خالد صلاح

السياحة العالمية تطلق حملة "كيف ستسافر غدا؟" لتنشيط السياحة بعد كورونا

الإثنين، 13 أبريل 2020 12:30 م
السياحة العالمية تطلق حملة "كيف ستسافر غدا؟" لتنشيط السياحة بعد كورونا شعار منظمة السياحة العالمية
كتبت آمال رسلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أطلقت منظمة السياحة العالمية، مبادرة من خلال وسائل التواصل الاجتماعى فى اطار حملتها "ابقى بالمنزل اليوم لتسافر غدا"، وطالبت من متابعيها أن يشاركوا بأفكارهم المستقبلية للسفر فور انتهاء أزمة فيروس كورونا المستجد.

 

وأطلقت المنظمة على الحملة "كيف ستسافر غدا؟"، وقالت فى تغريدة لها "حتى الآن، نبقى في المنزل. لكننا سوف نسافر مرة أخرى، وعندما نفعل ذلك، سنفعل ذلك بوعي أكثر واستدامة وشعور تضامن أكبر من أي وقت مضى".

 

وأضافت "بينما نتطلع إلى المستقبل، تريد منظمة السياحة العالمية أن تسمع من الأشخاص الذين يصنعون فرقًا بالفعل - السياح الذين يسافرون من أجل المغامرة، من أجل التعليم، من أجل التنمية المستدامة وإلهام الآخرين وإلهامهم، كيف ستسافر غدا؟ وكيف تعتقد أن السياحة ستتغير بعد COVID-19؟ نريد أن نسمع أفكارك!".

 

وطالبت المنظمة من متابعيها إرسال مقطع فيديو قصيرًا وسيتم مشاركة الأفضل بين أعضاء ومتابعي منظمة السياحة العالمية حول العالم، وآخر موعد الجمعة 17 أبريل. وكانت منظمة السياحة العالمية أكدت أن قطاعات السياحة والسياح لديهم اليوم مسئولية كبيرة لإنقاذ الأرواح اليوم ولتغيير حياة الغد، من خلال الحرص على البقاء بالمنزل اليوم والاستعداد الجيد للانطلاق غدا ودعم الاقتصاديات الوطنية حول العالم.

 

وأوضحت المنظمة أن تبنى شعار البقاء في المنزل اليوم، يمكننا السفر غدًا، ساهم فى حماية الأرواح بتشجيعهم البقاء فى المنزل، حيث فعلت الهاشتاج #TravelTomorrow والذى يعبر عن رسالة التضامن والأمل، داعيه من خلاله إلى تقاسم المسؤولية بين المسافرين وقطاع السياحة حول العالم للتعامل مع COVID- 19 جائحة فيروس كورونا.

 

ولفتت المنظمة إلى أن حملتها على الإنترنت تأثير كبير على الشبكات الاجتماعية، وقد تم تبنيها من قبل عدد متزايد من البلدان والوجهات والشركات المرتبطة بالسياحة والمدن ووسائل الإعلام والأفراد من جميع أنحاء العالم، مثل دول ألمانيا والمغرب ومنغوليا وعمان وأوروجواى، وكذلك مدن مثل بوغوتا أو فيينا ، التى قد أيدت بالفعل علامة #TravelTomorrow، مما يضخم صوت السياحة، الذي يتحد في مواجهة هذا التحدي العالمي غير المسبوق.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة