خالد صلاح

بنك مصر يرعى مؤسسة مجدى يعقوب ويدعم مركز القسطرة بمبلغ 32 مليون جنيه

الخميس، 16 أبريل 2020 08:12 م
بنك مصر يرعى مؤسسة مجدى يعقوب ويدعم مركز القسطرة بمبلغ 32 مليون جنيه محمد الإتربى - رئيس مجلس إدارة بنك مصر
كتب أحمد يعقوب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

انطلاقًا من دور بنك مصر الرائد في مجال المسئولية المجتمعية، حيث يعتبر مجال الصحة أهم المجالات الرئيسية التي يرعاها البنك، قام بنك مصر برعاية مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب بمبلغ 32,080,000 جم، حيث قام البنك بدعم مركز القسطرة في مستشفى مجدي يعقوب الجديد في حدائق أكتوبر، وذلك لتلبية الاحتياج المتزايد على علاج القلب والأوعية الدموية من قبل أولئك الذين هم في أمس الحاجة اليها، ودمج العلاج والبحث وتطوير القدرات بطريقه علمية.

 ومن المقرر أن يتضمن المبنى الجديد المزمع إنشاؤه في مدينة السادس من أكتوبر 300 سرير لتلبية الطلب على العلاج (150 للبالغين - 150 للأطفال)، وهو ما يساهم في  مضاعفة قدرات المستشفى على الخدمة ثلاث أضعاف لتصل الى أكثر من 80,000 مريض سنويًا، وذلك من خلال العيادات الخارجية، هذا وسيضم المبنى خمس غرف للعمليات وخمسة معامل للقسطرة، بما في ذلك غرفة عمليات مزودة بأجهزة اشعه عالية الجودة والتصوير الإشعاعي النووي.

وتعد هذه الرعاية تأكيدًا لدور بنك مصر في مجال المسئولية المجتمعية باعتبارها أهم المحاور الرئيسية التي يؤمن بها، وذلك بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال مؤسسته غير الهادفة للربح "مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع" والمشهرة تحت رقم 7045/2007 لتطوير وتقديم المساعدة للمجتمع المصري من خلال المشاركة في العديد من الأنشطة والمبادرات ذات الطابع الاجتماعي، والعمل على تحقيق الأفضل للمجتمع بشكل عام في عدة مجالات كالصحة،  التعليم، التكافل الاجتماعي والتنمية المجتمعية كمشروعات تنمية القرى المصرية الأكثر احتياجًا من خلال المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر للمساهمة في خلق فرص عمل للشباب والمرأة المعيلة وذلك بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني، وتطوير العشوائيات، وكل ما له علاقة بتنمية الإنسان.

هذا ويعد بنك مصر من أكبر البنوك التي لها باع في مجال المسئولية المجتمعية ومن أكثر المؤسسات إدراكاً للمسئوليات البيئية والاجتماعية وقواعد الحوكمة التي تقع على عاتق المؤسسة وتتكامل مع معايير أدائها واستدامة أعمالها على المدى الطويل، وهو أول بنك مصري مملوك للدولة يحصل على موافقة منظمة المعايير الدولية لتقارير الاستدامة (GRI) ويقوم بتقرير الأعمال بالتوافق مع مبادئ الاستدامة من خلال مراعاة الحوكمة وحقوق الانسان، ومكافحة الفساد، والمشاركة المجتمعية، مع مراعاة معايير السلامة البيئية، هذا كما يتوافق البنك مع معايير الأمم المتحدة UN Global Compact للمواطنة (المسئولية المجتمعية للمؤسسات)، وجدير بالذكر أن بنك مصر قام بإنفاق نحو 760 مليون جم في مجال التنمية المجتمعية للعام المالي 2018/2019.

هذا وقد حاز بنك مصر مؤخرًا على عدة جوائز عالمية في مجال المسئولية المجتمعية منها؛ جائزة "أفضل بنك في مجال المسئولية المجتمعية – مصر لعام 2018، وأفضل بنك في مجال الاستدامة البيئية – مصر لعام 2019" من مجلة جلوبال بيزنس أوت لوك البريطانية، وجائزة "أفضل بنك في مجال المسئولية المجتمعية – مصر" من مجلة إنترناشيونال بيزنس لعامي 2018 و2019، كما حصل البنك على جائزة "أفضل بنك في مجال المسئولية المجتمعية – مصر 2019" من مجلة إنترناشيونال فاينانس، كما حصل البنك على جائزة "أفضل بنك في المسئولية المجتمعية – مصر عام 2019" من مجلة جلوبال براندز البريطانية، كما فاز البنك بجائزة "أفضل بنك في مجال المسئولية المجتمعية – مصر لعامي  2019 و2020" من مجلة جلوبال بانكينج اند فاينانس ريفيو.

هذا ويحرص البنك دائمًا على تشجيع الشراكات بين كافة القطاعات بالمجتمع المصري من خلال تقديم نموذج ناجح يحتذى به وذلك للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة في المجتمع.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة