خالد صلاح

عضو هيئة كبار العلماء: الحجر الصحى أول ما فعله الرسول لمواجهة الأوبئة

الأحد، 12 أبريل 2020 11:46 م
عضو هيئة كبار العلماء: الحجر الصحى أول ما فعله الرسول لمواجهة الأوبئة كورونا - صورة أرشيفية
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور محمود مهنا عضو هيئة كبار علماء الأزهر، أن كلمة فضيلة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب مهمة للغاية في هذا التوقيت، للتأكيد على ضرورة احترام الأموات وعدم الوقوف أمام إكرامهم بالدفن، مشيرا إلى أن الحجر الصحى أول ما فعله الرسول محمد صلى الله عليه وسلم لمواجهة الأوبئة.

وقال عضو هيئة كبار علماء الأزهر، في تصريحات لبرنامج المواجهة المذاع على قناة إكسترا نيوز، والذى تقدمه الإعلامية ريهام السهلى، إن تكريم الإنسان أول شيء علمه الله تعالى للإنسان، موضحا أنه لا يجوز الاعتراض على دفن ميت، وأنه لا يوجد عدوى للمتوفيين من فيروس كورونا للمواطنين.

وتابع عضو هيئة كبار علماء الأزهر، أن الواجب علينا أن نحترم الأموات والأحياء ولا نرفع أصواتنا بل أن نقف على قبورهم ونستغر لهم، وأن نطلب من الله أن يدخلهم الجنة، ولا يجوز أن نسخر من الإنسان سواء حيا أو ميتا.

وفى وقت سابق وجَّه فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الأحد، رسالة تلفزيونية إلى الشعب المصري بشأن مستجدات فيروس «كورونا»، أكد خلالها أن مظاهر التنمُّر والسُّخرية من مُصابي فيروس كورونا المستجد وضحاياه، أمرٌ خطيرٌ، ومرفوضٌ شكلًا وموضوعًا، ولا يجوزُ أبدًا ولا شرعًا ولا مروءةً أن يسخر إنسان من إنسانٍ آخَر أُصيب بهذا الوباء أو مات به أو يتنمر ضده، والواجب هو أن يدعوَ الإنسانُ لأخيه الإنسانِ، وأن يَتضامَنَ معه، وألّا يسخر منه بكلمةٍ أو نظرةٍ أو فعلٍ أو قولٍ يُؤذي المصابَ ويؤذي أهلَه.

وشدد فضيلته على أنه من أسوأ الأخلاقِ وأحطِّها منزلةً استغلالَ جُثَثِ الموتى للمتاجرة بها في سُوقِ «المصالحِ» الهابطة، التي يَلعَنُ اللهُ المتاجرين بها، وتَلعَنُهم الملائكةُ، ويَلعَنُهم كلُّ مؤمنٍ يُخلِص دِينَه لله تعالى، ولا يَرهَنُ ضميرَه وعقلَه للعابثين بالأديانِ والأوطانِ.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة