خالد صلاح

عايز تعرف أماكن فحص كورونا.. أبل تعرض مواقع إجراء كشف الإصابة على خرائطها

الإثنين، 13 أبريل 2020 02:00 م
عايز تعرف أماكن فحص كورونا.. أبل تعرض مواقع إجراء كشف الإصابة على خرائطها خرائط ابل
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

في إطار خطتها الخدمية للمساعدة في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد حول العالم، أعلنت شركة أبل عن اقترابها من البدء بعرض مواقع إجراء فحص الإصابة بفيروس كورونا مباشرة على خرائطها، وأطلقت الشركة في هذا الخصوص بوابة للمستشفيات ومزودي الرعاية الصحية ليقوموا بالتسجيل من خلالها على أنهم مواقع لإجراء فحص الإصابة بالفيروس.

أبل تتجه لتحديد اماكن فحص كورونا على خرائطها
أبل تتجه لتحديد اماكن فحص كورونا على خرائطها

 

وسيقوم الفريق المعني بعد ذلك بمراجعة الطلب، وعند الموافقة عليه، سيظهر موقع صاحب الطلب في خرائط أبل، وستتمكن أبل من إظهار معلومات مثل اسم المكان ومزود الرعاية الصحية المرتبط به ورقم هاتف الجهة المستقبلة والموقع الإلكتروني، حسبما ورد في موقع 9To5Mac المعني بأخبار شركة أبل.

 

ومن المفترض أن تظهر خرائط أبل معلومات عن نوع موقع إجراء الفحص، سواء أكان مختبراً أم مستشفى أم أي مركز آخر، وطبيعة الموقع (درايف ثرو أو موقف سيارات أو مبنى).

خرائط ابل
خرائط ابل

 

وتطلب أبل من أصحاب الطلبات أيضاً أن يذكروا ما إذا كان الموقع سيتطلب تحويلاً من طبيب أو موعداً محدداً مسبقاً.

وستظهر المواقع على الخريطة مع علامة حمراء وتظهر بالأسفل باللون الأحمر عبارة COVID-19 Testing Site أي موقع لفحص فيروس كورونا المستجد.

 

وفي وقت سابق، أعلنت مؤخرا شركتا أبل وجوجل عبر مدونتهما الرسمة عن تعاون مشترك للسيطرة والحد من انتشار فايروس كورونا، وذلك عن طريق تطوير نظام تعقب يتيح تبادل بيانات المستخدمين عبر تطبيقات معتمدة من المنظمات الصحية؛ بحيث تنبه المستخدم من الإصابة أو مخالطة أحد الأفراد الذين تم تشخيصهم بالمرض، وفيما يلى نعرض مجموعة من المعلومات عنه كما يلى:

- يعتمد التطبيق على تكنولوجيا البلوتوث لتحديد المسافات الفاصلة بين هواتف المستخدمين في أي مكان، وتكنولوجيا التشفير لحماية البيانات الخاصة بالمستخدمين.

- يتم استخدام تقنية اتصال البلوتوث قصير المدى لبناء شبكة يشارك فيها المستخدمين بشكل طوعي.

- يتم جمع كافة البيانات حول الهواتف المتقابلة من بعضها البعض نسبياً أي ما يعني تقارب أصحابها.

- يتم استخدام هذه البيانات من قبل تطبيقات الهيئات والمنظمات الصحية الرسمية لتعقب الفايروس.

- يمكن لمستخدمي هذا التطبيقات من الإبلاغ إذا تم تشخيصهم إيجابياً بكوفيد-19.

- سيعمل النظام بشكل تلقائي على تنبيه الأشخاص الأخرين التي كانوا على اتصال مع الشخص المصاب ليقوموا بالإجراءات الاحترازية لمنع نقل العدوى.

- ستكون الجهات المختصة لديها حق الوصول إلى هذه البيانات كاملة ومعرفة البيئة المخالطة للمصاب.

- سيتم تقديم واجهة برمجية للنظام على كل من iOS وأندرويد في منتصف مايو المقبل.

- النظام متوافق مع التطبيقات الصحية للهيئات الرسمية، التي يٌوصى تنزيلها كطريقة للمحافظة على التباعد الاجتماعي إلى أن تصل الواجهة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة