خالد صلاح

خطآن يوقعان البروفيسير وفريقه بـ La Casa De Papel فى المشاكل

الجمعة، 03 أبريل 2020 04:12 م
خطآن يوقعان البروفيسير وفريقه بـ La Casa De Papel فى المشاكل La Casa De Papel
لميس محمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

طرح منذ ساعات قليلة الموسم الرابع من المسلسل المنتظر La Casa De Papel، على شبكة نيتفلكس، ومنذ أولى حلقات المسلسل فى عام 2017، لم يقع البروفيسير ولا فريقه فى أى خطأ، بسبب تركيزه الكامل فى وضع كل الخطط المحتملة، لكل من يمكن مقابلتهم أثناء السطو أو أثناء الهرب.

لكن فى الموسم الرابع الذى عرض منذ ساعات قليلة، وجد البروفيسيور نفسه أمام خطأئين قام بهما، أفراد الفريق ما أدى إلى كل الأحداث التى تجرى داخل وخارج البنك المركزى الإسبانى، وهما:

عندما رفض غانديا الخروج مع باقى أفراد فريق حراسة رئيس البنك المركزى، وخرج دينفر بدلا منه، ما أدى إلى وجود غانديا من ضمن المختطفين داخل البنك.

عندما لم تستطع ليشبونة تسلق الشجرة بسرعة، قبض عليها، وتشتت أفكار البروفيسيور بشكل كبير بعد قيام أحد أفراد الشرطة بإطلاق النار عليها.

ودون حرق أحداث من الموسم المنتظر، فإن العمل يتسم بسرعة الأحداث، والتغييرات المفاجئة، التى لن يتخيلها متابعو المسلسل من أولى حلقاته التى طرحت فى 2 مايو من عام 2017، وسيعد هذا الموسم نقلة جديدة فى المسلسل.

الموسم الجديد يدور حول خلق الفوضى، من خارج البنك المركزى الإسبانى، وذلك لمساعدة المجموعة، التى يقوم بها قائد المجموعة البروفيسور، بالإضافة إلى بعض الفوضى من داخل البنك والتى ستؤدى إلى كوارث، سيدفع الكل ثمنها.

ويدور الموسم الرابع من La Casa De Papel، حول اعتقاد البروفيسور، أن الشرطة الإسبانية قامت بإعدام لشبونة، مما يضعه فى توتر كبير، بالإضافة إلى قيام طوكيو بتفجير دبابة للجيش، وكفاح نيروبى بين الحياة والموت، بالإضافة إلى المشادات بين أفراد المجموعة، مما يجعلهم يمرون بأصعب لحظاتهم، جنبا إلى ظهور العدو بقوة بين صفوف المجموعة داخل البنك.

مسلسل La Casa De Papel الإسبانى، من بطولة Úrsula Corberó، Álvaro Morte، Itziar Ituño، Pedro Alonso،Alba Flores، Miguel Herrán، Jaime Lorente، Esther Acebo، Enrique Arce، Darko Peric، Mario de la Rosa، Rocco Narva، Fernando Soto.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة