خالد صلاح

وزارة البيئة: رياح مثيرة للرمال والأتربة طوال اليوم تؤثر سلبا على جودة الهواء

الأربعاء، 22 أبريل 2020 11:21 ص
وزارة البيئة: رياح مثيرة للرمال والأتربة طوال اليوم تؤثر سلبا على جودة الهواء أتربة - أرشيفية
كتبت آية دعبس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قالت وزارة البيئة، إنه استنادًا إلى تقارير الهيئة العامة للأرصاد الجوية وتقارير منظومة الإنذار المبكر ‏التابعة لوزارة البيئة، يتوقع‎ ‎ظهور تأثير الظهير الصحراوى مع نشاط الرياح ‏الغربية والجنوبية الغربية مما يسبب إثارة للرمال والأتربة تبدأ من غرب ‏الجمهورية وتتقدم نحو المناطق الداخلية للجمهورية اليوم.
 
 
وأوضحت وزارة البيئة، فى بيان، اليوم، الأربعاء، أن ذلك يؤثر سلبًا على جودة الهواء بسبب الأتربة العالقة والرمال المثارة على فترات ‏خلال هذا اليوم .
 
 
ونصحت وزارة البيئة المواطنين كبار السن والأطفال وأصحاب الأمراض ‏الصدرية والتنفسية تجنب التواجد فى الأماكن المكشوفة، مؤكدة على أن غرفة ‏العمليات المركزية تتلقى على مدار الساعة أى شكاوى خاصة بالمواطنين متعلقة ‏بأى مصدر من مصادر تلوث الهواء وذلك عن طريق الخط الساخن للشكاوى ‏‏19808 أو التواصل عبر الواتس اب على رقم 01222693333‏.
 
من ناحية أخرى، كانت قد عقدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، اجتماع من خلال تطبيق ويبيكس، مع ممثلى البنك الدولى بمشاركة الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولى، واللواء عبد الحميد الهجان، محافظ القليوبية وممثلى وزارات التنمية المحلية والصحة والسكان والنقل وهيئة النقل العام ومحافظتى القاهرة والجيزة، للوقوف على نتائج أعمال بعثة البنك لإعداد مشروع إدارة تلوث الهواء وتغير المناخ فى القاهرة الكبرى، فى الفترة من 8 – 16 أبريل 2020، بتمويل 250 مليون دولار أمريكى، فى إطار تكليفات رئيس الجمهورية للتواصل مع المؤسسات الدولية خاصة البنك الدولى لتمويل مشروع متكامل على تقليل تلوث الهواء والتغيرات المناخية .
 
 
وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، أن المشروع يهدف إلى تحسين نوعية الهواء بالقاهرة الكبرى والحد من آثار التغيرات المناخية من خلال الحد من الانبعاثات الناتجة عن عدد من القطاعات الحيوية، وخاصة الانبعاثات الصادرة عن قطاع النقل والحرق المكشوف المخلفات، وذلك من خلال دعم تنفيذ مخططات ادارة المخلفات الصلبة بالقاهرة الكبرى، تحسين كفاءة النقل العام والتوسع في المشروع الرائد الأتوبيسات الكهربائية، بالإضافة إلى التنسيق بين الشركاء ورفع الوعى .
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة