أكرم القصاص

أصيبت بسرطان الأمعاء وتوفيت بكورونا.. قصة ممرضة متقاعدة

الجمعة، 17 أبريل 2020 10:00 م
أصيبت بسرطان الأمعاء وتوفيت بكورونا.. قصة ممرضة متقاعدة كورونا
فاطمة ياسر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نشرت جريدة " mirror."،  قصة للممرضة المتقاعدة لين ليمبرت، البالغة من العمر 67 عاما، التي أصيبت بالفيروس التاجي كورونا، وكانت حالتها متأخرة وتم وضعها علي أجهزة التنفس الصناعي فى المستشفى، وقبل وفاتها بدقائق حثت المواطنين على ضرورة الجلوس في المنزل للحفاظ على صحتهم من الإصابة بهذا الوباء القاتل.

حرص ابن لين  ويدعي " فيل ليمبرت "علي وداع والدته، ودخل عليها غرفة العناية المركزة وهي تحتضر، وحرض الفريق الطبي على حمايته عن طريق ارتدائه للملابس الوقاية، وقالت له الأم،"أخبر زوجي أني أحبه جدا".

وأوضح فيل ليمبرت ، أن والدته أصيبت العام الماضي بسرطان في الأمعاء ولكنها استطاعت أن تنتصر عليه، ولم أكن أتوقع وفاتها بهذه السرعة بعد إصابتها بكورونا.

وفاة الممرضة المتقاعدة
وفاة الممرضة المتقاعدة

 

وقال فيل،  "كان بين أمي وأبي قصة حب طويلة، فكل منهم يعبر عن حبه للآخر بشتي الطرق، وأهمها إطلاق كلمات الحب علي بعضهم البعض، فعند مرور أحدهم أمام الأخر يخبره بأنه يحبه ولا يستطيع العيش بدونه.

وأضاف فيل، أنه بدون أي مقدمات بدائت أمي تشعر بضيق شديد في الصدر، وعدم قدرتها علي التقاط أنفاسها، وهذا ما جعل أبي يطلب عربة الإسعاف، وتم وضعها علي أجهزة الأكسجين داخل العربة لمدة ساعة، وبعد ذلك دخلت إلى المستشفى.

الممرضة المتاقعدة
الممرضة المتاقعدة

 

وأكمل حديثه مشيرا إلي أنها بعد دخولها إلي المستشفي تم وضعها مباشرة علي أجهزة التنفس الصناعي، وأيضا إعطائها المسكنات لكي تشعر بالراحة والتخلص من الألم الشديد، ولكن للأسف حدث لأمي فشل في الرئتين نتيجة للإصابة بالفيروس التاجي وهذا هو السبب في وفاتها، ولم تستطيع أن تحارب لكي تبقي معانا في الحياة.

 

 

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة