خالد صلاح

الأهلي يرفض حل أزمة "فلوس" أجاى ودياً مع الصفاقسى ويتمسك بالفيفا

الأحد، 19 أبريل 2020 10:55 ص
الأهلي يرفض حل أزمة "فلوس" أجاى ودياً مع الصفاقسى ويتمسك بالفيفا جونيور اجاى
كتب فتحى الشافعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رفض مسئولو النادى الأهلى الحلول الودية مع الصفاقسى التونسى فى أزمة النيجيرى جونيور أجاى لاعب الأهلى، وأصرت الإدارة الحمراء على المُضى قُدماً فى تصعيد القضية للاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" حفاظاً على حقوق النادى.

الأهلى قدم شكوى رسمية للاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" ضد الصفاقسى لاسترداد 100 ألف دولار، تمثل باقى مبلغ 125 ألف دولار تم تحويله للنادى التونسى من الأهلى قبل عدة سنوات عن طريق الخطأ، ويتعلق بصفقة النيجيرى جونيور أجاى لاعب الأهلى الحالى والصفاقسى السابق.

وبدأت الأزمة حينما حول مجلس الأهلى السابق، برئاسة المهندس محمود طاهر، 125 ألف دولار للصفاقسى بـ"طريق الخطأ"، حيث كان مُقرراً تحويل هذا المبلغ لنادى ليون النيجيرى عبارة عن حق رعاية جونيور أجاى.

وحاول مجلس الأهلى الحالي، برئاسة محمود الخطيب، استرداد مبلغ 125 ألف دولار من الصفاقسى بالطرق الودية طوال الأشهر الماضية وقام النادى التونسى بتحويل 25 ألف دولار فقط وظل يُماطل الأهلى فى دفع باقى المبلغ قبل أن يطلب تقسيط الـ100 ألف، وهو ما رفضه الأهلى تماماً وقرر تصعيد القضية للفيفا.

وشهدت الساعات الماضية محاولات من النادى التونسى بحل الأزمة ودياً، وأكد معز المستيرى رئيس فرع كرة القدم فى الصفاقسى فى تصريحات تليفزيونية أمس، السبت، أن ناديه يعتزم حل أزمة مستحقات أجاى مع الأهلى بالطرق الودية.

واعترف معز المستيرى بحصول الأهلى على 25 ألف دولار من مبلغ الـ125 ألف دولار، كما اعترف بأن الأهلى قام بتصعيد القضية للفيفا، وهو ما نشره "اليوم السابع" خلال اليومين الماضيين، وكشف المستيرى أن ناديه يرغب فى حل الأزمة بالطرق الودية بدعوى أن العالم كله يعيش ظروفاً استثنائية حالياً على خلفية وباء "كورونا" .

لكن مسئولى القلعة الحمراء جددوا رفضهم الحلول الودية مع الصفاقسى فى هذه الأزمة لعدة أسباب، فى مقدمتها أن الأهلى حاول كثيراً بطرق ودية الحصول على هذا المبلغ، غير أن الطرف التونسى لم يستجب لكل هذه المحاولات، كما أن مبلغ 100 ألف دولار لا يستحق كل هذا التأخير فى السداد بالنسبة لناد كبير وصاحب موارد مالية كثيرة كالصفاقسى، بجانب أن الأزمة قديمة وقبل انتشار "كورونا" بشهور بل بسنوات، فالأهلى يُطالب بمبلغ 125 ألف دولار منذ عامين تقريباً دون استجابة من النادى التونسي.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة