خالد صلاح

أوغلو ينتقد تأخر تركيا فى اتخاذ إجراءات احترازية لمكافحة فيروس كورونا

الخميس، 23 أبريل 2020 05:47 م
أوغلو ينتقد تأخر تركيا فى اتخاذ إجراءات احترازية لمكافحة فيروس كورونا أحمد داوود أوغلو
كتب: أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال رئيس حزب المستقبل التركى، أحمد داود أوغلو، إنه لم يتورط في الأحداث التي وقعت في سوريا بعكس الرئيس التركى رجب طيب أردوغان التى ردد عبارة "سنؤدى صلاة الجمعة في المسجد الأموى".

وأكد رئيس حزب المستقبل التركى أحمد داود أوغلو في مقابلة تليفزيونية أن انضم إلى حزب العدالة والتنمية في أصعب أوقاته حينما كانت هناك دعوات لإغلاق الحزب، مشيرا إلى أنه ترك الحزب في أقوى فتراته وترك الساسية من أجل تنفيذ وعوده.

ولفت أوغلو إلى أن تركيا ملك الجميع وليست حكرا على جماعة بعينها ولا يمكن لأحد استخدام لغة الكراهية ضد آخرين، موضحا أن عدم تطبيق العدالة في تركيا يعرض بقاء الدولة للخطر في ظل ضعف مجلس الشعب حيث لم يكن المجلس بهذا الضعف والوهن من قبل ، مؤكدا أنه تم استقطاب تركيا وتقسيمها إلى فريقين في ظل الهشاشة الاقتصادية التي تعيشها تركيا.

وفيما يخص فيروس  كورونا، قال أوغلو إن حكومة العدالة والتنمية قد ارتكبت أخطاء فادحة بعد ظهور الفيروس في يناير مشددا على تأخر تركيا في اتخاذ أية إجراءات حتى مارس الماضى دون أن يخرج أحد ويتحدث، مضيفا "لم يتخذوا اجراءاتهم ولا تدابيرهم عندما كانت حالات الوفيات في إيطاليا وإيران في ذروتها".

وفيما يخص استقالة وزير الداخلية التركى،  قال احمد داوود اوغلو : عندما قدمت استقالتي كان رجال الدولة آنذاك قد جمعوا توقيعات برحيلي مثل الانقلاب، واستقالة وزير الداخلية بعد واقعة حظر التجوال لو لم يعلم بها رئيس الجمهورية أردوغان قبل تقديمها لتم قبولها على الفور.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة