خالد صلاح

نيويورك تايمز: مستشفى البحرية الأمريكية "كومفرت" لم تستقبل سوى 20 مريضا

الجمعة، 03 أبريل 2020 12:52 م
نيويورك تايمز: مستشفى البحرية الأمريكية "كومفرت" لم تستقبل سوى 20 مريضا ترامب يحيى السفينة
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت صحيفة نيويورك تايمز أن المستشفى العائم للبحرية الأمريكية "كومفرت"، والتى تم استقبالها فى مدينة نيويورك قبل أيام قليلة فى احتفاء بتخفيف الضغط على مستشفياتها فى ظل تفشى وباء كورونا، لا يوجد بها حتى الآن سوى 20 مريضا فقط، رغم سعتها إلى تصل إلى 1000 سرير.

 

 وقالت الصحيفة إنه عندما وصلت السفينة إلى نيويورك الأسبوع المضى تناسى الكثيرون إجراءات التباعد الاجتماعى وخرجوا لاستقالبها.. لكن حتى يوم أمس الخميس، كانت السفينة البيضاء الضخمة، التى وعد المسئولون بانها ستكون نجاة  لمدينة على الحافة، كانت شبه خاوية، مما أثار غضب المسئولين التنفيذيين فى المستشفيات الملحلية. فأسرة السفينة الألف غير مستخدمة إلى حد كبير، وطاقمها المكون من 1200 فرد خامل فى الأغلب.

 

 ويقول المسئولون أنه تم نقل 20 مريض فقط إلى السفينة حتى فى الوقت الذى تكافح فيه مستشفيات نيويورك لإيجاد مكان لآلاف المصابين بكورونا، كما أن سفينة أخرى تابعة للبحرية فى لوس انجلوس لا يوجد بها سوى 15 مريض فقط.

 

 وقال مايكل داولينج، رئيس نورثويل هيلث، أكبر نظام للمستشفات فى نيويورك، إنه لو كان هذا صحيحا، فإنها مزحة. ويمكن أن يقول الجميع شكرا لك على طرح هذه الأماكن الرائعة، وفتح هذه القاعات المكيفية، لكننا فى أزمة هنا، ونحن فى ساحة حرب.

 

وقد تم إرسال ذا كومفرت إلى نيويورك لتخفيف الضغط على مستشفيات المدينة عن طريق علاج الأشخاص الذين يعانون من أمراض أخرى غير كوفيد 19، وهو المرض الذى يسببه فيروس كورونا.

 

 وكان الرئيس ترامب قد ترك البيت الأبيض لأول مرة منذ 9 أيام الأسبوع الامضى للسفر إلى نوفولك لرؤية السفينة شخصيا وهى تبحر إلى نيويورك، وقال إنها ستلعب دورا حيويا، وتم الاحتفاء بالسفينة كأحد اللحظات المشرقة فى وقت قاتم للمدينة. لكن الواقع كان مختلفا، ومنعت البروتوكلات العسكرية والعقبات البيروقراطية كومفرت من استقبال كثير من المرضى. حيث تمنع قواعد السفينة الصارمة المصابين بفيروس كورونا من الدخول إليها، وترفض البحرية أيضا علاج حالات أخرى تشمل 49  حالة طبية تستبعد المريض من دخول السفية. ولا يمكن لسيارات الإسعاف نقل المرضى مباشرة إليها، فيجب توصيلهم الأول إلى مستفى المدينى لإجراء تقييم طويل، بما فى ذلك اختبار الفيروس، قم نقلهم مجددا إلى المستشفى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة