البيئية المرتبطة بها، وقضايا التنمية المستدامة في ظل هذا الوباء.

 تُعقد أولى المحاضرات الأحد المقبل 3 مايو الساعة 12 ظهرًا، تحت عنوان "الذكاء الاصطناعي في مواجهة جائحة فيروس كورونا". يُلقى المحاضرة  الدكتور علاء خميس، خبير تقنيات الذكاء الاصطناعي بإحدى الشركات الدولية بكندا والمُحاضر بجامعة تورونتو.  تتناول المحاضرة كيفية الافادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي في مجابهة جائحة فيروس كورونا، والتعامل مع آثارها.

تعقد المحاضرة عبر الإنترنت وذلك حرصا من مكتبة الإسكندرية على تقديم خدماتها الثقافية والعلمية عن بعد للجمهور في ظل الاجراءات الاحترازية المتبعة للوقاية من فيروس كورونا.

 

يذكر ان  قطاع التواصل الثقافي بمكتبة الإسكندرية قد اطلق مبادرة بعنوان "مكتبة الإسكندرية معاك في البيت"، وذلك في إطار الجهود التي تبذلها المكتبة لتوصيل خدماتها الثقافية والتنويرية عن بعد لكل روادها داخل مصر وخارجها في ظل  الإجراءات الاحترازية التي تنتهجها مؤسسات الدولة المصرية للوقاية من فيروس كورونا ،حيث أكدت مكتبة الاسكندرية حرصها علي تفعيل دورها في العالم الرقمي، وأتاحت نحو 200 ألف كتاب الكترونيا، وتقدم خدمات للباحثين عن بعد، وتمتد بخدماتها الالكترونية لذوي الاحتياجات الخاصة، وتعرض الانشطة الثقافية والفنية علي قناتها علي يوتيوب، وتقدم المراكز المتخصصة بها خدمات الكترونية لروادها مثل مركز الخطوط، ومركز الأنشطة الفرانكفونية

 

ففى مجال القراءة دعت مكتبة الإسكندرية روادها إلى متابعة الكتب التي تقوم بنشرها الكترونيا لإتاحة المعرفة على نطاق واسع، وقد بلغ عدد الكتب نحو 200 ألف كتاب على موقع "دار" يستفيد منها الباحثون والمهتمون بالثقافة

 

فيما أطلق قطاع التواصل الثقافي بمكتبة الإسكندرية مبادرة بعنوان "مكتبة الإسكندرية معاك في البيت"، وذلك في إطار الجهود التي تبذلها المكتبة لتوصيل خدماتها الثقافية


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة