خالد صلاح

وصول الطالبة حنين حسام إلى النيابة.. ومحاميان يحضران للدفاع عنها

الثلاثاء، 21 أبريل 2020 03:25 م
وصول الطالبة حنين حسام إلى النيابة.. ومحاميان يحضران للدفاع عنها حنين حسام-أرشيفية
كتب عبد الله محمود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
وصلت منذ قليل طالبة كلية الآثار حنين حسام صاحبة فيديو التيك توك إلى مقر نيابة شمال القاهرة الكلية بالعباسية، للتحقيقات معها فيما هو منسوب إليها بالإعلان عن نفسها عبر مواقع التواصل الاجتماعى والتحريض على الفسق.
 
ومن المقرر أن تتولى نيابة شمال القاهرة الكلية تحت إشراف المستشار المحامي العام ياسر أبو غنيمه، التحقيق مع "حنين" فيما هو منسوب اليها ومواجهتها بالفيديو المتداول لها على موقع التيك توك والمتسبب فى القبض عليها.
 
وحضر إلى مقر النيابة والد حنين حسام الذى جاء متضامنا مع نجلته كما حضر محاميان عنها وهما حسين حسانى وإيهاب المنصور، والذين أكدوا على براءة موكلتهم وعدم صحة الاتهامات المنسوبة اليها.
 
كانت وزارة الداخلية أعلنت القاء القبض على الطالبة "حنين حسام" لبثها فيديو قيل أنه يدعو إلى الفسق، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية حيالها، وجارى العرض على النيابة المختصة.

وكان الدكتور محمد الخشت، رئيس جامعة القاهرة، أحال حنين حسام، الطالبة بكلية الآثار، إلى التحقيقات، بالجامعة لقيامها بسلوكيات تتنافى مع الآداب العامة والقيم والتقاليد الجامعية.

وقال الدكتور الخشت، فى بيان رسمى صادر عن جامعة القاهرة، إن الجامعة تلقت العديد من الرسائل حول قيام إحدى الفتيات تدعى انتمائها لجامعة القاهرة، وأثارت مواقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك"، خلال الساعات الماضية وذلك بدعوة الفتيات بفتح الكاميرات وتسجيل فيديوهات غير لائقة مقابل مبالغ مالية.

وأشار الدكتور الخشت، إلى أنه  فور تلقى الرسائل تم عمل بحث عن الاسم بين كليات الجامعة، وتبين أنها طالبة باقية للإعادة بالفرقة الثانية بكلية الآثار، مؤكدا على أنه على الفور تم إحالة الطالبة إلى التحقيقات لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدها.

وشدد رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة ستتخذ أقصي عقوبة ضد الطالبة والتي قد تصل للفصل النهائي من الجامعة، وذلك لإرتكاب افعال لا تتناسب مع القيم والتقاليد الجامعية، ولا تليق بمكانة طالبة جامعية في جامعة القاهرة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة