خالد صلاح

هل إنشاء كيان لتوزيع الكتب عبر المنصات الرقمية حل لمواجهة أزمة صناعة النشر؟

الخميس، 16 أبريل 2020 04:30 م
هل إنشاء كيان لتوزيع الكتب عبر المنصات الرقمية حل لمواجهة أزمة صناعة النشر؟ معرض الكتاب - أرشيفية
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 الظروف التي يمر بها العالم، جراء انتشار فيروس كورونا المستجد، أثرت على مختلف المجالات الصناعية، ومنهم صناعة النشر في الوطن العربى، حيث تم إلغاء ما يقرب من 9 معارض للكتاب الدولية، مما انعكس على الناشر بالسلب في حجم المبيعات، ولهذا تم اقتراح من أعضاء اتحاد الناشرين المصريين، بإنشاء شركة للتوزيع تضم دار النشر عضو الاتحاد، وذلك للتغلب على أي ظروف قد تستحدث في المستقبل.

وأكد الناشرين المصريين، أن الشركة سوف تتيح المحتوى سواء ورقى أو الكترونى أو صوتى على المنصات الرقمية، وسيكون نشاطها تسويق و وتوزيع وبيع وتصدير الكتب بكافة الطرق التقليدية والحديثة والمستقبلية، وسيكون لها اهتمام خاص بالبيع والتوزيع الإلكتروني والبيع أون لاين، حيث ستكون الشركة قاصرة على المقيدين باتحاد الناشرين المصريين وشركائهم في شركة النشر وذويهم.

وأوضح الناشرين المصريين، أنه إلى الآن بلغ عدد من استعداهم للمساهمة في إنشاء الشركة 116 ناشرًا بمبالغ مساهمة موعود بها 2 مليون و465 ألف جنيه مصرى.

وأشار  أحمد حسن، أحد أعضاء اتحاد الناشرين المصريين، إلى أنه سيتم فتح باب الدخول فى التفاوض حتى مساء يوم 19 أبريل ٢٠٢٠م، ووفقا للقانون يمكن أن يكون للمساهمين الأوائل الذين اكتتبوا في الشركة قبل انشائها مزايا هم وأسهمهم لا يتمتع بها من يدخلون في وقت لاحق بعد انشاء الشركة، وسيختار المتفاوضون الذين دخلوا فى التفاوض ٩ منهم للتنسيق مع مكتب الخبرة والمحاسبين والقانونيين لبلورة مشروع الشركة، وسوف يدير الشركة مجلس إدارة من 7 افراد ينتخب من بين المساهمين لن يتقاضى مرتبات.

وأضاف أحمد حسن، أن الشركة قد تعنى بكتب المساهمين فقط وقد يمتد نشاطها الى بيع كتب غير المساهمين، وقد يكون لها منافذ بيع  بعد تصديق مجلس إدارتها، والمنافذ قد تكون واحد في القاهرة، واخر في الإسكندرية، وواحد في أسيوط أو المنيا، ومنفذ في قنا أو سوهاج، وفى بورسعيد.، وفى سيناء، وستبدأ الشركة أولا في تصميم قاعدة بيانات لكتب مساهميها والكتب المصرية إن أمكن.

 

وقال الناشر سعيد عبده، رئيس اتحاد الناشرين المصريين، إنه نظرًا لتداعيات الأزمة الحالية التى يمر بها الناشرون المصريون من إلغاء المعارض الخارجية والداخلية، وتوقف الأنشطة الثقافية لمجابهة فيروس كورونا المستجد، فى مختلف دول العالم، وإيمانًا من ضرورة تفعيل الدور المجتمعى للمؤسسات، أطلق مجلس إدارة اتحاد الناشرين المصريين مبادرة دعم صندوق التكافل الاجتماعى للناشرين.

وأوضح رئيس اتحاد الناشرين المصريين أنه أصبح من الضرورى الوقوف جنبًا إلى جنب مع كل أعضاء الجمعية العمومية حال لا قدر الله تدهورت أحوالهم الاقتصادية أو الوفاة أو المرض المزمن، وفى هذا الصدد يدعو مجلس إدارة اتحاد الناشرين أصحاب دور النشر التكرم بالمشاركة فى المبادرة.

كما دعا رئيس اتحاد الناشرين المصريين بدفع التبرعات التى يرغب أصحاب دور النشر دعم الصندوق بها، مؤكدًا أنه سيتم إعداد لائحة ستكون حجر الأساس، الذى سيتم من خلاله تحديد أوجه صرف هذه المبالغ من صندوق تكافل الناشرين.

جدير بالذكر أن سعيد عبده رئيس اتحاد الناشرين المصريين، عقد لقاء مع الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، بحضور  الدكتور رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، ورئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، وذلك نظرًا للظروف التى تمر بها البلاد جراء انتشار فيروس "كورونا" وما نجم عنه من أضرار بالغة على الناشرين.

وأكد اتحاد الناشرين المصريين، فى بيان له منذ قليل، أن الاجتماع جاء فى ضوء التواصل مع الجهات المختلفة لبحث سبل دعم الناشرين لتخفيف آثار تلك الأزمة.

 وقد تم الاتفاق خلال اللقاء  على ما يلي:

1. تخصيص جزء معتبر من موزانة تزويد المكتبات الهيئة العامة لقصور الثقافة اعتباراً من العام المالي القادم (1/7/2020) للشراء من الناشرين من خلال لجنة مشتركة بين الوزارة والاتحاد.

2. مشاركة الناشرين الأعضاء في معرض كتاب القرية، الذى تنظمه الهيئة العامة لقصور الثقاقة.

3. مشاركة الناشرين مبادرة وزارة الثقافة خليك في البيت الثقافة بين إيديك  التى أطلقتها  وزارة الثقافة لإتاحة المحتوى للجمهور لمن يرغب من الناشرين لدعم الثقافة.

4. قيام وزارة الثقافة بدعم مبادرة الاتحاد (خليك في البيت مع خير جليس) بالتعاون مع كافة هيئات وزارة الثقافة.

وكان الناشر سعيد عبده، رئيس اتحاد الناشرين المصريين، قد خاطب، الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، نيابة عن ناشرى مصر "أعضاء الاتحاد"، للموافقة على فتح التزويد بمراكز الشباب للكتب الجديدة، وإصدارات دور النشر المساهمة في دعم الناشر المصرى وصناعة النشر في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد.

وجاء في خطاب رئيس اتحاد الناشرين المصريين:"أرسل إلكم خطابا نيابة عن ناشرى مصر (أعضاء اتحاد الناشرين المصريين)، وبعد مرور بأكثر من عارض كبير مؤثر على صناعة النشر في مصر واستمرارها، وتعلمون اننا في الغالب مجموعة من الشركات الصغيرة التي لا تتحمل الكثير من الأزمات".

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة