أكرم القصاص

حكاية نادى فى دوامة النسيان.. يونان إسكندرية يمثل الجالية اليونانية وشارك بالدورى مرتين

الأربعاء، 29 أبريل 2020 06:00 م
حكاية نادى فى دوامة النسيان.. يونان إسكندرية يمثل الجالية اليونانية وشارك بالدورى مرتين النادي البحري اليوناني بالإسكندرية "يونان إسكندرية سابقا"
كتب محمد ربيع

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بدأ تاريخ نادى يونان الإسكندرية في مصر مع هجرة اليونانيين إليها وتحديدا في الإسكندرية، حيث استقروا فى المدينة وعملوا فى مختلف المهن من أقلها إلى أعلاها، وكان أول ما أنشأوه هى الجمعية الخيرية اليونانية أقدم جمعية خيرية فى مصر وقد أسسوها عام 1843 لمساعدة اليونانيين الفقراء فى مصر، وبعد سنوات وفى بداية القرن العشرين وصل عدد اليونانيين بالإسكندرية إلى مئات الآلآف، ففكروا فى إنشاء كيان يكون مقر لهم يتجمعون فيه يمارسون فيه الرياضة فكان التفكير فى إنشاء النادى اليونانى البحرى أول ناد للرياضات البحرية فى العالم والذى ما زال قابعا بجوار قلعة قايتباى بمنطقة الأنفوشى بالإسكندرية.

النادى البحرى اليونانى تم إنشاؤه عام 1909 ميلادية وكان أول نادى للرياضات البحرية فى العالم، وقد أسسته الجالية اليونانية الموجودة بالإسكندرية فى ذلك الوقت وكانت أكبر جالية أجنبية بمصر، وقد تم إنشاء النادى فى البداية داخل ميناء الإسكندرية وكان يجاور قصر رأس التين وكان عبارة عن مجرد مبنى خشبى على الشاطئ، وظل فى هذا المكان لعدة سنوات، ووقتها ابتكر اليونانيون بالإسكندرية رياضة التجديف وبعدها سباقات الشراع، ووقتها طلب النادى مراكب من إيطاليا للتجديف، وهذه المراكب موجودة حتى الآن فى متحف النادى وغير موجود مثلها فى أى مكان بالعالم، واسم المراكب "أفرا" ، و"بين زوس"، و"كاليبسو"، كما تم تصميم وتصنيع مركب اسمها مدرسة التجديف وهى أيضا الوحيدة فى العالم وكانت تستخدم لتدريب الرياضيين على رياضة التجديف وقد طلبها مدرب تجديف اسمه “سيرونتينو” وتم تصنيعها فى إيطاليا.

وبعد عدة سنوات وتحديدا فى عام 1935 تضايق الملك فاروق من وجود النادى بجوار قصر رأس التين وقال كيف ترى حريم القصر من شرفاته رياضيين أجانب وهم يتدربون، فتقرر نقل النادى إلى مكان آخر مجاور ولكنه يبتعد بعض الشىء عن القصر لكى لا تراه الحريم وبالفعل تم بناء مبنى جديد للنادى وتم افتتاحه عام 1935، وكان النادى القديم قد بدأ فى التهالك وبدأت تدخله الفئران لأنه كان مبنى من الخشب، وظل النادى على هذا الحال وفى هذا الموقع، وأثناء الحرب العالمية الثانية كان النادى هو الموقع الاستراتيجى للبحرية اليونانية، وبعدها شارك المرشدون اليونانيون مع المرشدين المصريين فى إدارة قناة السويس بعد انسحاب المرشدين الأجانب بعد العدوان الثلاثى، وقد أكمل أعضاء الجالية اليونانية تكلفة بناء مبنى جديد للنادى وتم بناء النادى فى مكانه الجديد وكان يبنى بجواره فى نفس الوقت نادى اليخت وبعدهم نادى الصيد ، وتكلف بناء النادى حوالى 40 ألف جنيه وإفتتحه زكريا محيى الدين عام 1959 وكان مجلس الإدارة كله من اليونانيين ولكن كان قد دخل النادى أعضاء مصريين من أصدقاء أعضاء النادى اليونانيين.

رئيس نادي يونان اسكندرية الحالي
رئيس نادي يونان اسكندرية الحالي

 

شارك النادي في الدوري المصري موسمين متتاليين هما 49 / 50 و 50 /51 وحقق نتائج قوية الا انه هبط مرة اخري للمظاليم، ومع اهتمام إدارة النادي بالرياضات البحرية أكثر من كرة القدم اختفي النادي تماما من خيرطة كرة القدم المصرية

مجلس ادارة نادي يونان
مجلس ادارة نادي يونان

 

اليونانيون أدخلوا عدة رياضات بحرية إلى مصر ومنها رياضات كانت تمارس لأول مرة فى العالم مثل التجديف والشراع، ومنها رياضات نقلها اليونانيون إلى مصر من دول اخرى لأول مرة وهى الكرة الطائرة الشاطئية وكرة الماء وسباحة المسافات الطويلة، وحققت فرق النادى بطولات محلية ودولية متعددة منذ بداية القرن العشرين وحتى الآن ، وكان فريق كرة الماء بالنادى قد حقق المركز الرابع فى أولمبياد انفرسا بهولندا عام 1920 حينما اشترك الفريق مع الفريق القومى اليونانى وكان معظم الفريق من النادى اليونانى بالإسكندرية .

كما حققت فرق النادى وخاصة فريق صيد الأسماك عدة بطولات محلية ودولية وحصلت على الكثير من شهادات التقدير وآخرها من الاتحاد المصرى للصيد هذا العام بعد تحقيق اليأس قسطنطين جورج عضو فريق الصيد بالنادى رقم قياسى عالمى جديد فى صيد سمكة “الكناية” وهى سمكة نادرة بوزن 12.25 كجم فى بطولة الجمهورية لصيد الأسماك بالغردقة ، كما حصلت فرق النادى المختلفة على عدة بطولات فى أعوام 1910، و1911، و1920، و1921، و1940، و1998، وغيرها الكثير.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة