خالد صلاح

ابنة الطبيب اللواح تخرج من الحجر: رحلة العلاج قاسية.. الزموا بيوتكم..فيديو

السبت، 25 أبريل 2020 01:57 م
ابنة الطبيب اللواح تخرج من الحجر: رحلة العلاج قاسية.. الزموا بيوتكم..فيديو إسراء اللواح عقب تتحدث لليوم السابع عقب خروجها من الحجر الصحى
الإسماعيلية – السيد فلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت إسراء ابنة الدكتور الشهيد أحمد عبده اللواح، أستاذ الباثولوجيا الإكلينيكية بكلية الطب جامعة الأزهر- الذى توفي نهاية مارس الماضى إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، عن عمر يناهز 57 عامًا- عقب خروجها من مستشفى أبو خليفة للحجر الصحى، بعد تعافيها من الإصابة بكورونا، إن رحلة العلاج كانت قاسية، استمرت 26 يومًا، مطالبة المواطنين بعد النزول من البيت إلا للضرورة.

وأضافت إسراء اللواح، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الخدمة الطبية بمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية، 5 نجوم، مقدمة الشكر للدكتور على حطب، مدير المستشفى، وجميع أفراد الطاقم الطبى والتمريض، والعاملين بالمستشفى على العناية الفائقة بها داخل المستشفى.

 

وخرجت ظهر اليوم، إسراء ابنة الدكتور الشهيد أحمد عبده اللواح، من مستشفى أبو خليفة للحجر الصحى بالإسماعيلية، بعد 26 يوما من دخولها الحجر الصحى.

 

وتابعة إسراء اللواح، إن نتيجة التحليل المعملية العاشرة الخاصة بها والتى تم سحبها للمرة العاشرة داخل مستشفى أبو خليفة للحجر الصحى بالإسماعيلية، ظهرت سلبية وجود فيروس كورونا، للمرة الثانية منذ إصابتها بالفيروس، مشيرة إلى أن الطاقم الطبى المعالج لها بمستشفي أبو خليفة سحب 10 عينات، كان 8 عينات منهم إيجابية ونتيجة التحليل التاسعة والعاشرة سلبية، وبذلك خرجت الآن من الحجر الصحى بالإسماعيلية، بعد قضت 26 يوم داخل الحجر الصحى.

 

وأكدت ابنة الدكتور أحمد اللواح، أن والدتها أمل محمد عرفة، خرجت من الحجر الصحى يوم الإثنين الماضى، بعد أن تحولت نتيجتها من إيجابية إلى سلبية، وكانت تجلس فى غرفة واحدة معها داخل الحجر الصحى.

 

وكشفت ابنة اللواح تفاصيل مرحلة العلاج داخل مستشفى الحجر الصجى بالإسماعيلية لها، فالبداية كانت بدخول إسراء الحجر الصحى فى مستشفى أبو خليفة فى 29 من مارس الماضى، بعد ظهور أعراض الإصابة بكورونا عليها وظهور نتيجة التحليل الخاصة بها بإيجابية فيروس كوورنا، بعد يوم من دخول أبيها المستشفى، ثم توفى والدها فى اليوم التالى لدخولها الحجر الصحى، ثم دخلت والدتها الحجر الصحى عقب وفاة زوجها بيوم بعد ظهور إيجابية نتيجة التحليل الخاصة بها، لتمكث الأم والابنة فى الغرفة رقم 201 فى الدور الثانى لمستشفى أبو خليفة من أجل الخضوع للعلاج من فيروس كورونا، وتم سحب 10 عينات تحليل لفيروس كورنا خلال فترة وجودها داخل الحجر الصحى، و8 عينات لوالدتها، أظهرت آخر عينتين لكلًا منهما سلبية.

 

وتتكون أسرة الدكتور اللواح من الزوجة أمل والابنة إسراء 24 سنة والابن محمد 13 سنة، ولم يُصب بكورونا وتم عزله لمدة 14 يومًا فى منزله.

 

من ناحية أخرى قالت أمل محمد عرفة، زوجة الدكتور أحمد اللواح، أنها الحمد لله خرجت بالسلامة من مستشفى الحجر الصحى بالإسماعيلية، الاثنين، الماضى، وقررت عزل نفسها لمدة 15 يوما داخل المنزل بمفردها، بناء على نصيحة الأطباء بمستشفى الحجر الصحى بأبو خليفة، مشيرة إلى أنها لم تتمكن من مشاهدة نجلها محمد 13 عامًا، بسبب قرار وضعها فى العزل بالمنزل، بينما شاهدته فقط من بلكونة المنزل، وهو يقيم منذ وفاة الدكتور اللواح عند عمه ببورسعيد.

 (1)
 

 (2)

 

 

 (3)
 

 

 (4)
 

 (5)

 
 (6)
 

 

 (7)
 

 

 (8)
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة