خالد صلاح

محافظة القاهرة: توريد 13 نافورة لتركيبها فى بحيرة عين الحياة بارتفاعات تصل 8 أمتار

الثلاثاء، 28 أبريل 2020 12:01 م
محافظة القاهرة: توريد 13 نافورة لتركيبها فى بحيرة عين الحياة بارتفاعات تصل 8 أمتار مشروع تطوير بحيرة عين الحياة بمصر القديمة
كتب سيد الخلفاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكدت محافظة القاهرة، أنه تم توريد مكونات النوافير التى سيتم تركيبها ببحيرة عين الحياة بمصر القديمة الجارى تطويرها، كما تم تجميعها وجار تركيب 13 نافورة بارتفاع 2.5 متر خلف المسرح، بالإضافة إلى 4 مجموعات مكونة من نافورة كبيرة بارتفاع 8 متر وحولها 8 نافورات بارتفاع 2.5 متر.
 
وأضافت المحافظة أنه جارى تركيب شبكة الرى العادية لرى الأشجار والنخيل بالمنطقة المحيطة للبحيرة، وفى الوقت نفسه جار تنفيذ أعمال زراعة النجيلة والنخيل والأشجار شاملة شبكة الرى بالرش والتنقيط، إلى جانب تنفيذ طبقات الإحلال للمشايات الرئيسية والفرعية.
 
وأوضحت محافظة القاهرة أن مساحة المشروع الإجمالية 265 ألف متر2؛ ما يقارب 63 فداناً، وأن المشروع الجارى تنفيذه سيضم مجموعة متنوعة من المطاعم والكافيتريات، وقسم شرطة، وشرطة السياحة والآثار، ومسرحاً مفتوحاً، إلي جانب المتحف القومى للحضارة، وأماكن انتظار سيارات، بالإضافة إلى إقامة عدد من الفنادق.
 
وتمت إزالة العشوائيات بمنطقة عين الحياة، وإزالة قسم شرطة مصر القديمة، كما تم إزالة مركز شباب الإمام الليثى، وأعمال تطوير المنطقة تضم كوبرى تقاطع مجرى العيون والسيدة عائشة، وكوبرى عين الصيرة ومتحف الحضارة، وكوبرى تقاطع الإمام الشافعى مع الأتوستراد، وكوبرى تقاطع مصر القديمة وكوبرى العاشر، وكوبرى تقاطع محور الخيالة مع الطريق الدائرى.
 
من المقرر أن يتم إخلاء عدد من المناطق خلال عام 2020 وهى "حكر السكاكينى الجديد بالشرابية بالمنطقة الشمالية، والمنطقة الشرقية يوجد 3 مناطق بالمرج والسلام أول، والمنطقة الغربية باستكمال إزالات حى منشأة ناصر، والمنطقة الجنوبية يوجد مناطق عشوائية بأحياء مصر القديمة والخليفة ودار السلام والسيدة زينب، حيث سيتم إزالة حكر السكاكينى الجديد والعصارة وعشش المهاجرين وشرق السكة الحديد بالسلام أول، وأماكن الخطورة بمنشأة ناصر ودار السلام ومصر القديمة، المحجر وبطن البقرة والحطابة والطيبى، واستكمال تطوير الجبخانة وعرب اليسار، وسيتم إزالة ونقل المبانى المحيطة بالقلعة غير الأثرية والمعتدية على الآثار، وكل السكن غير الملائم والمخالف والمعتدى على حرم الأثر وحرم القلعة، وهناك توجه من الدولة لإحياء المنطقة التاريخية والأثرية بالقاهرة.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة